شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

nacer2015
nacer2015
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : أم البواقي

المشاركات : 707

نقاط : 846

تاريخ التسجيل : 16/11/2014

العمل : موظف بالخزينة
تمت المشاركة في الجمعة 21 فبراير 2020, 19:27
بسم الله الرحمان الرحيم.
موضوع للنقاش
ان الدارس لتطور احكام النصوص المتضمنة تنظيم الصفقات العمومية, يحس ان المشرع يحاول جاهدا تقليص هامش المناورة حتى تكون المنافسة نزيهة و يكون الاختيار اختيارا سليما لا يخضع لاي اعتبار.
لقد وضع اجراءات تمكن الوصول الى الطلبات العمومية, مما يتيح مشاركة اوسع و منع توجيه هذه الطلبات نحو منتوج معيين او متعهد معيين.
لكن بين كل هذه الاجراءات , تبرز في النص القانونية حلقة غالبا ماهي الحلقة الاضعف و الباب الذي اذا ما فتح بسوء نية و دون مسؤولية سوف يؤدي مباشرة الى الفساد الذي حرص المشرع على محربته. هذه الحلقة الاضعف هي الملاحق....
بالرغم من المستجدات التي ادخلها المرسوم 15-247 في هذا الشأن , تبقى الملاحق هي بوابه الفساد في تنفيذ الصفقات العمومية.
ان الملاحق في الصفقات لا يمكن باي حال من الاحوال الاستغناء عنها وبدونها قد لا نسطيع انجاز المشاريع أنجازا سليما, غير انها اذا استغلت استغلالا سيئا فهي تفسد كثيرا من المباديء التي حرصت النصوص القانونية على حتمية احترامها..
يعلم الجميع ان المشرع دائما يترك في النص القانوني فسحات لعلمه باستحالة الالمام بكل المشاكل التي قد يتلقها المتدخلون اثناء التنفيذ.
ان الذي يصلح في زمان ما قد لا يصلح في زمان اخر و ان الذي يصلح في مكان ما قد لا يصلح في مكان اخر مما يجبر المشرع على ايجاد التوازن الذي يساعد على اداء المهام وفق مما تتطلبه الضرورة.
ان الفسحات تعطي للمسؤولين نوع من حرية التصرف و تغرس فيهم روح المبادرة, كان عليهم ان يستغلوها بأمانة وبروح المسؤولية حتى تكون نتائجها محمودة تصب في الصالح العام.
اعود و اقول انه حسب رأيي المتواضع الذي يعد مجرد رأي لا يلزم احد و قد يكون غير صائب, فان الملاحق هي الحلقة الاضعف في النص القانوني و هي بوابة افساد سلامة الاجراءات التي في الاخير تعطي مزايا لمتعهد معيين و قد بؤدي كذلك الى سوء استعمال المال العام............
نرجو التفاعل مع الموضوع و ابداء الرأي و اقتراح الحلول ان امكن...
A travers la discussion jaillit la lumière
وفق الله الجميع الى ما يحبه و يرضاه.......


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

aristo2
aristo2
موظف درجة 3
ذكر

الاقامة : Algerie

المشاركات : 271

نقاط : 314

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

العمر : 45

العمل : مهندس
المزاج المزاج : متسامح

تمت المشاركة في الإثنين 24 فبراير 2020, 13:42
السلام عليكم جميعا .

الملحق أخي  بالنسبة للطلب العمومي  بمنزلة  الدواء لمعالجة بعض الداء (كالزكام العابر) الغير متوقع  الذي قد يصيب الصفقة.

أقول الزكام لأنه رغم التلقيح والتشخيص المسبق قد يصيب ربما بسبب تغير طارئ للمحيط  أو البيئة  الذي قد يتواجد بهما الطلب  العمومي نفسه في الزمان  أو في المكان من دون أن نستطيع  توقع  جميع مخالجه   بصفة مطلقة. مما يتيح عند الضرورة  القصوى تدخل الملحق كدواء لتصويب  وتصحيح مسار الصفقة.
--------------------------------------------------------

ولذلك لا يجب أن  نعاتب الملحق في ثمنه إذا كان  باهظا أو تكرر عدده ، بقدر ما يجب أن نعاتب الملحق في مضمونه  الذي يكون ربما جاء ليرخص  إعادة  تطعيم صفقة ضد مرض مزمن قديم أصابها ربما قبل ولادتها  و لم  يتم تشخيصه بصورة صحيحة  في وقته .
--------------------------------------------------------

أنت حر أخي بأن ترى بأن الملاحق هي الداء وهي سبب الفساد وسبب البلوى، فهل إلغائها  في جميع الأحوال هو الدواء الذي يحرر الطلب العمومي من إشكال  تنفيذ الصفقة بصورة صحيحة.
ربما آخرون   يرون عكس ذلك ، سببا آخر كنقص الضمانات بالصفقة هي سبب البلوى إن لم تكن وافية لتفادي نفقات إضافية كبيرة ، و ربما يرى آخرون بأن الداء والبلوى  تكمن في دفتر الشروط الذي لا يحدد الحاجيات من حيث طبيعتها ومداها من طرف أهل الاختصاص وبالدقة المطلوبة.

أقول بالدقة المطلوبة
هنا أخي نفتح قوس بل عدة أقواس للحديث عن الحدود التي قد تشملها عبارة الدقة المطلوبة.

والإقرار بتوفر الدقة المطلوبة لا يكون عادة إلا نسبيا  وهنا نتكلم عن دور الرقابة أخي المنصوص عليها ، غير أن أعين الرقابة كما تعلم لا تتم إلا عبر منظار بل عدة مناظير  تعمل بدرجات  منها 2.5 من 10 ومنها 3 من عشرة  إلى غاية 5 من 10  إلى هنا هذا لا يزعج لكن إذا تخطى ذلك وسار نحو 10 من 10  تصبح على أبصارها غشاوة  ولا  ترى الأمر بوضوح  ربما عن قصد أو لجهلها.

فإذا كان الداء  مجرد زكام  عابر لم يكن متوقعا  أصاب الصفقة  حتى وإن كان بدرجة خطيرة فهنا نعالجه في حدود توازنها المالي بدواء أسمه الملحق أو بآلاف الملاحق مهما كانت باهظة الثمن .

أما إذا كان المرض مزمنا قديما موروثا وكان بالإمكان تشخيصه لكن لم  يتم  ذلك في أوانه عن جهل أو عن سوء نية فهنا استعمال دواء الملحق لتدارك ذلك مبدئيا  مرفوض حتى وإن كان  بثمن بخس.

وعليه لا يجب أن نعاتب هنا ثمن الملحق كما قلنا بل نعاتب الراعي الذي ترك الصفقة تأتي مريضة ومرضها قديم مزمن أصابها قبل ولادتها ولم يتم تشخيصه في أوانه كما يجب.
-------------------------------------------------------

أعطيك مثالا  بسيطا جدا جدا  ربما من خلاله  تتفهم جزء من الأمر.

صادفت في إحدى البلديات أين  تم طرح  دفتر شروط  لإجراء مناقصة  ، لغرض بناء هيكل طريق  مع حماية جزء من الأرضية بحائط دعم من الخرسانة المسلحة .
بالنسبة لهيكل الطريق الأشغال  تشمل بالخصوص جلب ووضع طبقة الأساس من حصى الوادي  Tout Venant d’Oued   بسمك 30 سم  بكمية كبيرة تتعدى  9000 م3 .
بالقسم التقني لدفتر الشروط  تم تحديد بصورة عادية  طريقة استخراج المادة من مجرى الوادي وتكديسها وطريقة وضعها ورصها  والمواصفات التقنية الحبيبية  المطلوب توفرها في المادة.

بعد إبرام الصفقة و بعد أسبوع  من تاريخ إصدار الأمر لبداية تنفيذها  طلب المقاول  شهادة إدارية تبين احتياج هذه المادة بالكمية المطلوبة في إطار الصفقة  مع طلب أمر التوقيف إلى غاية الحصول على ترخيص الاستخراج لدى مصالح الري التي تسير المجال العمومي بخصوص الوديان.

لكن صاحب المشروع تفاجأ بطلب التوقيف  وأصر على عدم التوقيف باعتبار أن تنفيذ المشروع مستعجل ولا يمكن التأخير ولا ليوم واحد وأن السيد الوالي شخصيا يتابع سير المشروع  .
ثم طلب من المقاول يلومه ويؤنبه  لماذا شاركت إذن في المناقصة  وأنت لا تملك حصى الوادي ولا تستطيع جلبه. بعبارة (ماعندكش التوفنو علاش سوميسيونيت دبر راسك).؟؟؟؟
--------------------------------------------------------------

إلى هنا الأمر  يبدو عاديا بالنسبة للمقاول لأن حصى الوادي  مادة متداولة لكن تداولها لا يكون إلا بترخيص مسبق، و صاحب المشروع هنا يغرد خارج السرب.
------------------------------------------------------------

فإذا  كان  إصدار التراخيص لاستخراج  حصى الوادي متوقف بالمنطقة التي يتواجد بها المشروع  قبل إعداد الملحق  فنتساءل لماذا تم تحديد إذن مادة حصى الوادي في منطقة   لا ترخص استخراج وتداول المادة.

فهل كان هذا  توجيه مسبق و غير معلن لمادة أخرى باهظة الثمن سيتم استبدالها لاحقا بواسطة ملحق.

أم أن تلك عفوية عادية فقط  ناتجة عن الغشاوة على الأبصار التي قد يسببها كرسي السلطة  التي تسير المال العام.؟

بل كيف تم الاعتماد أصلا على دفتر الشروط نفسه بهذه المعطيات الغير دقيقة و لماذا لم يتم تصحيحه قبل أن تولد الصفقة.

أمر غريب أيضا أن نأتي في نهاية الأمر أمام ملحق الاستبدال ونرفض المصادقة عليه  متحججين ربما بثمنه الباهظ ، لأن الخاسر الأكبر لا يكون سوى المواطن الذي تتأخر استفادته بشكل أو بآخر من الطريق .
------------------------------------------------------------------

بالرغم من أنني أعي جيدا الظروف القاسية التي تسود العمل التقني بالبلديات والتسلط الإداري المزعج الذي يعاني منه التقنيون وفرض رقابة مزعجة في المواظبة والحضور (من 08 إلى 12 ومن الواحدة إلى 4 والنصف) في وقت يعاملون  كإداريين وكأنهم يعملون بالشبابيك المفتوحة أمام الجمهور، في حين مكان عملهم الغالب هو  الميدان  وضرورة  استمرار تواجدهم  بغض النظر عن التوقيت الرسمي  سواء بالميدان أو عبر فحصهم لكل كبيرة وصغيرة  تخص إعداد دفاتر الشروط  أو تنفيذ الصفقات.. أ,...إلخ. 

---------------------------------------------------------------------
حتى وإن رفضنا الملحق وألغينا كل شيء وتم فسخ الصفقة  وإعادة إجراءات جديدة  بتحديد بدفتر الشروط مادة أخرى متوفرة بدلا من حصى الوادي.
وتم تعيين مقاولة  أخرى وإبرام  صفقة جديدة وتم إنجاز طبقة الأساس .

وتقدمنا في تنفيذ المشروع بأكثر من 50 بالمائة لكن عند  بداية إنجاز حائط الدعم تبين ضرورة استعمال إسمنت من نوع خاص مقاوم للملوحة  بدلا من الاسمنت العادي . باعتبار الطريق بجوار البحر ومنسوب مياه الأرضية  ذات ملوحة . وأن دفتر الشروط لم يفصل ذلك بدقة ولم يشر إلى استعمال الاسمنت من نوع خاص واكتفى فقط بتحديد التركيز ولم يشر إلى وجود مخططات تنفيذ أين بقي مخطط التنفيذ  بالأدراج  ولم  تدرج بمكونات دفتر الشروط أصلا عند طرح المناقصة.

نفس السيناريو يتكرر يجب استبدال طبيعة الاسمنت المستعمل أي تغيير طفيف في السعر بواسطة ملحق ثاني . وهلم جر .....

ولا نعاتب هنا الملحق الثاني  أو ثمنه  ولا يمكننا الوقوف أمام عبوره واعتماده لأننا كتقنيين متيقنين بأنه لا يجب أن نسمح بإنجاز خرسانة  أسمنتها يتأثر  في وسط ذا ملوحة كبيرة  ونحن نعلم بأنه عاجلا سوف يتدهور و لن يحمي حديد التسليح بكفاية من التآكل ومن الصدأ المبكر.....إلخ.
------------------------------------------------------------

وعليه أخي فمن العبث أن نترك مدخل ومبدأ  القناة حر العبور ونأتي في نهاية مصبها  ونحاول بسذاجة وضع مصفاة  أو سدادة لمنع العبور.

في صيرورة الصفقة ( التي تبدأ بفكرة تستوجبها الحاجة ثم شروطا مسبقة  لتكريس الفكرة ثم تدقيقا يتطلبه الواقع  ثم  إطارا يسير وفقه التنفيذ وقد يتطلب حسن سير التنفيذ اللجوء أحيانا إلى ملاحق)  فإذا سلمنا بأن كل المراحل هذه على ما يرام  فقط هناك مشكل وإشكال واحد ووحيد اسمه الملحق  سوف  نحبسه و نلغيه .

سيقف الملحق عندئذ صارخا *حبستموني و أنتم تعلمون أن وراء الأكمة ما وراءها*

فلا يجب أن نتوهم  (ونتغافل عما وراء الأكمة) لأن الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء ، و الصبر أول خطوات الشفاء.

فالكل يطلب الدواء الذي يوافق علته ولا يلزمه غيره.

والأصل في كل الأمر  هو العمل والتفاني في الحماية من الداء  وليس في رفض إعطاء الدواء.
------------------------------------------------------------

في الختام أنا أرى بأن الملاحق ليست هي الداء بل هي دواء و إلغاء الملحق  كمنع إعطاء الدواء و كترك العلاج و ترك العلاج يعد انتحارا.

فلو قضي على الداء بطل الدواء.

كما أن اعتبار إلغاء الملحق دائما هو الدواء، فلو عالج الطبيب جميع مرضاه  بنفس الدواء لمات معظمهم.

والشعوب، أخي التي تفشل في تشخيص أمراضها مبكرا و بشجاعة تموت نتيجة تناول الدواء الخطأ.

أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت .

ودمتم طيبين


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

nacer2015
nacer2015
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : أم البواقي

المشاركات : 707

نقاط : 846

تاريخ التسجيل : 16/11/2014

العمل : موظف بالخزينة
تمت المشاركة في الإثنين 24 فبراير 2020, 17:21
السلام عليكم
اخي aristo2

بعيدا عن توصيف الملحق بالداء و توصيفه بالدواء, فالامر بسيط لا يتطلب كل هذا الرد  على  موضوع  تقني بحت واضح المعالم  , غير انه لا يسعني لا ان احييك على المجهود و الاهتمام,
بالرجوع للموضوع , فالامر بسيط و العيب ليس في المحلق في حد ذاته و لكن العيب في سوء استعماله ..و لقد اجمع كثير من اهل اختصاص فيما يتعلق بتنفيذ الصفقات العمومية ليس في بلدنا فحسب بل هناك دراسات كثيرة و مختلف الدول تعتبر الملحق بوابة الفساد في الصفقات العمومية  و هو مفسادة للمنافسة في حال استعمل بنية مبيتتة ,  وقد ذهب بعض المحللين انه لا استغناء عن الملحق و كأن لسان حــــالهم يقول     " الملحق شر لابد منه" ...... 
نعم قد تستدعي الظروف حتمية اللجوء الى ابرام ملحق و قد يكون هذا لابرام وسيلة من خلالها ينجز المشروع انجاز سليما بل قد يتعده  الى كونه السبيل الوحيد في المحافظة على سلامة المرفق العام ...
 ان الوسطية في طرح المواضيع و الوسطية في مناقشتها  هي االطريقة الانجع لفهم المقصود من طرح مثل هذه المواضيع, فالجزم بان الملحق في جميع الحالات هو دواء هذا طرح غير منطقي و لا يعبر عن الواقع الميداني , كما ان  الجزم بان الملحق مفسد للعملية في كل الحالات يعد كذلك تحليل غير منطقي و غير مقبول .....
 ان الميدان علمنا ان كل فسحة يتركها المشروع للمتدخلين في تطبيق القانون  اذا ما استعملت بحسن نية و بعقلانية فان نتائجها سوف تكون لا محالة محمودة ,  و هي تفتح باب الاجتهاد و المبادرة على مصراعيه  فيتحول المسؤول  عن  التنفيذ من الة مبرمجة الى صاحب تفكير  و اصلاح  مما تجعل منه ذو نفوذ فعال يؤثر في الامور من جوانبها لايجابية , اما اذا استغلت هذه الفسحات   بسوء نية و خبث و فانه يتحويل من صاحب مبادرة فعالة الى صاحب تأثير سلبي  سوف تكون نتائجه كارثية لا محالة....
بناء على ما ورد ذكره فانا طرحت الموضوع من اجل مناقشة الجوانب الايجابية في ابرام الملحق دون اغفال الجوانب السلبية للموضوع  حرصا مني على  الموضوعية و المنطق ,  و عليه فانا اعتذر منك اخي على مخالفتك الرأي ليس في نظرتك للموضوع فحسب لاعتبارك المحلق كله دواء " هذه ميثالية لا وجد لها  ولن تكون يقينا' و انما اخلافك الراي ايضا في حكمك على موضوعي بانني ارى الملحق كله داء هو كلام لم اقوله  و من يرى هذا الر؛أي فهو ايضا يجانب الصواب ..
في الاخير و مرة اخرى لا يسعني الا ان اشكرك على مجهودك و اهتمامك لاموضوع ...............هذا و الله اعلى و اعلم


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

aristo2
aristo2
موظف درجة 3
ذكر

الاقامة : Algerie

المشاركات : 271

نقاط : 314

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

العمر : 45

العمل : مهندس
المزاج المزاج : متسامح

تمت المشاركة في الثلاثاء 25 فبراير 2020, 12:24
السلام عليكم ورحمة الله

كل العفو أخي لا مجهود ولا هم يحزنون

أظن أنك ربما لم تفهم جيدا قصدي . ولم يكن هناك داعي أبدا لأن نحلل رأيي بعضنا البعض .


لقد أردت فقط ،   أن أقول  في ما يخص الملحق ومكانه من فساد  صفقاتنا نحن( وليس صفقات بقية العالم) : إذا كان موضع  البيت  كله لا تدخله  الشمس  فموضع النافذة أو النوافذ  في البيت لا يحل المشكل.

و أن   الملحق  الذي هو النافذة  جزء ضئيل جدا من  مراحل حياة الطلب العمومي الذي هو البيت. أي هو ذيل القضية.

 ما عايشناه خلال تعاملنا مع  تنظيم الصفقات العمومية  أثبت إلى حد كبير أن الفساد ينخر كل المنظومة  ولا يمكن أن نبدأ بالاصلاح من الذيل.

فعندما نحسن اختيار موضع البيت  ثم نصلح  البيت  عندئذ يصبح أمر النوافذ سهلا   فنافذة واحدة تجعل البيت يشع بالنور وقد نستغني كليا عن النافذة ونجعل السقف كله  شفافا .

وما بينته كمثال  ليس إلا قطرة  في نهر هذا الفساد الذي أصاب صفقاتنا نحن ( وليس بقية العالم).

لكن ربما في بيت النملة تصبح القطرة طوفانا.
------------------------------------------------

لقد سئل ابن عمر رضي الله عنهما عن الرجل يدخل البيت ليس فيه أحد؟ قال: يقول: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

والله المعين

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

nacer2015
nacer2015
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : أم البواقي

المشاركات : 707

نقاط : 846

تاريخ التسجيل : 16/11/2014

العمل : موظف بالخزينة
تمت المشاركة في الثلاثاء 25 فبراير 2020, 13:25
السلام عليكم
اخي aristo2

معذرة مرة اخرى فانت تأخذ الى النقاش الى غير موضعه, ان النقاش المفيد هو ذلك النقاش ذو المعالم الواضحة , ان موضوعنا هذا موضوع بسيط واضح يتصل بمدى  تأثير الملحق عن عملية المنفسة ان استغل استغلالا سيئا , هذا بيت القصيد  , و عليه حتى يكون النقاش .

ربطك الفساد بالمنظومة هو حجة عليك , لان المنظومة الفاسدة تستغل نقوذها فتفسد كل ما يحيط بها  و هذا يقوي و يؤيد وجهة نظري اي ان العيب في تطبيق النص و ليس في النص في حد ذاته..

ان الموضوع لا يناقش باسلوب  النثر الفضفاض و انما يناقش انطلاقا من واقع ميدانيا معاش ...

ان نظرتك للملحق بانه جزء  ضيئل فهي نظرة قاصرة بل تبرر للمفسدين فاسدهم باستسغارك للامر , ان الجزئيات قد ثكون اثرها السلبية خطيرة جدا, لا السوس ينخر الهيكل  و الصداء يسقط البناء 
 
ان استسغرك لقطرة الفساد, يعد تصرف غير منطقي و غير معقول و كانك تقول للمفسد لا عليك ان فسادك بسيط لا يؤثر ..
بناء على ما ورد ذكره, فان طريقتك هذه في النقاش  غير مجدية و لا تفيد في شيء’ بصفتك متدخلا في نتفيذ و مواكبة تنفيذ الصفقات العمومية كان الاجدر بك  طرح اراء تساعد في اصلاح النظمومة ان امكن بدلا من استسغار  اثر الملحق  
اعود و اقول ان الموضوع يخص تنفيذ الصفقة ميدانيا و لا علاقة له لا بالنافذة و لا بالباب ....
كما انني لم استطيع استعاب مقولة امير المؤمين عمر بن الخطاب رضي الله و ما دخلها في الموضوع, قد يكون هذا لمحدودية مستوايا , و عليه ارجو منك التزول عند مستويا حتى اتمكن من فهم طريقة في مناقشة الموضوع التي اراها غريبة  بغض الشيء 
اخي  اتمنى عليك ان تغيير اسلوبك في هذا النقاش حتى اتمكن من الاستفادة من تدخلاتك, و ذلك  وذلك بجعل الرد بسيطا بعيدا عن الداء و الدواء و الباب و النافذة و البيت الغير مسكون  و الخوض في الموضوع بعبارات ترتبط به بسيطة المعنى اين تكون مصطلاحتها قريبة من عبارات النصوص 
 اخي اذا اكملنا النقاش بهذه الطريقة , فان نقاشنا سوف يكون غير مجدي فانت تناقشه بطريقة ادبية هي اقرب الى الفلسفة منها الى النقاش التقني و انا طرحته من باب الواقع الميداني المعاش ...و الفرق شاسع بين الامرين 

................هذا و الله اعلى و اعلم


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

aristo2
aristo2
موظف درجة 3
ذكر

الاقامة : Algerie

المشاركات : 271

نقاط : 314

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

العمر : 45

العمل : مهندس
المزاج المزاج : متسامح

تمت المشاركة في الثلاثاء 25 فبراير 2020, 15:00
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

ليست نظرتي قاصرة بخصوص الملحق أخي

ولست ممن ينثرون بأسلوب الفضفضة

أردت فقط أن أشير  إلى مواقع الداء

 و اللبيب  أخي بالإشارة يفهم

بربك أجبني

كم دراسات انجزت واهترأت بأدراج المكاتب
دون أن تبعث

 بل كم مشروعا بعث من دون دراسة حتى أو بعث بشبه بطاقة تقنية

كم مشروعا ترك لحاله من دون متابعة

كم مشروعا حددت حاجاته بعجالة بالمكاتب

كم مشروعا انتهت آجاله  قبل أن ينطلق
 
البحث عن إصلاح كل هذا   جدير بالنقاش

----------------------------------------
لما نحسن إعداد مايجب إعداده  لغرض  التحديد الصحيح للحاجات  في الزمان والمكان

ولما نحسن إختيار من يتولى التنفيذ  الصحيح  في الزمان والمكان

ولما نحسن اختيار من يرافق ويراقب التنفيذ الصحيح في الزمان والمكان

ولما نحسن  ضمان تنفيذ الحاجات في الزمان والمنكان

عندئد  يصيح أمر الملحق هينا للغاية.


وربما لا نحتاجه أصلا.
----------------------

أمر غريب أخي
أن نترك الحمار و ننهال ضربا في البردعة.

 --------------------------------------------------------
 كانت القبيلة الهابلية  كلما أوقع الحمار ،  أحد أفرادها ، فأحدث  بهم الاصابات ، وكب الزواد وأتلف الزاد انهالت جميعها ضربا في البردعة ..!

ويروح أفرادها ينفثون تبرما وتزمرا من سوء أفعال البردعة ..،   ويصبون جام غضبهم ، وأكداس سخطهم علي البردعة ..!

وبعد طول تشكي وهجاء .. يطالبون بضرورة تغيير البردعة ..  وظلوا لسنوات ينددون  ويطالبون بوجوب تغيير البردعة ...

 ، وعلي مضض ..، يتم تغيير البردعة... ويمضي الحمار كعادته في الرفس وطرح أفراد القبيلة بالأرض .. محدثا بهم الاصابات ، وموقعا  فوقها النكسات

ولا يتواني الشجعان من أبناء القبيلة  عن الضرب في البردعة ...  وبعد طول سنين  معاناة  من فساد تصرفات البردعة  ، ونقد وتأفف ، يكثفون طلبهم بضرورة تغيير البردعة

وتتغير البرادع  .. ، بردعة  ،  تلو  بردعة ، تلو بردعة ...  وفي كل مرة ..،  تبقي  ريما علي عادتها القديمة ..  ولا يأتيهم  عيد   ،  وفيه ثمة  جديد ..

وتجدهم  دائما يتركوا  للحمار أمر تغيير البردعة . ...  وبالطبع  فان الحمار لا يفهم في البرادع ، وانما  :

في التبن و في الحشيش و البرسيم   وتتغير البرادع ، وتتبدل ،  والحمار هو الحمار

وتزداد الحماقات وتتفاقم الأضرار ..

وأهل القبيلة الهابلية لا شغل لهم سوي  الشكوي من فساد تصرفات البردعة  والضرب في البردعة ...

حتي صاروا عند باقي القبائل ، مضربا للمثل لمن لا يعرف المصدر الحقيقي لمشاكله وبلاويه ..،  فيطلق سهامه ويسدد ضرباته الي غير الهدف الصحيح الذي يفيده ويغنيه  فيقال عنه :

كمن يتركون الحمار ...ويؤدبون البردعة ..!!!

ودمتم طيبين


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

nacer2015
nacer2015
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : أم البواقي

المشاركات : 707

نقاط : 846

تاريخ التسجيل : 16/11/2014

العمل : موظف بالخزينة
تمت المشاركة في الثلاثاء 25 فبراير 2020, 17:12
السلام عليكم
اخي aristo2
 
كلما تشعبنا في الموضوع كلما ازددت بعدا عن المنطق و النقاش السليم ..لازلت تستعمل نفس الاسلوب الفضفاض الغير مجدي  و ان بقينا نتناقش بهذه الطريقة فاننا سوف نخسر البردعة و الحمار ايضا , 
 ما دخل الحمار في الملحق, فالملحق اقره النص القانون سواء كان الحمار مبردعا او بدون بردعة 
 اسمح لي هذا اسلوب ركيك في النقاش  و لا يؤدي مبتغاه
الملحق اجراء قانوني اقره المشرع من خلاله ندخل تغييرات على الصفقة الاصلية  هذا لب الموضوع , السؤال المطروح هل هذه التغييرات تؤثر على الصفقة الاصلية ام لا؟؟؟ 
الامر بسيط , لا يستدعى تفلسيفا و لا داء و لا دواء و لا بيتا مهجور و لا عامرا و لا بردعة و لا حمارا..
و نما يستدعي عقلانة النقاش فقط و النزول الى ارض الواقع  و توضيح محاسن هذا الاجراء و مساويه  اي وجدت ...
المنطق و التجربة و الميدان اثبتوا ان كل اجراء لا يستعمل بامانة و نزاهة يترتب عنه مفاسد كثيرة 
اذن اخي دعك من التفلسيف و اهبط عندنا شوية حتى نتمكن من فهم ما تريد ايصاله, الله غالب مستوانا لا يرقى الى فهم الالغاز ...كما اتأسف على عدم فهم الاشارة قد لا اكون لبيبا و بالتالي من واجبك النزول بمستواك الى مستوى امثالي حتى نفهم مقصودك 
ان تدخلك خلط من السياسة و شكوى و تظمر من اوضاع عامة لاتتعلق بالصفقات العمومية فقط بل قد تمس كثيرا من المجالات و هذا ليس موضوعنا , فلماذا تخلط الامور اخي ..
اعود واقول السؤال طرح على اساس تأثير الملحق على الصفقة الاصلية  و من هذا المنطلق نناقش الموضوع  و حتى يكون هذا النقاش سليما, لابد ان يرتبطه بالموضوع ارتباط مباشرا   فيكون النقاش بسيطا معلوما و لا نحتاج فيه لا الى لبيب يفهم بالاشارة و  لا البحث بين الاسطور لفهم الهدف المنشود  ......
انا  تكلم عن نتيجة الملحق و انت تتكلم عن المسببات ..
ان الميثالية التي تتحججها بها  فيما يخص تحديد الحاجات لو كانت موجودة لما احتجنا اصلا لابرام الملاحق 
اخي انت بنقاشك هذا ادخلتنا الى اسطبل و اسطبل غير نظيف لاننا نستشف من امثلتك  هذه انك تضع الناس موضع الاحمرة و هذا لا يليق بالنقاش بل هو تعالي يعضع صاحبه موضع المتكبر 
بالعودة للحمار, فالعيب ليس في الحمار و انما في الذي  يقوده  و اذا كان قائد الحمار فاسدا مستهترا فهو سوف يرفس  الحمار كل ما هو جميل 
اخيرا الموضوع بسيط فلا تجعل منه مطية للطعن في المجتمع باكماله انما الاصلاح يبدء من الامور البسيطة 
امرك غريب اخي , لم تقبل لي الاشارة الى بعض احكام قوانين الدول الاخرى فيما يخص اجراءات ابرام الصفقات و الملاحق و عبت عليا عدم تتطرقي لاهل الدار  و لا تعيب على نفسك الرجوع بنا الى زمان غابر  رفست فيه القبيلة من طرف الحمار..................هذا نقاش لا يغني و لا يسمن معزة و لا حمار  .. للاسف الشديد اخرجتنا من ورشة بناء و ادخلنا رفقة التبن و البرسم و الحشيش الى حضيرة الحمار....
حفظنا و الله و حفظكم من الرفس و الدهس.....


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

aristo2
aristo2
موظف درجة 3
ذكر

الاقامة : Algerie

المشاركات : 271

نقاط : 314

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

العمر : 45

العمل : مهندس
المزاج المزاج : متسامح

تمت المشاركة في الأربعاء 26 فبراير 2020, 12:42
لسلام على الجميع.

في نظرك أخي.

كل الأمور سليمة  بخصوص  تسيير المال العام  وتطبيق  منظومة الصفقات    إلى درجة  الملحق  الذي يعتبر الحلقة الأضعف.

صحيح أن العالم يبدو مظلما بالنسبة لمن يغطي عينيه

كل  دفاتر الشروط المستعملة في بعث المناطق الصناعية  في الجزائر كانت  سليمة  وجيهة و غير موجهة  إلى درجة أنها تم تجميدها  وإلغاء بعضها وإعادة إجراءاتها و بعتها من طرف   وزارات أخرى  ،

لماذا ربما بسبب الملحق

كل أشغالها (حاجاتها) كانت محددة  بدقة  إلى درجة أن واقع الأشغال في الميدان  بين كوارث لم يعرفها إلا من عايشها ،

وهنا أيضا بسبب الملحق

مشاريع  إستراتيجية أخرى  لا تعمر أكثر من أشهر

وأحيانا تذهب مهب الريح قبل استلامها ، منها التي تجرفها السيول  ومنها  التي تنجز  ثم تهدم  ليعاد إنجازها لتتماشى مع الشبكات التحتية وهنا لا نقول غياب التنسيق بين المصالح  بل بسبب الملحق .
إطارات  بالبلديات  محرومة من التكوين  واكتساب الخبرة  يكلفونها  ويضغطون عليها لإعداد وتحضير دفاتر شروط  عاجلة  أحيانا على أساس بطاقات تقنية  فقط  غير دقيقة  وبدون دراسات  تنفيذ ، تنتهي آجال المشروع  وربما الأشغال لم تنطلق ، ونسيان تاريخ الاستلام  ونسيان  التسديد الشهري ، ينتهي المشروع   ونسيان إعداد عقود المتابعة وانتهاء آجال المتابعة قبل انتهاء المشروع وووووووو.....................وووووووو.....

كل هذا أيضا بسبب الملحق .

الطلب العمومي أخي   كي يصل إلى النجاعة  المنتظرة  ويصل إلى (ملحقك)  سليما من دون أن يصيبه الفساد  يجب أن يتدرج في بيئة صحية أولا و ملائمة  ثانيا .  ويتابع  ويجسد بعيد ا عن كل الضغوطات  الخارجية  ثالثا.
أقصد بالضغوطات الخارجية
المهندس الإطار، أخي  الذي لا  يتقاضى  ما يحفظ كرامته وماء وجهه ويغنيه  أن لا يكون دليلا أمام  المتعاملين المتطفلين  الذين حولوا بعض الإدارات إلى ممتلكاتهم الخاصة.  

إمضاء ارتباطات الأشغال ووضعيات الأشغال يتم  حسب الطلب   وكما يريدون .


كل هذا أيضا  بسبب الملحق  ومناقشة الملحق  كفيلة بإصلاح ذلك.

يكفينا عبتا أخي ،  لماذا نكذب على أنفسنا ، كلنا أبناء هذا الوطن الغالي  كم يحز في نفسي  أن أرى الإهمال  والتسيب الذي أصاب إداراتنا مشاريعنا وصفقاتنا. و لا أحد يكترث و لا أحد يعاقب .

 بعض المصالح المتعاقدة لا يهمها  حسن إعداد الطلب العمومي ،  وحسن تقدم  تنفيذه أكثر من اهتمامهم  بوضعية  أشغال بعض المقاولين . والتقني الذي يرفض التسرع و  يطلب  وقتا  ليتمكن من المراجعة و التحقق من الكميات في الميدان  قد يعاقب بطريقة غير مباشرة  وبالقانون.

أتكلم عن البلديات لأنها الحلقة الأقرب إلى المواطن وانشغالات المواطن  بخصوص سكنه مائه  طريقه  .و..... ......
وبها نسجل أكبر  سوء تسيير للمشاريع .

 من هنا يمكننا  أن نطلق و وتتظافر جهودنا  و نناقش كل ما هو كفيل بتحسين أحوالنا  أولا  .

 إذن يجب إعادة  تنسيق وترتيب المنظومة أخي من المادة الأولى إلى المادة ياء  و نبحث كيف نصل إلى ألا  نضع مفاتيح  تسيير  مالنا العام وتنفيذ صفقاتنا  إلا بين (أيادي كفئة)  مكونة  ذات خبرة  و......أمينة .

    خلاف ذلك  أخي كلٌ سوف  يتبعثرُ في الطريق . قبل أن يصل إلى الملحق.


ودمتم طيبين.


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

nacer2015
nacer2015
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : أم البواقي

المشاركات : 707

نقاط : 846

تاريخ التسجيل : 16/11/2014

العمل : موظف بالخزينة
تمت المشاركة في الأربعاء 26 فبراير 2020, 14:23
السلام عليكم
اخي aristo2

لازلت تكابر و تجر النقاش الى غير موضوعه, انت تقولني ما لم اقول.
كلما اكثر كلامك  كثر نتاقضك. 
انا قلت ان الملحق في الصفقة يعتب الحلقة الاضعف من يخلل يمكن افساد  المنافسة  هذا ببساطة ما طرح للنقاش ..
لكنك اخي  رحت تتفلسف الى دراجة التناقض , تجعل كل شيء مظلما الى غاية اليأس ثم تنتقل من الظلمة الكالحة التي يتسبب فيها المفسدون الى تبير واقع الامر لهؤلاء المفسدون..
المضوع بسيط لا يستدعي كل هذا التهويل, خلط كبير في الطرح و تلفسيف ليس له معنى 
نحن تطرح موضوعا محددا و انت تعمم الامور  بطريقة عجيبة ...
انت تطرح البديهيات لا مكان لها في النقاش و كأنك تفسر الماء بالماء, 
فهل يختلف اثنان بان فساد المنظومة هو رأس كل فساد؟؟؟؟؟؟؟..
لو كانت المنظومة سليمة لما احتجنا الى النقاش اصلا...
الملحق جزء من الصفقة يؤثر في حسن تنفيذها سوء كانت هذه الصفقة مبرمة بطريقة سليمة او بطريقة ملتوية...
و حتى نتأقلم مع اسلوبك في النقاش, و احتراما لهوايتك في ذكر الحيوانات فان اقول لك للاسف اخي انت تقفز من الديك الى الحمار
مع اعتذاري للحمار الذي اقمحناه رغم انفه في موضوع الصفقات العمومية .
انا طرحت موضوع بسيطا بعيد كل البعد عن صحة الاجراء من عدمه و بعيد كل البعد عن فساد المنظومة من عدمه , يتمثل هذا الموضوع في مدى تأثير الملحق على الصفقة؟؟؟؟..
اخي طرحك كل مرة يزداد غرابة انك تذم الشيء و تمدحه في نفس الوقت 
موضوعنا واضح المعالم , من خلال تطور المنظومة القانونية و تدرج النصوص في اقرار امورا و الغاء امورا يبقى الملحق الحلقة الاضعف  في النص القانوني في وجهة نظري بغض النظر عن مسبباته هذا كلما في الموضوع اي ان النقاش كان يجب ان ينحصر في هذا الامر فقط.
انت تخلط الموضوع  باوضاع عامة و اعطيتنا صورة قاتمة عن الوضع الى دراجة تجعلنا نشك  بان المجتمع كله فاسد ....هذا تطرف و سوء تقدير
ان العقل و المنطق يتقتضيان ان يكون الانسان منصفا في حكمه على الاشياء ....فالتطرف في الحكم دليل قصر نظر و دليل على عقد نفسية سببها تعرض صاحبها لامور جعلته يرى كل شيء مظلما لكن ليس بسبب
انه غطى عينيه ليراه مظلما و لكن بسبب الذي  يفتح عينيه الى دراجة انه يخترق  النور فيتجهله و يرى الا الظلام......
في اول تدخلك الاخير ترحطت عليا سؤالا مفاده هل في نظري كل الامور سليمة؟؟؟ و انا اجيبك ليست كل الامور سليمة و هناك نقائص كثيرة بل هناك كواثر في تسيير المال العام هذا جوابي لك بالرغم ان سؤالك هذا لا علاقة له بموضوعنا اصلا...لكن الله غالب يجب عليا مجارتك بالرغم انك ادخلتنا في نقاش بزنطي لا يغني و لا يسمن من جوع و دون فائدة اصلا..
اعود و اقول بالرغم من التعديلات التي يدخلها المشرع على النصوص القانونية  تبقى البنود المتعلقة بالملحق هي الحلقة الاضغف في النص القانوني  على هذا الساس نناقش الموضوع فننصف الحمار و البردعة كما ننصف الزكام و الداء و الدواء و لا نحتاج للاستذان  من اجل الدخول الى البيت المهجور................................................وفق الله الجميع الى ما يحبه و يرضاه


 بسم الله الرحمان الرحيم.  موضوع للنقاش  ان الدارس Empty رد: بسم الله الرحمان الرحيم. موضوع للنقاش ان الدارس

réda boudechiche
réda boudechiche
موظف درجة 2
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 125

نقاط : 126

تاريخ التسجيل : 22/10/2012

العمل : résponsable des marchés
تمت المشاركة في الإثنين 09 مارس 2020, 13:28
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته اخوتي ناصر 2015 و أرسطو 2
بعد اطلاعي الى التسائل الذي طرحه الأخ ناصر 2015 و الردود المتبادلة بين الاخوة تبين لي المستوى العالي للاخوة في مجال الصفقات العمومية غير أنني أود من خلال مداخلتي المتواضعة التي أرجو أن لا يتم تفسيرها على أنها تطاول أو سوء قصد من طرفي:
أولا: كل الأراء التي تقدم بها الاخوة صحيحة في مجملها و لو نسبيا.
ثانيا: الفساد في الصفقات العمومية قد نجده في جميع مراحل ابرامها بداية من تحديد المواصفات التقنية التي قد تكون موجهة أو في مرحلة تحديد الحاجيات أو في مرحلة اختيار طريقة الابرام أو في مرحلة فتح و تقييم العروض أو في مرحلة اختيار المتعامل المتعاقد  او في مرحلة تنفيذ الصفقة أي أنه ليس ضروريا أن محصورا في مرحلة معينة دون غيرها لهذا أنصح اخواني بالترفع عن الجدال العقيم الذي لن نصل به الى أية فائدة تذكر سوى الشحناء و سوء الظن، فلا نضيق واسعا.
ُثالثا: أرجو من الاخوة تصفية القلوب لأن الأمر أبسط مما عليه بكثير و أن نعمل جميعنا على الخروج من هذه النقاشات بفوائد و حلول و معارف جديدة قي ميدان الصفقات و الأهم من هذا كله الخروج منها بصحبة و علاقة جديدة طيبة.
 أرجو أن لا أكون أثقلت على اخوتي وكل ما قلته انما هو من باب التناصح بيننا و شكرا


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى