شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة  وقبول المصالح المتعاقدة بذلك Empty كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة وقبول المصالح المتعاقدة بذلك

aristo2
aristo2
موظف درجة 3
ذكر

الاقامة : Algerie

المشاركات : 268

نقاط : 311

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

العمر : 45

العمل : مهندس
المزاج المزاج : متسامح

تمت المشاركة في الخميس 19 سبتمبر 2019, 13:21
السلام عليكم

( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان . )
.
إخواني في المنتدى

ربما ترون  في هذا الموضوع  بعض الغرابة  لكنه للأسف الشديد واقعٌ أصبحنا  نعيشه   في بعض مشاريعنا
----------------------------------------------------------------------

إن أمورا يقوم بها بعض أصحاب المشاريع،  بخصوص  إعداد (على المقاس) لدفاتر شروط  متابعة ومراقبة بعض المشاريع  (خصوصا  الطرقات ، الشبكات المختلفة...)  و إسناد المتابعة  إلى مكاتب دراسات ومخابر المراقبة (على المقاس أيضا) .  كيف ....؟

لقد تفشت  (وتغولت)  ظاهرة تكسير الأسعار إلى أدنى المستويات لضمان الحصول (وبشتى الطرق) على عقود متابعة ومراقبة  المشاريع ، ( حتى بالخسارة  الغير مبررة ؟؟؟؟)  وذلك في غياب الضمائر الصدق  الوفاء والأمانة .   من دون أن تحرك ساكنا  الأطراف المخول لها ردع ذلك ألاَ وهي لجان الرقابة الداخلية لدى المصالح المتعاقدة. 
---------------------------------------------------------------------------------------

كلنا ،  وبدون استثناء  يعلم ذلك  في ميدان عمله ومساهم  فيه  من قريب أو من بعيد ،  فهناك  من له ناقة وجمل ( وعلناً ) و هناك  من ليس له أي مكسب  لكنه ضعيف الشخصية  في منصبه و خائن للأمانة يسكت  ويفضل الصمت لينال فتات الرضي  من لدى رئيسه  في عمله ، و.......و....و....؟

وإذا حاول كسر ذلك الصمت و الخروج عن الصف ويعارض الاختيار  يتم ردعه من طرف رؤسائه على أساس أنه  معرقل ( يبهدلوه ....  مسكين ... وبالقانون)..... ؟.

وهكذا  البعض من أصحاب المشاريع ( الظاهر أنها تتعمد في الخفاء )  القيام أولا بطرح المناقصة لتعيين مقاولات الإنجاز ، ثم بعد تبيان  هوية المقاولة التي تتكفل بتنفيذ الأشغال  يتم  طرح المناقصة (أو الاستشارة) لتعيين  بعد ذلك مكتب المتابعة التقنية ومخبر المراقبة النوعية اللذان سيرافقان  المقاولة . ( وكلنا يعلم بأن ذلك يتم بالاتصال بالمقاولة التي  تبينت هويتها)  فبعض المقاولات عديمة الضمير أصبحت تختار بنفسها من يرافقها في متابعة ومراقبة الأشغال وأصبحت  ترى في  مكاتب المتابعة ومخابر المراقبة الصادقة و ذات الضمير التي لا تباع ولا تشترى   عدوا و سوطا سوف يضرب مصالح هذه المقاولات  ويحد من حصولها على أكبر فائدة ممكنة في تنفيذ مشاريعها)  و بذلك تبحث  هذه المقاولة ( وبكل وسيلة) عن من يتابعها ويراقبها (بدون تكسير الرأس)  ويقبل  منها ( بل يجعل ذات مصدقية وذات مواصفات  ) كل اقتراحاتها  و يعطي الموافقة النوعية لكل المواد وكل الأشغال  مهما كانت رديئة ؟؟؟؟.................... و في مقابل ذلك  فمكاتب الدراسات ومخابر المراقبة عديمة الضمير  وخائنة الأمانة (   تعوض الخسارة  جراء تكسيرها لأسعار  عقودها  وبدون حياء مباشرة من  حميمتها و رفيقتها مقاولة الإنجاز.......).

بالرغم من أن قوانين اللعبة  تحثنا وتلزمنا بعدم قبول الأسعار المكسرة والمخفضة بشكل غير معقول ، لكن أعضاء بعض هذه اللجان طالتها أيادي إبعاد السوط وإبعاد (تكسير الرأس الذي يشكله ذوو الضمائر  على بعض  مقاولات الإنجاز.)

أمام كل هذا   مكاتب الدراسات ومخابر المراقبة ( الصادقة)  وجدت نفسها تتخبط  فمنها من دهستها  مياه هذا المستنقع  لكنها ما فتئت تقاوم  ولم ترضخ  و إلى متى يستمر الصمود  أمام تيار جارفها لا محالة.
-----------------------------------------------------------------------------------

 فأصبحت الأطراف الثلاثة :

1/بعض مقاولات الإنجاز
2/بعض مكاتب المتابعة
3/بعض المصالح  المتعاقدة ( التي تعين أعضاء  لجانها الداخلية على المقاس)

تسير نحو سياق فساد فاضح  ومقنن.  يفصلون على مقاساتهم أحكام المادة 72 من قانون الصفقات.

من يحكم  ويقرر بأن أسعار العرض  غير  موضوعية و منخفضة   بشكل غير معقول؟  ..............إنها  طبعا   لجنة التقييم.

من  من واجبه أن يطلب التبريرات اللازمة  عن ذلك  ؟  ...................إنها   طبعا      لجنة التقييم.

من يحكم بأن التبريرات  مقبولة ومعقولة ؟  ......إنها     ...........  لجنة التقييم .

وعليه  إخواني على  هذه اللجان   عدم  السكوت  و العمل على فضح مثل هذه السلوكات الفاسدة

كما أطلب من أعضاء لجان الفتح والتقييم  لدى المصالح المتعاقدة الذين يعتبرون المبدأ  والأمل  لمحاربة كل هذا ،   أن يتحلوا بالصدق والأمانة  و أن يكونوا الأداة المصححة  لهذا الوضع المحزن وهذه الظاهرة المخزية والتي لا تليق بإطاراتنا . وألا يكونوا  معاول هدم بين  أيادي  عديمي الضمائر الذين همهم ملء كروشهم  سحتا  وتنفيذ  مصالحهم.

قال سبحانه : ((وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين))     صدق الله العظيم .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة  وقبول المصالح المتعاقدة بذلك Empty رد: كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة وقبول المصالح المتعاقدة بذلك

réda boudechiche
réda boudechiche
موظف درجة 2
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 125

نقاط : 126

تاريخ التسجيل : 22/10/2012

العمل : résponsable des marchés
تمت المشاركة في الثلاثاء 24 سبتمبر 2019, 11:21
السلام عليكم ياأخي
لا تيأس فمازال هناك رجال لايباعون و لا يشترون بأي ثمن فعندنا مثلا اللجان المختصة بالمراقبة الداخلية يوجد فيها اطارات تقوم بعملها كما يجب وأعني جيدا ماأقول صحيح المسألة تتطلب وعي كبير لدى أعضاء مختلف لجان المراقبة كذالك يتطلب الأمر كفاءة و دراية كبيرة في مجال الصفقات العمومية لأنه هناك من ينتهز كون الأعضاء قليلي الخبرة فيتحايل عليهم بأساليبه الملتوية و يمرر مايشاء وو....

كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة  وقبول المصالح المتعاقدة بذلك Empty رد: كسر أسعار عروض المتابعة والمراقبة وقبول المصالح المتعاقدة بذلك

لعلى
لعلى
موظف درجة 9
ذكر

الاقامة : النعامة

المشاركات : 781

نقاط : 893

تاريخ التسجيل : 20/10/2011

العمر : 53

العمل : رئيس مصلحة الاستثمارات و التجهيزات
المزاج المزاج : اجتماعي

تمت المشاركة في الخميس 03 أكتوبر 2019, 22:51
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
ألا ترون ان المرسوم التنفيدي رقم 16-224 المحدد يـحــدد كــيـفــيــات دفع أتــعـاب الاستشارة الفنية في ميدان البناء خاصة في مهمة المتابعة التي يحدد مبلغها مسبقا ( كلفة المشروع x النسبة المحددة حسب فئة المشروع )
أي ، في اعتقادي ، انه قد يقلل من هامش المناورة لتوجيه صفقة المتابعة اللى مكتب دراسات معين و الله اعلى و اعلم
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى