شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

مهام مسؤول الخدمة الداخلية Empty مهام مسؤول الخدمة الداخلية

مخدمي عبد القادر
مخدمي عبد القادر
ادارة المنتدى
ذكر

الاقامة : الأغواط

المشاركات : 17186

نقاط : 32245

تاريخ التسجيل : 10/11/2010

العمل : موظف
تمت المشاركة الأحد 05 يونيو 2011, 13:15
بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة
أيها السادة، أيتها السيدات:
إنه لشرف عظيم أن أقدم أمامكم هذا العرض المتواضع,
باسم السيد مفتش التربية و التكوين للتسيير المالي و باسمي الخاص نرحب بكم و نتمنى لكم جلسة طيبة راجين من الله أن يعود علينا هذا الملتقى بالفائدة و لنذكر الزملاء و الزميلات في غياب كلي للمراجع التي تهم العرض ماعدا التوجيهات القيمة التي قدمت لي من طرف السيد المقتصد "مويسي الزبير" مشكورا على ذلك.
و لعل ندرة المراجع و المذكرات في هذا المجال هو الذي جعلني أبحث مع وضع رزنامة العمال و لو كانت بسيطة بالتعريف بهذا الجانب.
وفقنا الله وإياكم إلى ما فيه خير البلاد و العبادو شكرا


i)
مهام مسؤول الخدمة الداخلية:
هي مهام وتكليف يقوم بها مسؤول الخدمة الداخلية في المتابعة والإشراف على الأعمال المبرمجة و المسندة على العمال و هو همزة وصل بين العمال و الإدارة أي المصالح الاقتصادية.
Ii )
أهداف الخدمة الداخلية:
أ‌- مراقبة أعوان الخدمات:حتى يقوم مسؤول الخدمة الداخلية بالرقابة الدورية لأعوان الخدمات من حيث الحضور و الغياب و الأعمال المنجزة لابد من:
-
إنجاز توقيت أسبوعي توزع عليه مختلف مهام الأعوان و الحراس و توضيح الأعمال المسندة بكل دقة.
ب- تفقد مختلف المحـلات: في إطار عمل مسؤول الخدمة الداخلية الدوري يقوم بتفقد مختلف هياكل و محلات المؤسسة التربوية و الإدارية و غيرها من حيث:
1/
النظافـة:فيجب أن تكون نظيفة و نقية و أن يتتبع العامل كل جوانب الحجرات الدراسية و مختلف المحلات و إزالة الغبار من فوق الطاولات و المكاتب و أن يمسح الكتابات على الجدران و الأثاث بعناية مستعملا في ذلك مختلف أدوات التنظيف المتوفرة.
2/
الصيانـة:أثناء دورة اليومية يتفقد مسؤول الخدمة الداخلية و هياكل المؤسسة و يسجل النقائص الملاحظة و مراقبة التصليحات المبرمجة خلال اليوم السابق و مدى إنجازها و تسجيل تصليحات جديدة تقدم لمصلحة العتاد و توفير كل اللوازم و المواد الأولية لإنجاز هذه الإعمال بصورة جيدة، بحيث يتم تسجيل جميع الأعمال و الأشغال من طرف مصلح العتاد في سجل مرقم و مؤشر مع ذكر المواد في الصيانة و التصليح يوميا. و كل نهاية أسبوع يقوم مصلح العتاد بتقديم هذا السجل إلى المقتصد و من ثمة إلى المدير للتأشير.
3/
الإنـارة:تتم مراقبة الإنارة الخارجية و الداخلية للمؤسسة و تغيير المصابيح الكهربائية الغير صالحة و تدعيم المحلات التي تنقصها الإنارة و خاصة تلك البعيدة عن أشعة الشمس كالمكاتب الداخلية و الأقبية و المخازن المختلفة.
4/
التدفئة: يتفقد وضعية التسخين بكل المحلات البيداغوجية و الإدارية المختلفة و يتأكد من وصول التسخين بصورة منتظمة و عادية و يلاحظ تسربات الماء المحتملة و مدى صلاحية التجهيزات طما يتأكد من وجود وسائل الوقود مثل المازوت بكميات كافية و الإعلام بالنقص قبل فوات الأوان حتى يتم إدراكه في حينه.
5/
الأثـاث:يتم تفقد الأثاث داخل المحلات المختلفة من حيث النظافة و الصيانة و التصليح و مراقبة مختلف الممتلكات المنقولة.
6/
المساحات الخضراء: يراقب وضعية نباتات الزينة و يحث على الاعتناء بالمساحات الخضراء من تقليم و سقي و تجميل المحيط بغرس شجيرات جديدة و قلع للحشائش الضارة.
Iii)
النظافــــة و أهميتها بالمؤسسة
1)
مفهوم النظافــــة:
يتجلى مفهوم النظافة بشكل أساسي في مقولة " العقل السليم في الجسم السليم" و لاشك أن مفهوم النظافة في المؤسسات التربوية هو محاولة خلق المناخ الملائم و الوسائل السليمة التي من شأنهاأن ترقي العمل بهذه المقولة و تحقيقها و إيجادها على أرض الواقع،و من خلال العديد من الإجراءات و الوسائل المتاحة .
2)
النظافـة داخل المؤسســة:
إن الاعتناء بنظافة المؤسسة ضرورة حيوية ، ولا يختلف إثنان على وجوب أن تشمل النظافة كل الفضاء الداخلي و الخارجي للمؤسسة،فلا نتصور نظافة مكان دون اخر ولا تكتمل صورة النظافة إذا إحتوت و شملت جميع المرافق داخل المؤسسة و كذا الأماكن المحيطة بها.
وسنورد في هذا القسم من العرض أهم الاجراءات الوقائية التي ينبغي إتخاذها والأماكن المعنية بالنظافة المكونة في مجملها لجسم المؤسسة التربوية.
3)
الأجنحة البيداغوجيـــة:
تحتضن هذه الأماكن طيلة فترة الدراسة أهم عنصر في العملية التربوية ألا و هو التلميذ و بالتالي وجب العناية بهذه الأماكن و تنظيفها بصفة دورية و العناية بها على نحو يهيئ لمرتديها من التلاميذ و المعلمين العمل في جو نقي و على أرضية نظيفة و بالمستوى الذي تقتضيه شروط النظافة .
4)
ساحـــة المؤسسة:
يجب أن تولى عناية كبيرة للساحة لأنها الفضاء الذي يستعمله كل العاملين بالمؤسسة و التلاميذ على وجه الخصوص ،وذلك بتنقية الأرضية من الأشياء الضارة و المؤذية ،و تزيينها بالأشجار و المساحات الخضراء في الأماكن المناسبة لها لكي تضفي جمالية أكبر على المكان ، و لما إشراك التلاميذ في هذه العملية عن طريق أيام تطوعية ، يمارسون فيها التعاطي مع كل معاني النظافة و الاعتناء بالمحيط .

5)
الملعــب(ساحة الرياضة):
يمارسون جل التلاميذ الرياضة و من ثمة أصبح لزاما علينا تفقد الملعب يوميا لإزالة كل ما من شأنه أن يعوق الاستعمال الحسن لهذا المرفق الهام ، ويعزز فضاء النظافة بالمؤسسة.
6)
دورة الميــاه:
إن تكليف العمال بتنظيف دورة المياه بصفة دورية مهمة يجب مراقبتها, نظرا لأهمية هذا المكان من حيث أنه مصدر للأوساخ و الأمراض في حالة إهماله و عدم الاعتناء به دون كلل.
و لتمكين التلاميذ من الاستفادة من هذا المكان دون أن يلحق بهم أذى أو يعرض حياتهم و صحتهم للخطر. و يجب استعمال الماء و كافة المواد المطهرة و المزيلة للروائح بشكل مستمر في عمل أعوان الصيانة اليومي في هذا المكان.
7)
الممـرات و المحــلات:
يجب أن تخضع هذه الأماكن لتنظيف بصفة دورية مع استعمال كل المواد المطهرة و المعطرة على السواء و إزالة ما علق بالنوافذ منها و التجهيزات الأخرى من أوساخ و تعميم الماء عليها حتى تأخذ قسطها من العناية و التنظيف مع برمجة عمليات تنظيف دورية مكثفة لتشمل جميع الأماكن.
8)
الداخليات:
إن هذه الأماكن يرتادها التلاميذ و مستعملين آخرين, و هي أساسا مجعولة للراحة و النوم و بالتالي كان وجوب الاعتناء بتنظيفها أمر في غاية الأهمية و يجب أن تشمل نظافة الأروقة و أماكن النوم و النوافذ و تجديد دوري للأفرشة النظيفة و تهوية المكان في كل عملية تنظيف و تعريضها لأشعة الشمس كل ما كان ذلك الأمر متاحا و تصليح كل عطب في الأسرة و معدات النوم, السهر الدائم على تدخل أعوان الصيانة كلما لوحظ نقص أو إغفال شيء ما.

9)
المطعم و المطبخ:
نظرا لكون هذه الأمكنة من أهم الأماكن و أخطرها على صحة مستعمليها فإن العناية بها تأخذ أبعادا أخرى , انطلاقا من ضرورة التقيد بشروط النظافة و توصيات مصالح الصحة العمومية من قبل عمال المطبخ و كل من له علاقة به, و تشمل هذه الشروط نظافة الملابس و الجسم و نظافة الأواني و الطاولات و يجب استعمال الماء و كافة المواد المطهرة في ذلك.
10)
الأماكن العامة الخاصة:
في الأخير نشير إلى أن النظافة يجب أن تشمل كل محيط المؤسسة وأمام الباب الرئيسي و كل الأروقة المؤدية إلى جميع المرافق بصفة دورية دون إهمال مكان و التركيز بشكل أساسي على الأماكن الحساسة و التي يرتادها التلاميذ بشكل مكثف.
و في الأخير يجدر بنا في هذا المقام التنويه بدور مسؤول الخدمة الداخلي في بلورة و تحقيق كل ما تقدم ذكره و من ثمة كان من الضروري دعوة باقي الفريق الإداري إلى مد العون له كلما اقتضت الضرورة و مساعدته في أداء وظيفته على وجه أكمل.
Iv)
التقرير اليومي للمصالح الاقتصادية:
و هو عبارة عن وثيقة إدارية داخلية يقوم بانجازها مسؤول الخدمة الداخلية بالتنسيق مع المصالح الاقتصادية للمؤسسة يوميا و تقديمها لرئيس المؤسسة و تحتوي هذه الوثيقة على عدة بيانات :
1-
وضعية النظام الداخلي من حيث عدد المطعمين و تنسيقاتهم من حيث كونهم داخليين أو نصف داخليين مع الوجبات المقدمة خلال اليوم.
2-
مراقبة العمال (حالة الحضور اليومي للعمال).
3-
الإتلافات و الاجراءات المتخذة (يحدد هذا البيان وضعية العمال خلال اليوم)
4-
الأعمال المنجزة (من طرف أعوان الصيانة و التصليح خلال اليوم ).
5-
غيابات أعوان الأمن (يحدد فيه حالة حضور أعوان الأمن و الوقاية ).
6-
ملاحظات عامة (وهي ملاحظات إستثنائية ).
يعتبر التقرير اليومي للمصالح الاقتصادية وثيقة إعلامية تعكس وضعية المؤسسة بشكل عام من حيث التجهيزات و الهياكل و المستخدمين خلال يوم معين.
V )
توزيع ساعــات العمل و الأعمال:
أ‌. توزيع ساعات العمل:
بناءا على الأمر رقم 97/3 المؤرخ في 11جانفي1997 المحدد للمدة القانونية للعمل و الذي جاء في مادته الثانية تحدد المدة القانونية الأسبوعية للعمل بـ 40 ساعة في ظروف العمل العادية ويكون توزيعها بحسب التنظيم الخاص بالمؤسسات ، ومن ثمة فإن توزيع ساعات العمل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار ما جاء بالتشريع و يمكن أن يكون هذا التوزيع بحسب احتياجات المؤسسة دون الإخلال بأحكام المواد المذكورة أعلاه .
ب‌. توزيع الأعمال المبرمجة و المسندة مع التوقيت:
و ذلك بوضع رزنامة عمل و توقيت في جدول يشمل جميع الأعمال المبرمجة كل حسب تخصصه ،حيث توزع الأعمال على عمال الصيانة و الحراسة و المطبخ و أعوان الأمن و مصلح العتاد على أن يكون هذا التوزيع محكم وعادل و مثال على ذلك هذا الجدول نموذجي ......الخ.
Vi)
مشروع المؤسسة:
من بين أهمية هذا المشروع هو خلق جو تنافسي بين العمال حيث يقوم كل عامل بمهام ليحسنها و يتقنها لذلك يجب أن نخلق نحن مسؤول الخدمة الداخلية جو راقي و عملي ،وللشروع في هذا الأمر علينا أن نعقد اجتماع مع العمال نترك لهم الاختيار في هذا المجال مثال من كان يحسن الطلاء يفعل و من كان يحسن فن الرسم يقوم بذلك الأمر...إلخ.

ملاحظـــة :
نطلب من السيد مفتش التربية الوطنية إشراك التلاميذ في هذه العملية عن طريق أيام تطوعية، يمارسون فيها مع كل معني بالنظافة و تشتمل على نظافة جميع المرافق و المحلات مع محيط المؤسسة و الساحات و المساحات الخضراء. و أخيرا، فإن النظافة ، تزيين الحجرات و التشجير مهمة الجميع.


مسؤول الخدمة الداخلية
قايدي رضاثانوية سعدي الصديق تبسة

منقوووووووووووووووووووووول للفائــــــــــــــــــــــــــــــــدة


مهام مسؤول الخدمة الداخلية Empty رد: مهام مسؤول الخدمة الداخلية

dahraoui abdelkrim
dahraoui abdelkrim
موظف مرسم
ذكر

الاقامة : adrar

المشاركات : 3

نقاط : 3

تاريخ التسجيل : 24/12/2012

العمل : intandan
تمت المشاركة الخميس 25 يناير 2018, 12:18
sindabad كتب:بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة
أيها السادة، أيتها السيدات:
إنه لشرف عظيم أن أقدم أمامكم هذا العرض المتواضع,
باسم السيد مفتش التربية و التكوين للتسيير المالي و باسمي الخاص نرحب بكم و نتمنى لكم جلسة طيبة راجين من الله أن يعود علينا هذا الملتقى بالفائدة و لنذكر الزملاء و الزميلات في غياب كلي للمراجع التي تهم العرض ماعدا التوجيهات القيمة التي قدمت لي من طرف السيد المقتصد "مويسي الزبير" مشكورا على ذلك.
و لعل ندرة المراجع و المذكرات في هذا المجال هو الذي جعلني أبحث مع وضع رزنامة العمال و لو كانت بسيطة بالتعريف بهذا الجانب.
وفقنا الله وإياكم إلى ما فيه خير البلاد و العبادو شكرا


i)
مهام مسؤول الخدمة الداخلية:
هي مهام وتكليف يقوم بها مسؤول الخدمة الداخلية في المتابعة والإشراف على الأعمال المبرمجة و المسندة على العمال و هو همزة وصل بين العمال و الإدارة أي المصالح الاقتصادية.
Ii )
أهداف الخدمة الداخلية:
أ‌- مراقبة أعوان الخدمات:حتى يقوم مسؤول الخدمة الداخلية بالرقابة الدورية لأعوان الخدمات من حيث الحضور و الغياب و الأعمال المنجزة لابد من:
-
إنجاز توقيت أسبوعي توزع عليه مختلف مهام الأعوان و الحراس و توضيح الأعمال المسندة بكل دقة.
ب- تفقد مختلف المحـلات: في إطار عمل مسؤول الخدمة الداخلية الدوري يقوم بتفقد مختلف هياكل و محلات المؤسسة التربوية و الإدارية و غيرها من حيث:
1/
النظافـة:فيجب أن تكون نظيفة و نقية و أن يتتبع العامل كل جوانب الحجرات الدراسية و مختلف المحلات و إزالة الغبار من فوق الطاولات و المكاتب و أن يمسح الكتابات على الجدران و الأثاث بعناية مستعملا في ذلك مختلف أدوات التنظيف المتوفرة.
2/
الصيانـة:أثناء دورة اليومية يتفقد مسؤول الخدمة الداخلية و هياكل المؤسسة و يسجل النقائص الملاحظة و مراقبة التصليحات المبرمجة خلال اليوم السابق و مدى إنجازها و تسجيل تصليحات جديدة تقدم لمصلحة العتاد و توفير كل اللوازم و المواد الأولية لإنجاز هذه الإعمال بصورة جيدة، بحيث يتم تسجيل جميع الأعمال و الأشغال من طرف مصلح العتاد في سجل مرقم و مؤشر مع ذكر المواد في الصيانة و التصليح يوميا. و كل نهاية أسبوع يقوم مصلح العتاد بتقديم هذا السجل إلى المقتصد و من ثمة إلى المدير للتأشير.
3/
الإنـارة:تتم مراقبة الإنارة الخارجية و الداخلية للمؤسسة و تغيير المصابيح الكهربائية الغير صالحة و تدعيم المحلات التي تنقصها الإنارة و خاصة تلك البعيدة عن أشعة الشمس كالمكاتب الداخلية و الأقبية و المخازن المختلفة.
4/
التدفئة: يتفقد وضعية التسخين بكل المحلات البيداغوجية و الإدارية المختلفة و يتأكد من وصول التسخين بصورة منتظمة و عادية و يلاحظ تسربات الماء المحتملة و مدى صلاحية التجهيزات طما يتأكد من وجود وسائل الوقود مثل المازوت بكميات كافية و الإعلام بالنقص قبل فوات الأوان حتى يتم إدراكه في حينه.
5/
الأثـاث:يتم تفقد الأثاث داخل المحلات المختلفة من حيث النظافة و الصيانة و التصليح و مراقبة مختلف الممتلكات المنقولة.
6/
المساحات الخضراء: يراقب وضعية نباتات الزينة و يحث على الاعتناء بالمساحات الخضراء من تقليم و سقي و تجميل المحيط بغرس شجيرات جديدة و قلع للحشائش الضارة.
Iii)
النظافــــة و أهميتها بالمؤسسة
1)
مفهوم النظافــــة:
يتجلى مفهوم النظافة بشكل أساسي في مقولة " العقل السليم في الجسم السليم" و لاشك أن مفهوم النظافة في المؤسسات التربوية هو محاولة خلق المناخ الملائم و الوسائل السليمة التي من شأنهاأن ترقي العمل بهذه المقولة و تحقيقها و إيجادها على أرض الواقع،و من خلال العديد من الإجراءات و الوسائل المتاحة .
2)
النظافـة داخل المؤسســة:
إن الاعتناء بنظافة المؤسسة ضرورة حيوية ، ولا يختلف إثنان على وجوب أن تشمل النظافة كل الفضاء الداخلي و الخارجي للمؤسسة،فلا نتصور نظافة مكان دون اخر ولا تكتمل صورة النظافة إذا إحتوت و شملت جميع المرافق داخل المؤسسة و كذا الأماكن المحيطة بها.
وسنورد في هذا القسم من العرض أهم الاجراءات الوقائية التي ينبغي إتخاذها والأماكن المعنية بالنظافة المكونة في مجملها لجسم المؤسسة التربوية.
3)
الأجنحة البيداغوجيـــة:
تحتضن هذه الأماكن طيلة فترة الدراسة أهم عنصر في العملية التربوية ألا و هو التلميذ و بالتالي وجب العناية بهذه الأماكن و تنظيفها بصفة دورية و العناية بها على نحو يهيئ لمرتديها من التلاميذ و المعلمين العمل في جو نقي و على أرضية نظيفة و بالمستوى الذي تقتضيه شروط النظافة .
4)
ساحـــة المؤسسة:
يجب أن تولى عناية كبيرة للساحة لأنها الفضاء الذي يستعمله كل العاملين بالمؤسسة و التلاميذ على وجه الخصوص ،وذلك بتنقية الأرضية من الأشياء الضارة و المؤذية ،و تزيينها بالأشجار و المساحات الخضراء في الأماكن المناسبة لها لكي تضفي جمالية أكبر على المكان ، و لما إشراك التلاميذ في هذه العملية عن طريق أيام تطوعية ، يمارسون فيها التعاطي مع كل معاني النظافة و الاعتناء بالمحيط .

5)
الملعــب(ساحة الرياضة):
يمارسون جل التلاميذ الرياضة و من ثمة أصبح لزاما علينا تفقد الملعب يوميا لإزالة كل ما من شأنه أن يعوق الاستعمال الحسن لهذا المرفق الهام ، ويعزز فضاء النظافة بالمؤسسة.
6)
دورة الميــاه:
إن تكليف العمال بتنظيف دورة المياه بصفة دورية مهمة يجب مراقبتها, نظرا لأهمية هذا المكان من حيث أنه مصدر للأوساخ و الأمراض في حالة إهماله و عدم الاعتناء به دون كلل.
و لتمكين التلاميذ من الاستفادة من هذا المكان دون أن يلحق بهم أذى أو يعرض حياتهم و صحتهم للخطر. و يجب استعمال الماء و كافة المواد المطهرة و المزيلة للروائح بشكل مستمر في عمل أعوان الصيانة اليومي في هذا المكان.
7)
الممـرات و المحــلات:
يجب أن تخضع هذه الأماكن لتنظيف بصفة دورية مع استعمال كل المواد المطهرة و المعطرة على السواء و إزالة ما علق بالنوافذ منها و التجهيزات الأخرى من أوساخ و تعميم الماء عليها حتى تأخذ قسطها من العناية و التنظيف مع برمجة عمليات تنظيف دورية مكثفة لتشمل جميع الأماكن.
8)
الداخليات:
إن هذه الأماكن يرتادها التلاميذ و مستعملين آخرين, و هي أساسا مجعولة للراحة و النوم و بالتالي كان وجوب الاعتناء بتنظيفها أمر في غاية الأهمية و يجب أن تشمل نظافة الأروقة و أماكن النوم و النوافذ و تجديد دوري للأفرشة النظيفة و تهوية المكان في كل عملية تنظيف و تعريضها لأشعة الشمس كل ما كان ذلك الأمر متاحا و تصليح كل عطب في الأسرة و معدات النوم, السهر الدائم على تدخل أعوان الصيانة كلما لوحظ نقص أو إغفال شيء ما.

9)
المطعم و المطبخ:
نظرا لكون هذه الأمكنة من أهم الأماكن و أخطرها على صحة مستعمليها فإن العناية بها تأخذ أبعادا أخرى , انطلاقا من ضرورة التقيد بشروط النظافة و توصيات مصالح الصحة العمومية من قبل عمال المطبخ و كل من له علاقة به, و تشمل هذه الشروط نظافة الملابس و الجسم و نظافة الأواني و الطاولات و يجب استعمال الماء و كافة المواد المطهرة في ذلك.
10)
الأماكن العامة الخاصة:
في الأخير نشير إلى أن النظافة يجب أن تشمل كل محيط المؤسسة وأمام الباب الرئيسي و كل الأروقة المؤدية إلى جميع المرافق بصفة دورية دون إهمال مكان و التركيز بشكل أساسي على الأماكن الحساسة و التي يرتادها التلاميذ بشكل مكثف.
و في الأخير يجدر بنا في هذا المقام التنويه بدور مسؤول الخدمة الداخلي في بلورة و تحقيق كل ما تقدم ذكره و من ثمة كان من الضروري دعوة باقي الفريق الإداري إلى مد العون له كلما اقتضت الضرورة و مساعدته في أداء وظيفته على وجه أكمل.
Iv)
التقرير اليومي للمصالح الاقتصادية:
و هو عبارة عن وثيقة إدارية داخلية يقوم بانجازها مسؤول الخدمة الداخلية بالتنسيق مع المصالح الاقتصادية للمؤسسة يوميا و تقديمها لرئيس المؤسسة و تحتوي هذه الوثيقة على عدة بيانات :
1-
وضعية النظام الداخلي من حيث عدد المطعمين و تنسيقاتهم من حيث كونهم داخليين أو نصف داخليين مع الوجبات المقدمة خلال اليوم.
2-
مراقبة العمال (حالة الحضور اليومي للعمال).
3-
الإتلافات و الاجراءات المتخذة (يحدد هذا البيان وضعية العمال خلال اليوم)
4-
الأعمال المنجزة (من طرف أعوان الصيانة و التصليح خلال اليوم ).
5-
غيابات أعوان الأمن (يحدد فيه حالة حضور أعوان الأمن و الوقاية ).
6-
ملاحظات عامة (وهي ملاحظات إستثنائية ).
يعتبر التقرير اليومي للمصالح الاقتصادية وثيقة إعلامية تعكس وضعية المؤسسة بشكل عام من حيث التجهيزات و الهياكل و المستخدمين خلال يوم معين.
V )
توزيع ساعــات العمل و الأعمال:
أ‌. توزيع ساعات العمل:
بناءا على الأمر رقم 97/3 المؤرخ في 11جانفي1997 المحدد للمدة القانونية للعمل و الذي جاء في مادته الثانية تحدد المدة القانونية الأسبوعية للعمل بـ 40 ساعة في ظروف العمل العادية ويكون توزيعها بحسب التنظيم الخاص بالمؤسسات ، ومن ثمة فإن توزيع ساعات العمل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار ما جاء بالتشريع و يمكن أن يكون هذا التوزيع بحسب احتياجات المؤسسة دون الإخلال بأحكام المواد المذكورة أعلاه .
ب‌. توزيع الأعمال المبرمجة و المسندة مع التوقيت:
و ذلك بوضع رزنامة عمل و توقيت في جدول يشمل جميع الأعمال المبرمجة كل حسب تخصصه ،حيث توزع الأعمال على عمال الصيانة و الحراسة و المطبخ و أعوان الأمن و مصلح العتاد على أن يكون هذا التوزيع محكم وعادل و مثال على ذلك هذا الجدول نموذجي ......الخ.
Vi)
مشروع المؤسسة:
من بين أهمية هذا المشروع هو خلق جو تنافسي بين العمال حيث يقوم كل عامل بمهام ليحسنها و يتقنها لذلك يجب أن نخلق نحن مسؤول الخدمة الداخلية جو راقي و عملي ،وللشروع في هذا الأمر علينا أن نعقد اجتماع مع العمال نترك لهم الاختيار في هذا المجال مثال من كان يحسن الطلاء يفعل و من كان يحسن فن الرسم يقوم بذلك الأمر...إلخ.

ملاحظـــة :
نطلب من السيد مفتش التربية الوطنية إشراك التلاميذ في هذه العملية عن طريق أيام تطوعية، يمارسون فيها مع كل معني بالنظافة و تشتمل على نظافة جميع المرافق و المحلات مع محيط المؤسسة و الساحات و المساحات الخضراء. و أخيرا، فإن النظافة ، تزيين الحجرات و التشجير مهمة الجميع.


مسؤول الخدمة الداخلية
قايدي رضاثانوية سعدي الصديق تبسة

منقوووووووووووووووووووووول للفائــــــــــــــــــــــــــــــــدة


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى