شاطر
استعرض الموضوع التالياذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع السابق

الإقراض بفوائد ربوية  Empty الإقراض بفوائد ربوية

abdelaziz boukouira
abdelaziz boukouira
موظف مرسم
ذكر

الاقامة : mila

المشاركات : 44

نقاط : 104

تاريخ التسجيل : 12/04/2011

العمل : administrateur
تمت المشاركة الثلاثاء 10 مايو 2011, 19:34

حرم الإسلام الإقراض بفوائد ربوية وبذلك ضمن تحول رأس المال في المجتمع الإسلامي إلى رأس مال منتج يساهم في المشروعات الإقتصادية خاصة مشروعات الثورة الخضراء ومشروعات الأمن السكاني والأمن الغذائي والصناعات الثقيلة .
وأسباب الأزمات اليوم هي الوسائل التي تلجأ إليها البنوك الربوية في إنجاز عملياتها المصرفية.
ففي النظام الرأسمالي يودع الناس أموالهم النقدية في البنوك في مقابل فائدة يقررها البنك ثم يقوم البنك بالإقراض من هذه الودائع لعملائه بفائدة مرتفعة ويكسب البنك الفرق بين السعرين وهنا تكمن الربا وعلاوة على التحريم الشرعي لها فهي تلحق أضرارا كبيرة بالإقتصاد القومي .فإن البنوك باستغلالها لهذه الودائع على هذا النحو إنما تخلق نقودا مصطنعة أو ما يسمى بالإئتمان التجاري وهي في هذه الحالة تغتصب وظيفة الدولة المشروعة في خلق النقود بما يحف هذه الوظيفة وبما يوازنها من مسؤوليات.
وقد أجمع كثير من الإقتصاديين على أن الإئتمان التجاري سواء كان في قروض إستهلاكية أو قروض إنتاج من شأنه أن يزعزع النظام الإقتصادي ويحول دون إستقراره .


الإقراض بفوائد ربوية  Empty رد: الإقراض بفوائد ربوية

مرقوجة
مرقوجة
موظف درجة 11
انثى

الاقامة : صفاء النفس

المشاركات : 984

نقاط : 1172

تاريخ التسجيل : 04/04/2011

العمر : 42

العمل : موظفة
المزاج المزاج : سعيدة رغم كل شيء

تمت المشاركة الخميس 25 أغسطس 2011, 18:44
على من تقرأ مزاميرك يا داوود؟ يرون الحق و ينكرونه

بسم الله الرحمان الرحيم


(الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِــنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَـن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّـن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَـــــنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ، يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ، إِنَّ الَّذِينَ آمَنُــواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُــــــمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِـــــمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ، يَا أَيُّهَا الَّذِيـــنَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ، فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُــولِــــهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ ، وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَــى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ، وَاتَّقُـــواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ ) سورة البقرة 275 - 281



و نحن نرى ذلك جليا حين تنتاب رجال الأعمال الرأسماليين تلك الأزمات الهستيرية عند انخفاض قيمة أسهمهم في البورصة و عند أفلاس بنوكهم الربوية،و مع هذا فهم لا يزالون ينكرون الحق ألا من رحم ربي.
مشكور أخيabdelaziz boukouira على هذه المساهمة القيمة و جزاك الله خيرا بها.


استعرض الموضوع التاليالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع السابق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى