شاطر
استعرض الموضوع التالياذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع السابق

مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة السبت 26 مارس 2011, 20:01
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

19.10.2013
جريدة الاحداث
بقلم فضيلة /ح



رئيس جمعيتهم أكّد أن الملف عالق بين وزارة التعليم العالي والوظيف العمومي

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يجــــــدّدون مطلب تسويـــــة وضعيتهــم
------------------------------------------------------------

البلاد 20.10.2013
بقلم ه م
في خطوة جديدة لتحقيق مطلبهم
حاملو الشهادات التطبيقية يلجأون الى البرلمان

-----------------------------------------------------------
جريدة اليوم 20 أكتوبر2013 

لجنة التربية والتعليم تعد بمساءلة مباركي


حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يقررون الاستنجاد بالنوابجريدة اخر ساعة
19.10.2013
بقلم

سارة ش


بعد أن أغلقت كل الأبواب في وجوههم
حاملو الشهادات التطبيقية يرفعون قضيتهم إلى الغرفة الأولى للبرلمان
--------------------------------------------------------------------
جريدة البلاد 19.10.2013

في خطوة جديدة لتحقيق مطلبهم.. حاملو الشهادات التطبيقية يلجأون إلى البرلمان
-----------------------------------------------------------------------

جريدة الحوار
بقلم صبرينة كربوز

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يرفعون قضيتهم إلى البرلمان
-----------------------------------------------------------------------
اخبار اليوم
لطرحه خلال الدورة الخريفية الحالية

حاملو الشهادات التطبيقية يرفعون قضيتهم الى البرلمان

-----------------------------------------------------------------------

فقط  الملاحظ
غياب عناوين باللغة الفرنسية  لوقفة اصحاب الديوا امام الوزارة بتاريخ 07.102013ة DEUA BAC+3



يومية الفجر

بقلم خالدة بن تركي
بسبب تجاهل انشغالاتهم
أصحاب الشهادات التطبيقية يعتصمون أمام قصر الحكومة
2013.10.07
اعتصم، أمس، العشرات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  وكذلك قصر الحكومة، تنديدا بسياسة الإقصاء وعدم اعتراف المسؤولين بشهاداتهم، لتؤهلهم للدراسة في السنة الأولى ماستر.

وهدد المحتجون بالتصعيد في حال استمر الوزير الجديد، محمد مباركي، في رفضه فتح باب الحوار، حيث اضطروا  للتوجه إلى لغة الاعتصام التي بقيت الخيار الوحيد بالنسبة إليهم، كون ”الوزير الجديد لازال ينتهج سياسة سلفه رشيد  حراوبية المتعلقة باللامبالاة تجاه مطالبهم، بالرغم من تنظيمهم لسلسلة من الاعتصامات منذ سنة 2011 أمام مقر الوزارة والوظيف العمومي، وحتى أمام مقر الوزارة الأولى، والتي قوبلت بتدخل مصالح الأمن من أجل تفريق المحتجين بالرغم من حضورهم في اليوم المخصص لاستقبال المواطنين، إلى جانب عقدهم عدة لقاءات مع مستشاري الوزارة والأمين العام بهدف إيجاد حل للمعضلة التي يتخبط فيها الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية (بكالوريا + 3 سنوات)، إلا أن الوصاية لم تصغ لانشغالهم رغم إصدار الوزير الأول عبد المالك سلال تعليمات للوصاية بالتكفّل التام بانشغالات أصحاب الشهادات التطبيقية إلاّ أنها بقيت دون تجسيد”. وقال رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية لولاية جيجل والعضو في التنسيقية الوطنية، خالد قليل  إنهم أودعوا طلبا رسميا لمقابلة الوزير، محمد مباركي، من أجل اطلاعه على انشغالاتهم، مشيرا إلى أنهم حضروا ملفا مفصلا عن انشغالاتهم الأساسية والمطلبية التي لازالت تراوح مكانها منذ العام 1990، مضيفا أنهم كانوا ينتظرون قرارات إيجابية من طرف الوزير تسمح لهم بالالتحاق بمقاعدهم البيداغوجية قبل انتهاء مهلة التسجيل الجامعي للسنة الجامعية الجارية، واعتماد التصنيف الخاضع لمعايير ومقاييس بيداغوجية وعلمية بحتة للقيمة العلمية والمهنية الحقيقية لشهادتهم، و إصدار قرار موجه إلى مدراء مؤسسات التعليم العالي والمدارس العليا بهدف تسهيل شروط مواصلة الدراسة في الطور الثاني المتوج بشهادة الماستر سنة أولى.

وأكد المتحدث ذاته أن حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية يرفضون المذكرة التي أصدرتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 14 جوان 2012، والتي تنص على إعادة السنة الثالثة بشروط تعجيزية وتسمح لعدد قليل منهم بمواصلة الدراسة في كل سنة جامعية لا تتجاوز نسبتهم 2 بالمائة، فضلا عن أن انتقاءهم سيكون بناء على مسابقة حسب التصريح الأخير الصادر عن الوزارة بتاريخ 15 سبتمبر الماضي في الصحافة الوطنية، مؤكدا بأنهم متمسكين بحقهم في مواصلة الدراسة في السنة الأولى ماستر والاعتراف الرسمي بالشهادة في ذات الوقت.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




عدل سابقا من قبل lembouchure في الإثنين 21 أكتوبر 2013, 11:48 عدل 111 مرات

مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الخميس 03 أكتوبر 2013, 21:42
جريدة الحوار

حاملو الشهادات التطبيقية في اعتصام أمام وزارة التعليم الأسبوع المقبل

للضغط على مباركي ودفعه إلى الاعتراف بشهادتهم

قرر حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي بحر الأسبوع المقبل، ردا على التصريح الهاتفي لممثل وزارة التعليم العالي، الذي مفاده كما كشف الناطق باسم التنسيقية " بأن لا مجال للحوار والتفاوض حول الاعتراف بالشهادات التطبيقية"



وكشف الناطق باسم التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات التطبيقية خالد قليل " بأن مستشار الوزير اتصل به هاتفيا لإبلاغه بأن مطلب اعتراف الوزارة بشهادتهم غير وارد إطلاقا إلى جانب مطلبهم المتعلق بمواصلة الدراسة في السنة أولى ماستر الذي لم يلق بدوره استجابة"، وأكد له المستشار نقلا عن خالد قليل " بأن مشاكلهم المرتبطة بشهادتهم لا ترتبط بوزارة التعليم العالي وأن عليهم التوجه إلى هيئات أخرى دون ذكرها"، فيما لفت، مثلما استفيد من نفس المصدر " إلى أن رد الوزارة لازال متعلقا بالمذكرة التي أصدرتها عبر الأنترنت في 14 جوان 2012 والتي رفضها حاملو الشهادات التطبيقية جملة و تفصيلا" .

وأكد المتحدث أمس في اتصال هاتفي" بأن مستشار وزير التعليم العالي لم يكشف نية الوزارة الوصية في فتح أبواب الحوار والنقاش مع ممثلي حاملي الشهادات التطبيقية، بل قال بأنه رسول وما عليه سوى البلاغ بما قررته الوزارة فيما يخص قضيتهم العالقة" ليشير قليل إلى أن " الموقف نفسه الذي اتخذته وزارة حراوبية سابقا ولا جديد قدمته وزارة مباركي التي علقوا عليها الآمال وبأن تصريحات الوصاية مؤخرا بنيتها في فتح أبواب الحوار أمام كل الأطراف ليست سوى ذر للرماد في العيون"

وقال خالد قليل " الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية يعتزمون الزحف نحو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بحر الأسبوع المقبل للتنديد بسياسة الأذن الصماء التي تنتهجها إزاء مطالبهم و بسبب غلقها كل أبواب الحوار"، مضيفا "رد الوصاية عبر مستشارها هاتفيا دليل أخر على أن قضيتهم ستبقى تراوح مكانها كما أنهم دافع آخر لمواصلتنا النضال للضغط على الجهة الوصية وحملها على الاعتراف بشهادتنا ومواصلة الدراسة في السنة الأولى ماستر".

سارة بوطالب


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الجمعة 04 أكتوبر 2013, 22:31
جريدة الشروق
بقلم ايمان بوخليف
هددوا بنقل احتجاجهم إلى قصر الحكومة
حاملو الشهادات التطبيقية يعلنون الاثنين المقبل يوما للغضب


أعلن حاملو الشهادات التطبيقية الجامعية 7 أكتوبر يوما للغضب على وزارة التعليم العالي حيث سينظمون وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر الوزارة، معبرين عن رفضهم للأسلوب الذي تعاملت به الوصاية مع قضيتهم، خاصة بعد تلقيهم اتصالا هاتفيا من مستشار الوزير يبلغهم بأن الاعتراف بالشهادة ومواصلة الدراسة في السنة الأولى ماستر غير واردين في أجندة الوزارة.

واستنكر ممثلو حاملي الشهادات التطبيقية، في اتصالهم بـ"الشروق"، تعامل الوزارة حيال قضيتهم ناهيك عن رفض هاته الأخيرة استقبالهم والجلوس إلى طاولة الحوار لحل مشكلتهم، مضيفين أنهم أودعوا منذ قرابة أسبوعين طلبا لمقابلة الوزير إلا أنه قوبل بالرفض ولم يتلقوا سوى مكالمة هاتفية من مستشار الوزير يبلغهم فيها بعدم وجود أي حل لمشكلهم.

وفي سياق ذي صلة، أكد محدثونا أن المئات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية عازمون على الاعتصام أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاثنين المقبل، مشيرين إلى أنه في حال انتهاج الوزارة سياسة الصمت تجاه قضيتهم سيتوجهون مباشرة إلى الاحتجاج أمام مقر قصر الحكومة لمناشدة الوزير الأول، عبد المالك سلال، التدخل العاجل وحل قضيتهم العالقة منذ سنوات.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة السبت 05 أكتوبر 2013, 20:23
يومية الفجر
هددوا بالاعتصام أمام قصر الحكومة
المئات من حاملي الشهادات التطبيقية يزحفون للعاصمة هذا الاثنين

2013.10.04
اختار المئات من حاملي الشهادات التطبيقية الجامعية عبر الوطن، تاريخ 7 أكتوبر، يوما للغضب على الوصاية، بتنظيم وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقرها، ردا على الأسلوب المتبع في معالجة قضيتهم.

وجاء هذا التهديد بعد اتصال هاتفي مع مستشار وزير التعليم العالي، مفاده أن “قضية الاعتراف بالشهادة ومواصلة الدراسة في السنة أولى ماستر غير واردة في أجندة الوزارة”.

واستنكر حاملو الشهادات التطبيقية بكالوريا زائد 3 سنوات، في تصريح لـ”لفجر”، تعامل الوصاية مع قضيتهم ورفض استقبالهم والتحاور حول حل المشكل، مؤكدين إيداع طلب مقابلة الوزير مباركي منذ قرابة أسبوعين، والذي تم رفضه، حسب ما أكدته المكالمة الهاتفية لمستشاره الذي أبلغهم فيها بعدم جدوى النقاش أو وجود أي حل لمشكلتهم، ما اعتبروه “إهانة “للآلاف من حاملي الشهادات، وهو ما دفع المئات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية إلى التحضير للزحف بكثافة من أطراف التراب الوطني للاحتجاج أمام مبنى الوصاية الاثنين المقبل، مهددين بنقل اعتصامهم إلى قصر الحكومة لمناشدة سلال التدخل في حال تفريقهم من قبل قوات الأمن، سعيا منهم لإيجاد حلول لمشكلة دامت سنوات طويلة.

سليمة حفص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الثلاثاء 08 أكتوبر 2013, 20:17
08.10.2013
يومية الشروق
وقفة احتجاجية لحاملي شهادات الدراسات التطبيقية
إيمان بوخليف

احتج الاثنين، العشرات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية أمام مقر وزارة التعليم مطالبين بمقابلة الوزير لتبليغه مطالبهم المتعلقة بالاعتراف بالشهادة ومواصلة الدراسة في السنة أولى ماستر. وأكد ممثلون عن المحتجين لـ "للشروق"، بأنهم أودعوا طلبا لمقابلة الوزير شخصيا إلا أنه تم استقبال 4 ممثلين عنهم من الشرق، الوسط، الغرب والجنوب من طرف مستشار الوزير ومديرة فرعية.

وأوضح خالد قليل، رئيس جمعية حاملي الشهادات التطبيقية لولاية جيجل، بأن الوزارة لا زالت متمسكة بمذكرة 14 جوان 2012 التي تنص على مواصلة الدراسة، مشيرا إلى أن مطلب الاعتراف بالشهادة ومراسلة وزارة التعليم العالي لكل الهيئات العمومية لحل المشاكل التي يتخبط فيها الآلاف من حاملي الشهادة مطلبان ترفضهما الوزارة جملة وتفصيلا.

وأضاف محدثونا أن اللقاء الذي جمع ممثليهم بمستشار الوزير والمديرة الفرعية لم يكلل بأية نتائج إيجابية في ظل تعنت الوزارة وإصرارها على عدم الاعتراف بالشهادة مكتفية بالتأكيد بأن شهادتهم جامعية دون إبداء نيتها في حل المشاكل البيداغوجية التي يتخبطون فيها منذ سنوات. وتوجه المحتجون إلى قصر الحكومة، حيث أودعوا طلبا بمقابلة الوزير الأول، عبد المالك سلال، مرفقا بملف كامل عن قضيتهم، مطالبين بتدخله شخصيا لحلها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الثلاثاء 08 أكتوبر 2013, 20:31
يومية الفجر

بسبب تجاهل انشغالاتهم
أصحاب الشهادات التطبيقية يعتصمون أمام قصر الحكومة

2013.10.07
اعتصم، أمس، العشرات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذلك قصر الحكومة، تنديدا بسياسة الإقصاء وعدم اعتراف المسؤولين بشهاداتهم، لتؤهلهم للدراسة في السنة الأولى ماستر.

وهدد المحتجون بالتصعيد في حال استمر الوزير الجديد، محمد مباركي، في رفضه فتح باب الحوار، حيث اضطروا للتوجه إلى لغة الاعتصام التي بقيت الخيار الوحيد بالنسبة إليهم، كون ”الوزير الجديد لازال ينتهج سياسة سلفه رشيد حراوبية المتعلقة باللامبالاة تجاه مطالبهم، بالرغم من تنظيمهم لسلسلة من الاعتصامات منذ سنة 2011 أمام مقر الوزارة والوظيف العمومي، وحتى أمام مقر الوزارة الأولى، والتي قوبلت بتدخل مصالح الأمن من أجل تفريق المحتجين بالرغم من حضورهم في اليوم المخصص لاستقبال المواطنين، إلى جانب عقدهم عدة لقاءات مع مستشاري الوزارة والأمين العام بهدف إيجاد حل للمعضلة التي يتخبط فيها الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية (بكالوريا + 3 سنوات)، إلا أن الوصاية لم تصغ لانشغالهم رغم إصدار الوزير الأول عبد المالك سلال تعليمات للوصاية بالتكفّل التام بانشغالات أصحاب الشهادات التطبيقية إلاّ أنها بقيت دون تجسيد”. وقال رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية لولاية جيجل والعضو في التنسيقية الوطنية، خالد قليل إنهم أودعوا طلبا رسميا لمقابلة الوزير، محمد مباركي، من أجل اطلاعه على انشغالاتهم، مشيرا إلى أنهم حضروا ملفا مفصلا عن انشغالاتهم الأساسية والمطلبية التي لازالت تراوح مكانها منذ العام 1990، مضيفا أنهم كانوا ينتظرون قرارات إيجابية من طرف الوزير تسمح لهم بالالتحاق بمقاعدهم البيداغوجية قبل انتهاء مهلة التسجيل الجامعي للسنة الجامعية الجارية، واعتماد التصنيف الخاضع لمعايير ومقاييس بيداغوجية وعلمية بحتة للقيمة العلمية والمهنية الحقيقية لشهادتهم، و إصدار قرار موجه إلى مدراء مؤسسات التعليم العالي والمدارس العليا بهدف تسهيل شروط مواصلة الدراسة في الطور الثاني المتوج بشهادة الماستر سنة أولى.

وأكد المتحدث ذاته أن حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية يرفضون المذكرة التي أصدرتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 14 جوان 2012، والتي تنص على إعادة السنة الثالثة بشروط تعجيزية وتسمح لعدد قليل منهم بمواصلة الدراسة في كل سنة جامعية لا تتجاوز نسبتهم 2 بالمائة، فضلا عن أن انتقاءهم سيكون بناء على مسابقة حسب التصريح الأخير الصادر عن الوزارة بتاريخ 15 سبتمبر الماضي في الصحافة الوطنية، مؤكدا بأنهم متمسكين بحقهم في مواصلة الدراسة في السنة الأولى ماستر والاعتراف الرسمي بالشهادة في ذات الوقت.

خالدة بن تركي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 13 أكتوبر 2013, 00:09
13.10.2013
اللجزائر نيوز
أمر بتفعيل عمل اللجان المكلفة بقضيتهم بالكليات والمعاهد.. مباركي يجدد التزام الوزارة بتسجيل حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية



[rtl]مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Universit-de-bouzareah--ph-t-doudou-158طلب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، محمد مباركي، رؤساء مؤسسات التعليم العالي، إيفاده بالإجراءات التي تم اتخاذها بشأن تنفيذ الالتزام المتعلق بتسجيل حاملي شهادات الدراسات الجامعية التطبيقية المسلمة من قبل مؤسسات التعليم العالي، باستثناء الصادرة عن جامعة التكوين المتواصل، لمتابعة تكوينهم العالي، وأمر بتفعيل عمل اللجان المشكلة لهذا الغرض.[/rtl]
[rtl]أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التزامها مجددا بتسجيل حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية، لمتابعة التكوين العالي طبقا لأحكام المذكرة رقم 703 الصادرة في عهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، رشيد حراوبية، عقب إلغاء شرطين كانا سببا في إثارة فتيل احتجاج حاملي هذه الشهادة. وتنص أحكام هذه المذكرة أنه يمكن لحاملي هذه الشهادة الالتحاق بمؤسسات التعليم والتكوين العاليين في حدود قدرات الاستقبال المتاحة، مع ضرورة توفر الشرطين التاليين وهما حيازة شهادة البكالوريا أو شهادة أجنبية معادلة لها، الحصول على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية منذ خمس سنوات على الأقل. ورغم صدور التعليمة على هذا النحو إلا أن العديد من حاملي هذه الشهادة لم يتمكنوا من مواصلة تعلميهم العالي بالجامعات.[/rtl]
[rtl]وذكر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في نص مذكرته إلى رؤساء الجامعات تحوز”الجزائر نيوز” على نسخة منها، أنه “يولي الأهمية القصوى للتطبيق الصارم لمضمون هذه المذكرة”، وألزم مدراء مؤسسات التعليم العالي بمواصلة التكفل بهذه القضية، وذلك بتفعيل عمل اللجان المشكلة لهذا الغرض بالكليات والمعاهد، قصد تقييم المكتسبات المعرفية لحاملي هذه الشهادة الذين استوفوا الشروط المذكورة آنفا، والمصادقة عليها وتحديد التكوين المكمل بغية الحصول على شهادة الليسانس في مسار التكوين الملائم.[/rtl]
[rtl]موازاة مع ذلك، يرتقب أن تنطلق اللقاءات الثنائية المقرر أن يعقدها وزير التعليم العالي والبحث العلمي مع الشركاء الاجتماعيين مباشرة بعد عيد الاضحى المبارك، حسبما أكدته مصادر نقابية، أوضحت أن ما يتم الاتفاق عليه في هذه اللقاءات من شأنه أن يعيد الاستقرار إلى هذا القطاع من عدمه.[/rtl]
[rtl]سارة. ب[/rtl]
[rtl][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/rtl]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة السبت 19 أكتوبر 2013, 22:53
19.10.2013
جريدة الاحداث
بقلم فضيلة /ح



رئيس جمعيتهم أكّد أن الملف عالق بين وزارة التعليم العالي والوظيف العمومي
حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يجــــــدّدون مطلب تسويـــــة وضعيتهــم

جدد أمس، حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية مطلبهم بضرورة تسوية قضيتهم العالقة منذ سنوات، مشيرين الى انهم وجّهوا قضيتهم الى البرلمان، وذلك من خلال تدخل النائب فايزة بوحالة من لجنة التربية والتعليم التي تترأسها البرلمانية اسماء بن قادة، بعد ان بقيت مطالبهم عالقة بين وزارة التعليم العالي والوظيف العمومي، في الوقت الذي لم تشهد القضية اية تسوية لوضعية العشرات من حاملي شهادة الدراسات الجامعية.
وفي هذا السياق، قال رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية لولاية جيجل خالد قليل وعضو في التنسيق الوطني إن الجمعية راسلت نائبا من ولاية جيجل وعضوة في لجنة التعليم والتربية والشؤون الدينية فايزة بوحالة من اجل التدخل لطرح قضيتهم امام البرلمان ومساءلة وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمد مباركي، وذلك بعد ان توالت سلسلة الاحتجاجات والاعتصامات امام وزارة التعليم العالي، الوظيف العمومي وحتى امام قصر الحكومة ولم تسفر عن اية نتائج ايجابية، مشيرا في تصريح لـ«الأحداث” الى ان التنسيق الوطني لحاملي الشهادات التطبيقية بكالوريا +3 سنوات قد قدم الملف لرئيسة لجنة التربية والتعليم شهر نوفمبر من السنة الماضية، والتي عملت بدورها على فتح هذا الملف مع الوزير الاسبق رشيد حراوبية، مضيفا انه مع تنصيب الوزير محمد مباركي على رأس وزارة التعليم العالي قاموا بإعادة طرح قضيتهم عبر البرلمان بصفة رسمية من خلال اسئلة شفهية وكتابية، معربين عن املهم في تلقي اجابة شافية من الوزير تضم حلا نهائيا لمطالبهم العالقة التي تتضمن الاعتراف بالشهادة من جهة وتفعيل مواصلة الدراسة في السنة اولى ماستر من جهة أخرى.   


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 20 أكتوبر 2013, 11:52
جريدة البلاد 19.10.2013
في خطوة جديدة لتحقيق مطلبهم.. حاملو الشهادات التطبيقية يلجأون إلى البرلمان
لجأ حاملو الشهادات التطبيقية إلى الغرفة السفلى للبرلمان، من أجل طرح قضيتهم، بعدما عجزوا عن الوصول إلى حل مع الوصاية....
كشف رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية خالد قليل، في تصريح له، عن أن العضو بلجنة التربية والشؤون الدينية تحت رئاسة النائب أسماء بن قادة بالمجلس الشعبي الوطني، فايزة بوحالة، تبنت قضية المعنيين، بعد مراسلتها من قبلهم، أين طالبوا بضرورة طرح قضيتهم على وزير التعليم العالي من خلال سؤال شفوي أو كتابي خلال الدورة الخريفية للبرلمان.وأضاف المتحدث ذاته، أن قضية حاملي الشهادات التطبيقية لا تزال عالقة بالرغم من عديد النداءات التي وجهها هؤلاء إلى الجهات الرسمية والوصية، بعدما رفضت هذه الأخيرة الاعتراف بشهادتهم وحرمانهم من التسجيل في السنة الأولى ماستر، مشيرا إلى أن اللجوء إلى قبة البرلمان يعد خطوة جديدة لإقناع الوزارة بمشروعية مطلبهم.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 20 أكتوبر 2013, 11:54
جريدة الحوار
19.10.2013
حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يرفعون قضيتهم إلى البرلمان

في شكل أسئلة ستوجه إلى وزير القطاع
أكد حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية بأنهم قد رفعوا قضيتهم العالقة إلى البرلمان مطالبين بتدخل النائب فايزة بوحالة من لجنة التربية والتعليم التي تترأسها البرلمانية أسماء بن قادة وذلك بعد أن بقيت مطالبهم رهينة تقاذف المسؤوليات بين وزارة التعليم العالي والوظيف العمومي اللتان تنصلتا من حل المشكل.
 
وأوضح رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية لولاية جيجل خالد قليل وعضو في التنسيق الوطني في اتصال هاتفي معه بأنه بعد أن توالت سلسلة الاحتجاجات والاعتصامات أمام وزارة التعليم العالي, الوظيف العمومي وحتى أمام قصر الحكومة ولم تسفر عن أية نتائج إيجابية راسلت الجمعية نائبا من ولاية جيجل وعضوة في لجنة التعليم والتربية والشؤون الدينية فايزة بوحالة من أجل التدخل لطرح قضيتهم أمام البرلمان ومساءلة وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمد مباركيب أسئلة شفوية وكتابية للاستفسار عن مصير قضيتهم ومطالبهم خلال الدورة الخريفية الحالية التي افتتحت في ٤ من شهر سبتمبر المنصرم.
وأشار المتحدث إلى أن التنسيق الوطني لحاملي الشهادات التطبيقية بكالوريا +٣ سنوات قد قدم الملف لرئيسة لجنة التربية والتعليم أسماء بن قادة شهر نوفمبر من السنة الماضية التي عملت بدورها على فتح هذا الملف مع الوزير الأسبق رشيد حراوبية، هذا الأخير رفض الحضور ومناقشة الموضوع ومطالب مئات الآلاف من حاملي هذه الشهادة وتغيب عن جلسة البرلمان.
وفي نفس الصدد أكد قليل بأنه مع تنصيب الوزير محمد مباركي على رأس وزارة التعليم العالي فضلوا إعادة طرح قضيتهم عبر منابر البرلمان بصفة رسمية تضم أسئلة شفهية وكتابية، معربين عن أملهم في تلقي إجابة شافية من الوزير تضم حلا جديا ونهائيا لمطالبهم العالقة التي تتضمن الاعتراف بالشهادة من جهة وتفعيل مواصلة الدراسة في السنة أولى ماستر من جهة أخرى، مؤكدين بأن قضية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية لازالت محل تقاذف المسؤوليات بين هيئتين رسميتين رفضتا الجلوس إلى طاولة الحوار وإيجاد مخرج للمعضلة التي يتخبطون فيها منذ تفعيل هذه الشهادة في تسعينيات القرن الماضي.
صبرينة كربوز

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

trifi belkacem
trifi belkacem
موظف درجة 2
ذكر

الاقامة : chlef

المشاركات : 171

نقاط : 164

تاريخ التسجيل : 24/01/2013

العمر : 35

العمل : cfpa
المزاج المزاج : وسيم

تمت المشاركة الأحد 20 أكتوبر 2013, 16:01
النظام القديم احسن مما تقول يا استاذ الالمدي وإلا لماذا اصحاب الديا محقورين دائما


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 20 أكتوبر 2013, 21:49
لجنة التربية والتعليم تعد بمساءلة مباركي

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يقررون الاستنجاد بالنواب

اكد حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية بانهم قد رفعوا قضيتهم العالقة الى البرلمان بتدخل النائب فايزة بوحالة من لجنة التربية و التعليم التي تتراسها البرلمانية اسماء بن قادة و ذلك بعد ان بقيت مطالبهم رهينة تقاذف المسؤوليات بين وزارة التعليم العالي و الوظيف العمومي اللتان تنصلتا من حل المشكل .

و اوضح رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية لولاية جيجل خالد قليل و عضو في التنسيق الوطني في اتصال هاتفي مع "اليوم" بانه بعد ان توالت سلسلة الاحتجاجات و الاعتصامات امام وزارة التعليم العالي,الوظيف العمومي و حتى امام قصر الحكومة و لم تسفر عن اية نتائج ايجابية راسلت الجمعية نائب من ولاية جيجل و عضوة في لجنة التعليم و التربية و الشؤون الدينية فايزة بوحالة من اجل التدخل لطرح قضيتهم امام البرلمان و مساءلة وزير التعليم العالي و البحث العلمي محمد مباركيب اسئلة شفوية و كتابية للاستفسار عن مصير قضيتهم و مطالبهم خلال الدورة الخريفية الحالية التي افتتحت في 4 من شهر سبتمبر المنصرم .

و اشار المتحدث الى ان التنسيق الوطني لحاملي الشهادات التطبيقية بكالوريا +3 سنوات قد قدم الملف لرئيسة لجنة التربية و التعليم اسماء بن قادة شهر نوفمبر من السنة الماضية التي عملت بدورها على فتح هذا الملف مع الوزير الاسبق رشيد حراوبية هذا الاخير رفض الحضور و مناقشة الموضوع و مطالب مئات الالاف من حاملي هذه الشهادة و تغيب عن جلسة البرلمان .

و في نفس الصدد اكد قليل بانه مع تنصيب الوزير محمد مباركي على راس وزارة التعليم العالي فضلوا اعادة طرح قضيتهم عبر منابرالبرلمان بصفة رسمية تضم اسئلة شفهية و كتابية معربين عن املهم في تلقي اجابة شافية من الوزير تضم حلا جديا و نهائيا لمطالبهم العالقة التي تتضمن الاعتراف بالشهادة من جهة و تفعيل مواصلة الدراسة في السنة اولى ماستر من جهة اخرى مؤكدين بان قضية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية لازالت محل تقاذف المسؤوليات بين هيئتين رسميتين رفضتا الجلوس الى طاولة الحوار و ايجاد مخرج للمعضلة التي يتخبطون فيها منذ تفعيل هذه الشهادة في تسعينيات القرن الماضي .

حياة بن طيبة


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

دينا
دينا
موظف درجة 3
انثى

الاقامة : باتنة

المشاركات : 273

نقاط : 388

تاريخ التسجيل : 16/11/2011

العمل : DEUA
المزاج المزاج : بشوشة

تمت المشاركة الإثنين 21 أكتوبر 2013, 09:34
ربي يجيب الخير والله رانا محقورين .....ربي يبارك في الرجال اللي واقفين - ما ضاع حق وراءه طالب -


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty و يستمر التهميش

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 27 أكتوبر 2013, 12:58
جريدة اليوم


بقلم الاخت   حياة بن طيبة




مدراء الجامعات يضربون بمذكرة مباركي عرض الحائط

إقصاء تخصصات وقبول نسبة ضئيلة يرهن حق الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية في مواصلة الدراسة




اكد حاملو شهادة الدراسات التطبيقية بان مدراء مختلف جامعات الوطن لم يلتزموا بتطبيق مذكرة وزير التعليم العالي و البحث العلمي محمد مباركي الصادرة بتاريخ 6 اكتوبر التي تنص على مواصلة التكفل بمسالة مواصلة الدراسة بالنسبة لحاملي هذه الشهادة في السنة الثالثة ليسانس نظام ا لام دي مشيرين الى انهم ضربوا بالتعليمة عرض الحائط بالرغم من تشديد الوزير على ضرورة التطبيق الصارم لها و تسليم تقارير مفصلة عن العملية .

و في هذا الاطار اوضح رئيس جمعية حاملي الشهادات التطبيقية لولاية جيجل و عضو في التنسيق الوطني خالد قليل في اتصال هاتفي مع "اليوم" بان مدراء الجامعات لم يلتزموا بتطبيق التعليمة الوزارية التي تنص على التزام الوزارة مجددا بمسالة متابعة حاملي شهادة الدراسات التطبيقية حيث جاء فيها " مدراء مؤسسات التعليم العالي مدعوون الى مواصلة التكفل بهذه المسالة و ذلك بتفعيل عمل اللجان المشكلة لهذا الغرض على مستوى الكليات و المعاهد قصد تقييم المكتسبات المعرفية لحاملي الشهادات المعنية المستوفين الشروط المذكورة و المصادقة عليها و تحديد التكوين المكمل بغية الحصول على شهادة الليسانس في المسلك الجامعي الملائم " .

و تطرق المتحدث الى تعسف العديد من مدراء الجامعات و اقصائهم لبعض التخصصات بالرغم من وجودها و توفر المقاعد البيداغوجية الكافية لمواصلة الدراسة بالنسبة لحاملي الشهادة على غرار جامعة عبد الحق بن حمودة التي فتحت باب التسجيل في وقت وجيز تزامن مع عيد الأضحى فيما تم إقصاء بعض التخصصات كتخصص هندسة ميكانيكية ,محاسبة و الكترو تقني بالرغم من توفرها على مستوى الجامعة المذكورة إلى جانب وجود المقاعد البيداغوجية فضلا عن ان التعليمة تشير إلى انه من الضروري فتح مناصب بيداغوجية في كل التخصصات دون استثناء بالمقابل مراعاة إمكانية الاستقبال كما أكد أيضا بان النسبة التي يتم فيها إدماج حاملي هذه الشهادة لمواصلة الدراسة لا تتعدى 2 بالمائة معتبرا إياها نسبة ضئيلة جدا لابد من رفعها للسماح لأكبر عدد ممكن من الطلبة بالتسجيل مشيرا في هذا الصدد الى ان حاملي الشهادات التطبيقية في التخصصات المقصية ينظمون اليوم وقفة احتجاجية داخل الحرم الجامعي للمطالبة بحقهم في التسجيل و مواصلة الدراسة في هذه التخصصات .

و أشار المتحدث الى ان هذا المشكل مطروح على مستوى مختلف جامعات الوطن حيث يعمد مدراء الجامعات إلى تطبيق التعليمة دون مراعاة الطلب على التخصصات قائلا بان بعض الولايات لم تقترح حتى تسجيل هذه الفئة على غرار ولاية قسنطينة فيما لازالت اللجان لم تجتمع بعد لدراسة ملفات الطلبة المترشحين بعدة جامعات من الوطن كالبليدة ,جامعة باب الزوار,بومرداس و خميس مليانة بالرغم من أن الدخول الجامعي قد انطلق منذ حوالي شهر .

حياة بن طيبة


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 27 أكتوبر 2013, 13:13
lembouchureجريدة اليوم

بقلم الاخت   حياة بن طيبة

مدراء الجامعات يضربون بمذكرة مباركي عرض الحائط

إقصاء تخصصات وقبول نسبة ضئيلة يرهن حق الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية في مواصلة الدراسة


---------------------------------------------------------------------------------------
البلاد 20.10.2013
بقلم ه م
في خطوة جديدة لتحقيق مطلبهم
حاملو الشهادات التطبيقية يلجأون الى البرلمان

-----------------------------------------------------------
جريدة اليوم 20 أكتوبر2013 

لجنة التربية والتعليم تعد بمساءلة مباركي


حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يقررون الاستنجاد بالنوابجريدة اخر ساعة
19.10.2013
بقلم

سارة ش


بعد أن أغلقت كل الأبواب في وجوههم
حاملو الشهادات التطبيقية يرفعون قضيتهم إلى الغرفة الأولى للبرلمان
--------------------------------------------------------------------
جريدة البلاد 19.10.2013

في خطوة جديدة لتحقيق مطلبهم.. حاملو الشهادات التطبيقية يلجأون إلى البرلمان
-----------------------------------------------------------------------

جريدة الحوار
بقلم صبرينة كربوز

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية يرفعون قضيتهم إلى البرلمان
-----------------------------------------------------------------------
اخبار اليوم
لطرحه خلال الدورة الخريفية الحالية

حاملو الشهادات التطبيقية يرفعون قضيتهم الى البرلمان

-----------------------------------------------------------------------

فقط  الملاحظ
غياب عناوين باللغة الفرنسية  لوقفة اصحاب الديوا امام الوزارة بتاريخ 07.102013ة DEUA BAC+3



يومية الفجر

بقلم خالدة بن تركي
بسبب تجاهل انشغالاتهم
أصحاب الشهادات التطبيقية يعتصمون أمام قصر الحكومة
2013.10.07
اعتصم، أمس، العشرات من حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  وكذلك قصر الحكومة، تنديدا بسياسة الإقصاء وعدم اعتراف المسؤولين بشهاداتهم، لتؤهلهم للدراسة في السنة الأولى ماستر.

وهدد المحتجون بالتصعيد في حال استمر الوزير الجديد، محمد مباركي، في رفضه فتح باب الحوار، حيث اضطروا  للتوجه إلى لغة الاعتصام التي بقيت الخيار الوحيد بالنسبة إليهم، كون ”الوزير الجديد لازال ينتهج سياسة سلفه رشيد  حراوبية المتعلقة باللامبالاة تجاه مطالبهم، بالرغم من تنظيمهم لسلسلة من الاعتصامات منذ سنة 2011 أمام مقر الوزارة والوظيف العمومي، وحتى أمام مقر الوزارة الأولى، والتي قوبلت بتدخل مصالح الأمن من أجل تفريق المحتجين بالرغم من حضورهم في اليوم المخصص لاستقبال المواطنين، إلى جانب عقدهم عدة لقاءات مع مستشاري الوزارة والأمين العام بهدف إيجاد حل للمعضلة التي يتخبط فيها الآلاف من حاملي الشهادات التطبيقية (بكالوريا + 3 سنوات)، إلا أن الوصاية لم تصغ لانشغالهم رغم إصدار الوزير الأول عبد المالك سلال تعليمات للوصاية بالتكفّل التام بانشغالات أصحاب الشهادات التطبيقية إلاّ أنها بقيت دون تجسيد”. وقال رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية لولاية جيجل والعضو في التنسيقية الوطنية، خالد قليل  إنهم أودعوا طلبا رسميا لمقابلة الوزير، محمد مباركي، من أجل اطلاعه على انشغالاتهم، مشيرا إلى أنهم حضروا ملفا مفصلا عن انشغالاتهم الأساسية والمطلبية التي لازالت تراوح مكانها منذ العام 1990، مضيفا أنهم كانوا ينتظرون قرارات إيجابية من طرف الوزير تسمح لهم بالالتحاق بمقاعدهم البيداغوجية قبل انتهاء مهلة التسجيل الجامعي للسنة الجامعية الجارية، واعتماد التصنيف الخاضع لمعايير ومقاييس بيداغوجية وعلمية بحتة للقيمة العلمية والمهنية الحقيقية لشهادتهم، و إصدار قرار موجه إلى مدراء مؤسسات التعليم العالي والمدارس العليا بهدف تسهيل شروط مواصلة الدراسة في الطور الثاني المتوج بشهادة الماستر سنة أولى.

وأكد المتحدث ذاته أن حاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية يرفضون المذكرة التي أصدرتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 14 جوان 2012، والتي تنص على إعادة السنة الثالثة بشروط تعجيزية وتسمح لعدد قليل منهم بمواصلة الدراسة في كل سنة جامعية لا تتجاوز نسبتهم 2 بالمائة، فضلا عن أن انتقاءهم سيكون بناء على مسابقة حسب التصريح الأخير الصادر عن الوزارة بتاريخ 15 سبتمبر الماضي في الصحافة الوطنية، مؤكدا بأنهم متمسكين بحقهم في مواصلة الدراسة في السنة الأولى ماستر والاعتراف الرسمي بالشهادة في ذات الوقت.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الأحد 03 نوفمبر 2013, 15:48
ارجو من وزارة مباركي مراسلة الوظيف العمومي لاثبات ان الشهادة جامعية


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة الثلاثاء 05 نوفمبر 2013, 16:27

شكرا للادارة على هذه الالتفاتة الكريمة من خلال ادراجها مقالات غاية في الاهمية



و اقول لكم اداريين و مشرفين عامكم مباركم


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

lembouchure
lembouchure
موظف درجة 6
ذكر

الاقامة : algerie

المشاركات : 440

نقاط : 551

تاريخ التسجيل : 19/01/2011

العمل : ing
تمت المشاركة الجمعة 08 نوفمبر 2013, 19:24
جريدة الشروق
أصحاب شهادات الدراسات التطبيقية: قضيتنا علمية ولا علاقة لها بالسياسة
بقلم م سليماني



أعرب ممثلو أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية عبر صفحتهم الرسمية على الفاسبوك، الجمعة، عن استيائهم لما اعتبروها محاولة رخيصة من بعض الأطراف لاستغلال قضيتهم سياسيا ومحاول الزج بها في أتون المزايدات الانتخابية.
وقد كشف هؤلاء عن عروض قدمها لهم ممثلو بعض الشخصيات السياسية التي تعتزم خوض غمار الانتخابات الرئاسيات المقبلة على طريقة ادعموا مرشحنا المفترض وسنجد حلا لقضيتكم فور فوز هذا المترشح، ولم يفهم أصحاب قضية "معادلة شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية بشهادة الليسانس بصيغتها الجديدة في نظام ا لام دي ان يتم الخلط من قبل هؤلاء الذين وصفوهم بتجار السياسة بين ما هو علمي بحت وبين ما هو سياسوي قابل للتفاوض والأخذ والرد، محملين الجهات الوصية مسؤولية ما آلت إليه أوضاعهم التي باتت مطمعا لكل من يحاول ركوب موج السياسة على اعتبارهم كتلة انتخابية مؤثرة فيمن حولها بعد ان فاق عدد هم على مستوى الوطن سقف الـ 100 الف.
وكان يكفي حسبهم ان تقوم الوصاية بإصدار معادلة سريعة لشهادتهم التي ما تزال في نظر مصالح الوظيف العمومي معادلة وفقط لشهادة تقني سامي، في حين ان نظام التعليم العالي القائم على نهج الـ "ال ام دي" الذي يمنح شهادة الليسانس لمن يحوز شهادة بكالويا + 03 سنوات من التدرج في سلم التعليم العالي، وهو نفس المعيار الذي يحوزه حملة هذا النوع من الشهادات اي شهادة بكالوريا + 03 سنوات من التدرج في سلم التعليم العالي، وبقدر ما يكف ممثلو أصحاب هذه القضية الطبقة السياسية والراغبين عن الرغبة في الوصول السياسي إلى الكف عن الزج بهم وبقضيتهم في دهاليز السياسة فإنهم يدعون الوصاية إلى حل عاجل لقضيتهم قبل أن يقرروا النزول إلى الشارع هذه المرة بشكل يصفونه بالقوي والثقيل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty مساعد مهندس بما ان مهندس تطبيق ايل للزوال

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة الأحد 01 ديسمبر 2013, 12:59
تسوية وضعية حملة شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية " شهادة تعليم عالي" كمساعد مهندس بما ان مهندس تطبيق ايل للزوال


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة الثلاثاء 10 ديسمبر 2013, 20:42
التنظيمات الطلابية تحمّل الوزارة والإدارة مسؤولية الوضع
قنبلة “الماستر” تهدد بتفجير الجامعة
الثلاثاء 10 ديسمبر 2013الجزائر: رشيدة دبوب

أكثر من 10 جامعات دخلت في احتجاج منذ الدخول الجامعي
تعيش الجامعة الجزائرية، هذه الأيام، حالة من الغليان بفعل استمرار المشاكل البيداغوجية والاجتماعية، دفعت بالطلبة إلى الاحتجاج كآخر وسيلة لإسماع انشغالاتهم، بسبب غلق باب الحوار من الإدارة، خاصة ما تعلق بملف الماستر الذي قد يحدث “ثورة” إذا لم تسارع الوزارة لاحتواء الوضع قبل فوات الأوان.
 مست الاحتجاجات كل الجامعات تقريبا، ووصل الأمر في بعض الأحيان إلى حد خروج الطلبة للشارع ومواجهتهم لقوات الأمن، مثلما تعيشه كلية الحقوق ببن عكنون التي على الرغم من تصريحات مسؤوليها في أكثر من مرة بمحدودية مناصب الماستر، لايزال الطلبة يصرون على الاحتجاج للمطالبة بحقهم في ذلك، مقدمين أدلة وحججا تؤكد أن العملية تشوبها تجاوزات، حيث أقدموا على غلق الكلية منذ أكثر من شهر، ما أثر سلبا حتى على باقي الأقسام ويهدد بشبح سنة بيضاء.
وتأزمت الوضعية بين المحتجين والإدارة، ولجأ الطلبة في أكثر من مرة إلى الاعتصام أمام مبنى الجامعة المركزية مقر جامعة الجزائر1 التابعة لها كلية الحقوق، كما حاولوا الاعتصام، أول أمس، أمام مبنى الكلية الجديد بسعيد حمدين، وحال تدخل قوات الأمن المكثف دون تنظيم الوقفة الاحتجاجية.
وبكلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية، يهدد فرع الطلابي الحر بالرد بقوة على الوضع المزري بالكلية، وطالبوا الوزارة الوصية بتحويلهم إلى المقر الجديد مثلما سبق وتعهدت به، حيث أثّر الوضع على الدراسة اليومية للطلبة، يضيف بيان للفرع تسلمت “الخبر” نسخة منه. وسبق وهدد الطلبة بالدخول في إضراب مفتوح، إلا أن الفرع لعب في أكثر من مناسبة، يضيف البيان، دور “التهدئة” والأوضاع مرشحة للتأجج.
من جهته، ذكر الأمين العام للطلابي الحر، مصطفى نواسة، لـ”الخبر”، أن أكثر من 10 جامعات دخلت في احتجاجات منذ الدخول الجامعي، في إضرابات واعتصامات متجددة، فالعاصمة لوحدها، حسبه، سجلت احتجاجات في كلياتها الثلاثة، آخرها ما حدث بكلية الحقوق بجامعة الجزائر 1 حول الماستر، وكذا قسم اللغات بجامعة الجزائر 2، يضاف لها احتجاجات مختلفة بعدد من الكليات بالجامعات الوطنية، على غرار ما يحدث بوهران، بومرداس، عين الدفلى، تيارت وتيزي وزو.
في المقابل، كشف نواسة عن المراسلة التي أودعها الاتحاد لوزارة التعليم العالي، تتضمن المشاكل المسجلة بنظام الـ”أل.أم.دي”، وكذا ضرورة الإسراع في مراجعة نظام المدارس التحضيرية الذي قال عنه نواسة إنه فشل بالنظر إلى عدد الراسبين سنويا، حيث وجد مئات الطلبة أنفسهم هائمين في الجامعات للبحث عن تخصص جديد بعد فشلهم في الالتحاق بالمدارس العليا رغم مستواهم العالي، يضاف له مشاكل الدكتوراه في النظام الجديد، حيث يرفض الوظيف العمومي توظيف أصحاب السنة أولى دكتوراه ويشترط الشهادة وهذا، حسبه، غير منطقي.
وعن الاحتجاجات المسجلة حول الماستر، ذكر نواسة أن ذلك ناتج عن المفهوم الخاطئ عند الطلبة للنظام الجديد، وتتحمل الوزارة مسؤولية ما يحدث، لأن غياب الحوار بين الأطراف الفاعلة وتنظيم أيام دراسية حول النظام حال دون معرفة الطلبة طريقة الانتقال من الليسانس إلى الماستر ثم إلى الدكتوراه، وترسخ في ذهنهم شيء واحد أنه كل من له ليسانس بالنظام الجديد يحوّل مباشرة إلى الماستر، وأي إقصاء هو إجحاف والنتيجة، حسبه، يسجلها الميدان باحتجاجات لم تتوقف.
وعن الشق الاجتماعي قال نواسة إن سوء التسيير على المستوى المحلي هو السبب الرئيسي لما يحدث بالإقامات الجامعية، مؤكدا في ذات السياق على نقص واضح في الأمن والنظافة واهتراء الغرف بعدد من الأحياء.
من جهته، حمّل رئيس مكتب فرع الجزائر العاصمة وممثل المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، محمد الأمين قفاف، رؤساء وعمداء الكليات مسؤولية الاحتجاجات بالجامعات بسبب غلق باب الحوار، رغم أن هذا الأخير كفيل بإيجاد بدائل وحلول سريعة، موضحا في ذات السياق بأن المشاكل المسجلة حول الماستر ناتجة عن تأخر الوزارة في معالجة الاختلالات، بالإضافة إلى المحسوبية في دراسة الملفات، كما أن وزارة التعليم العالي لم تضع لحد الآن، حسبه، معابر بين النظام الكلاسيكي والنظام الجديد، مع العلم أن الأول في طريقه إلى الزوال، وتحديد نسبة 10 بالمائة فقط للمحولين سنويا من هذا النظام إلى الماستر فيه نوع من الإجحاف لهذه الفئة، وسيعمل على تأجيج الوضع أكثر، معرجا في السياق ذاته على المشاكل المسجلة بالإقامات بسبب نقص المراجع بالمكتبات وضعف شبكة الأنترنت وتدني الخدمات بالبعض منها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:12
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

بن خلاف يدعو سلال لإعادة النظر في تصنيف حاملي شهادة الدراسات التطبيقية





Rمقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 0a29d0ef57ced3a7c1d1ed4eda5e2ff6_L

دعا رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف  إلى ضرورة إعادة النظر في تصنيف حاملي شهادة الدراسات التطبيقية و إيجاد حلول فورية للوضعية التي يتخبط فيها حاملي هذه الشهادة التي أنشئت بمقتضى المرسوم  التنفيذي رقم 90-219 المؤرخ في 21 جويلية 1990 ،  و الذين يصطدمون بواقع لم يكونوا ينتظرونه بعد تخرجهم.
وأضاف بن خلاف، في رسالة وجهها  للوزير الأول عبد المالك سلال  تحوز الجزائر على نسخة منها  أن حاملي الشهادات التطبيقية  بعد أن كانوا مصنفين في الرتبة 14 قبل صدور المرسوم التنفيذي رقم 08-04 المؤرخ في 19 يناير 2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة تدحرجوا إلى الرتبة عشرة (10) مع حاملي شهادة تقني سامي الذين درسوا في معاهد التكوين المهني والتي دخلوها بمستوى السنة الثالثة ثانوي أو الرابعة متوسط.مشيرا أنه لا يمكن ترقية هذه الفئة إلا بعد حصول أصحابها على شهادة مهندس دولة أو شهادة ليسانس LMD وهذا بعد القرارات الأخيرة المتخذة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، آخرها كان  بتاريخ 06 أكتوبر 2013 والتي تسمح لهذه الفئة من مواصلة الدراسة في نظام LMD للحصول على شهادة ليسانس ، مع العلم- يضيف- أن المادة 38 من قانون الوظيفة العمومية تؤكد بأن للموظف حق في التكوين وتحسين مستواه وترقيته خلال حياته المهنية.
وأكد بن خلاف أن هذا الحل هو صعب المنال نظرًا للعدد الهائل من المتخرجين من هذا الصنف وكذا النسبة المئوية التي اعتمدتها الوزارة وهي من صفر(0) إلى 10 بالمائة من المقاعد البيداغوجية من السنة الثالثة ليسانس حيث لا يكفي قرن من الزمن لحصول هؤلاء على شهادة ليسانس .
 وأضاف إن الهدف من مواصلة الدراسة هو الحصول على شهادة ليسانس من أجل إعادة التصنيف مع الإطارات الجامعية رغم أن شهادة هذه الفئة تساوي شهادة ليسانس LMD ( بكالوريا +3 سنوات ) فلماذا هذا كله والعملية ستكلف أموالا طائلة وموارد بشرية ضخمة و الاستفادة منها قليلة جدا؟.
واقترح بن خلاف جملة من التدابير العملية،والتي قال عنها أنها الكفيلة بحل مشكلة أصحاب  شهادة الدراسات الجامعية  التطبيقية  و المتمثلة في الاعتراف بشهادة الدارسات الجامعية التطبيقية كشهادة جامعية وإعطاءها قيمتها التي تليق بها كباقي الشهادات الأخرى في سلم الوظيفة العمومية والقطاعات الأخرى كي تصبح معادلة لشهادة ليسانس عادي أو ليسانس    
LMD ، إلى جانب إعادة النظر في تصنيف هذه الشهادة من المجموعة "ب" الرتبة عشرة (10) إلى المجموعة "أ" التي تضم الإطارات الجامعية في الرتبة 11، مع منح أصحاب هذه الشهادة حق المشاركة في المسابقات من أجل رفع مستواهم المهني، بالإضافة إلى منحهم الترقية الإجبارية للموظفين الذين تحصلوا على خبرة مهنية أكثر من عشرة (10) سنوات إلى الرتبة 12 ، وإعادة النظر في الشهادة المماثلة الممنوحة لهم من طرف المديرية العامة للوظيفة العمومية المتمثلة في تقني سامي و إستبدالها برتبة مهندس تطبيقي أو ليسانس.
زينب بن عزوز 


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:15
في رسالة موجهة للوزير الأوّل
جبهة العدالة و التنمية تطالب بمعادلة شهادة الدراسات التطبيقية مع "الليسانس"
بواسطة التحرير 20 ساعات 46 دقائق منذ
حجم الخط: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Font_decrease مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Font_enlarge
مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 __________________________125828885


[rtl]وجّه رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف رسالة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال يطالب فيها بالاعتراف بشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية كشهادة جامعية و معادلة لشهادة الليسانس العادي أو ليسانس أل أم دي و إعادة تصنيفها إلى المجموعة "أ" التي تظم الإطارات الجامعية في الرتبة 11 و منح أصحابها حق المشاركة في المسابقات، كما طالب بمنحهم الترقية الإجبارية للموظفين الذين تحصلوا على خبرة مهنية تفوق العشر سنوات إلى الرتبة 12 .[/rtl]
[rtl]و قال بن خلاف في رسالة تحصلت "الشاهد" على نسخة منها  "أنّ المتخرجين بشهادة الدراسات التطبيقية اصطدموا بواقع لم يكونوا ينتظرونه، فبعد أن كانوا مصنفين في الرتبة 14 قبل صدور المرسوم التنفيذي رقم 08-04 المؤرخ في 19 جانفي 2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة قد دحرجوا  إلى الرتبة العاشرة مع حاملي شهادة تقني سامي، مضيفاً أنّه لا يمكن ترقية هذه الفئة إلا بعد حصول أصحابها على شهادة مهندس دولة أو ليسانس نظام "أل أم دي" و هذا بعد القرارات الأخيرة المتخذة من طرف وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و التي تسمح لهذه الفئة من مواصلة الدراسة في نظام "أل أم دي" للحصول على شهادة ليسانس[/rtl]
[rtl]و في نفس السياق، اعتبر بن خلاف أنّ الحل  صعب المنال نظراً للعدد العائل من المتخرجين من هذا الصنف و كذا النسبة المئوية التي اعتمدتها الوزارة و هي من صفر إلى 10 بالمائة من المقاعد البيداغوجية من السنة الثالثة  ليسانس حيث لا يكفي قرن من الزمن لحصول هؤلاء على شهادة ليسانس .[/rtl]
[rtl]وتأتي هذه الرسالة بعد أيّام قليلة من قرار الوزير الأوّل عبد المالك سلال القاضي بمساواة ليسانس نظام "أل أم دي" و ليسانس نظام الكلاسيكي .[/rtl]
[rtl]رفيق خلف الله[/rtl]
[rtl][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/rtl]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:19
[rtl]وجّه رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف رسالة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال يطالب فيها بالاعتراف بشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية كشهادة جامعية و معادلة لشهادة الليسانس العادي أو ليسانس أل أم دي و إعادة تصنيفها إلى المجموعة "أ" التي تظم الإطارات الجامعية في الرتبة 11 و منح أصحابها حق المشاركة في المسابقات، كما طالب بمنحهم الترقية الإجبارية للموظفين الذين تحصلوا على خبرة مهنية تفوق العشر سنوات إلى الرتبة 12 .[/rtl]
[rtl]و قال بن خلاف في رسالة تحصلت "الشاهد" على نسخة منها  "أنّ المتخرجين بشهادة الدراسات التطبيقية اصطدموا بواقع لم يكونوا ينتظرونه، فبعد أن كانوا مصنفين في الرتبة 14 قبل صدور المرسوم التنفيذي رقم 08-04 المؤرخ في 19 جانفي 2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة قد دحرجوا  إلى الرتبة العاشرة مع حاملي شهادة تقني سامي، مضيفاً أنّه لا يمكن ترقية هذه الفئة إلا بعد حصول أصحابها على شهادة مهندس دولة أو ليسانس نظام "أل أم دي" و هذا بعد القرارات الأخيرة المتخذة من طرف وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و التي تسمح لهذه الفئة من مواصلة الدراسة في نظام "أل أم دي" للحصول على شهادة ليسانس[/rtl]
[rtl]و في نفس السياق، اعتبر بن خلاف أنّ الحل  صعب المنال نظراً للعدد العائل من المتخرجين من هذا الصنف و كذا النسبة المئوية التي اعتمدتها الوزارة و هي من صفر إلى 10 بالمائة من المقاعد البيداغوجية من السنة الثالثة  ليسانس حيث لا يكفي قرن من الزمن لحصول هؤلاء على شهادة ليسانس .[/rtl]
[rtl]وتأتي هذه الرسالة بعد أيّام قليلة من قرار الوزير الأوّل عبد المالك سلال القاضي بمساواة ليسانس نظام "أل أم دي" و ليسانس نظام الكلاسيكي .[/rtl]
[rtl]رفيق خ[/rtl]


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:37
Équivalence entre la licence du système classique et celle du modèle LMD
Une mesure à double tranchant
Par : Malika Ben
C’est à partir de la wilaya d’Aïn Témouchent, où il était en visite, que le Premier ministre a mis fin à un problème qui n’a que trop duré et qui a privé les détenteurs d’une licence LMD d’un poste de travail digne. Abdelmalek Sellal a mis fin au long débat pour ne pas dire conflit entre les licenciés du système classique et ceux du modèle LMD. Les diplômés de l’ancien système s’enorgueillissent d’avoir fait un cursus plus long et identique à celui de leurs propres enseignants. Ceux du modèle anglo-saxon se vantent d’avoir fait, certes, une formation au rabais mais de qualité supérieure vu les nouveaux modes d’enseignement, d’évaluation et de progression. Ce n’est, malheureusement, pas ce que pensent la Fonction publique et les recruteurs qui leur ont préféré les “classiques” à défaut de candidats diplômés des écoles supérieures.
À défaut d’un poste d’emploi, les licenciés LMD se sont vus contraints de tenter d’occuper un peu plus les bancs des universités. Fuir le spectre du chômage en postulant pour un poste en Master est la solution toute trouvée. Mais même le second cycle s’est avéré inaccessible pour la grande majorité. Le classement par ordre de mérite et le nombre limité de postes ouverts au niveau des différentes facultés ne leur a laissé d’autres choix que la révolte et la colère. Une colère qu’il fallait apaiser  avant qu’elle ne prenne des proportions incontrôlable. La décision de l’équivalence entre la licence classique et la licence LMD est lâchée par Sellal. “Un décret portant sur l’équivalence entre la licence issue de l’ancien système et le système actuel LMD (Licence-Master-Doctorat) sera promulgué au plus tard la semaine prochaine”, a répliqué le Premier ministre aux étudiants qui l’interpellaient sur les difficultés d’embauche. “Ce décret permettra aux diplômés du système LMD de mieux s’intégrer dans le monde du travail”, a-t-il ajouté.
L’initiative du Premier ministre est certes louable, pourvu qu’elle soit effectivement appliquée, mais cette mesure semble être à double tranchant. Elle a calmé un front mais risque de  faire éclater d’autres foyers de tension notamment du côté des détenteurs du diplôme d’études universitaires appliqués DEUA. Ces derniers se battent vainement depuis des années pour l’équivalence DEUA-LMD en justifiant que les deux diplômes ont été obtenus à l’issue de trois années de formation supérieure. Leur réaction ne s’est pas fait attendre sur les réseaux sociaux qui ont vu naître leur syndicat. “Pourquoi cette injustice M. Sellal ?”, regrettent les DEUA avant d’ouvrir la concertation sur les meilleures moyens de (protestation s’entend) de faire aboutir leur combat. Un combat que le Front pour la justice et du développement (FJD) s’est empressé de lancer à partir du Parlement.  Le président du groupe parlementaire du FJD, Lakhdar Benkhelaf a saisi jeudi le Premier ministre via une longue correspondance pour  l’équivalence DEUA-LMD-licence classique. Le parti d’Abdellah Djeballah demande à Sellal de revoir le classement de ces diplômés et de leur accorder le droit de participer aux concours et de bénéficier de la promotion automatique.  Quelle sera la réaction de Sellal ?
M. B


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:47
الفجر
رسالة موجهة إلى سلال تدعوه للتكفل بقضيتهم
البرلمان يفتح ملف حاملي الشهادات التطبيقية
دعا النائب لخضر بن خلاف عن حزب جبهة العدالة والتنمية، الوزير الأول عبد المالك سلال إلى النظر في إشكالية حاملي الشهادات التطبيقية الذين سئموا الخروج إلى الشارع للحصول على اعتراف بشهاداتهم على غرار الشهادات الأخرى المعترف بها في سلم الوظيفة العمومية والقطاعات الأخرى، كي تصبح معادلة لشهادة ليسانس عادي أو ليسانس ”أل أم دي”.
وأوضح بن خلاف في مراسلة - استلمت ”الفجر” نسخة منها - أن وضعية حاملي الشهادات التطبيقية في كل الاختصاصات أنشئت بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 90-219 المؤرخ في 21 جويلية 1990، والتي تكفل لهم الحصول على مناصب عمل قارة بموجب أنهم مصنفون في الرتبة 14، غير أن المرسوم التنفيذي رقم 08-04 المؤرخ في 19 يناير 2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة قام بدحرجتهم إلى الرتبة عشرة (10) مع حاملي شهادة تقني سام الذين    درسوا في معاهد التكوين المهني، والتي دخلوها بمستوى السنة الثالثة ثانوي أو الرابعة متوسط، ليصطدموا بعد تخرجهم أن مستواهم الجامعي يساوي مستوى الثالثة ثانوي والرابعة متوسط.
وقال بن خلاف إن ”حاملي الشهادات التطبيقية الجامعية اصطدموا بعد تخرجهم بحرمانهم من حق الترقية إلا بعد حصول أصحابها على شهادة مهندس دولة أو شهادة ليسانس LMD وهذا بعد القرارات الأخيرة المتخذة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، آخرها كان بتاريخ 6 أكتوبر 2013، والتي تسمح لهذه الفئة بمواصلة الدراسة في نظام LMD للحصول على شهادة ليسانس، مع العلم أن المادة 38 من قانون الوظيفة العمومية تؤكد أن للموظف الحق في التكوين وتحسين مستواه وترقيته خلال حياته المهنية”. وأضاف المصدر ذاته أن ”الحل الذي تقدمت به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من الصعب تحقيقه بالنظر إلى العدد الهائل من المتخرجين من هذا الصنف وكذا النسبة المئوية التي اعتمدتها الوزارة، وهي من صفر إلى 10 بالمائة من المقاعد البيداغوجية من السنة الثالثة ليسانس، لا يكفي قرن من الزمن لحصول هؤلاء على شهادة ليسانس. كما أن الهدف من مواصلة الدراسة هو الحصول على شهادة ليسانس من أجل إعادة التصنيف مع الإطارات الجامعية، رغم أن شهادة هذه الفئة تساوي شهادة ليسانس أل أم دي (بكالوريا + 3 سنوات)، وهو ما سيكلف خزينة الدولة أموالا طائلة وموارد بشرية ضخمة والإستفادة منها قليلة جدا” . وأشار بن خلاف في المراسلة الموجهة إلى رئيس الحكومة عبد المالك سلال إلى القرار الذي اتخذه بتاريخ 11 ديسمبر 2013 والذي يساوي بين ليسانس”أل أم دي” وليسانس عادي، والذي يمهد لحل هذه الإشكالية التي تستلزم إعادة النظر في تصنيف هذه الشهادة من المجموعة ”ب” الرتبة عشرة (10) إلى المجموعة ”أ” التي تضم الإطارات الجامعية في الرتبة 11، إلى جانب منح أصحاب هذه الشهادة حق المشاركة في المسابقات من أجل رفع مستواهم المهني، وتمكينهم من الترقية الإجبارية للموظفين الذين تحصلوا على خبرة مهنية أكثر من عشر سنوات إلى الرتبة 12، مع ضرورة إعادة النظر في الشهادة المماثلة الممنوحة لهم من طرف المديرية العامة للوظيفة العمومية المتمثلة في تقني سام، واستبدالها برتبة مهندس تطبيقي أو ليسانس.
خالدة بن تركي
 


مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة - صفحة 10 Empty رد: مقالات معظم الصحف الوطنية بخصوص معانات أصحاب شهادة الدراسات الجامعية التطبيقيةBAC+3 في التصنيف و في العمل و كذا بعض مقترحات للوزارة

deuadz
deuadz
موظف درجة 4
ذكر

الاقامة : alger

المشاركات : 323

نقاط : 448

تاريخ التسجيل : 18/02/2011

العمل : موظف
تمت المشاركة السبت 14 ديسمبر 2013, 13:49
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


استعرض الموضوع التاليالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع السابق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى