شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

معاناة المعاق الجزائري Empty معاناة المعاق الجزائري

aminach
aminach
موظف درجة 12
انثى

الاقامة : Guelma

المشاركات : 2289

نقاط : 4309

تاريخ التسجيل : 13/05/2012

العمل : عون رئيسي للإدارة الاقليمية
المزاج المزاج : الحمد لله

تمت المشاركة في الأربعاء 15 يناير 2014, 20:12
معاناة المعاق الجزائري


حالة المعاق في الجزائر يثير كثير من الأسى والحزن
بسبب الإقصاء والحرمان الذي يتزعمه غياب
شبه تام للتكفل بالمعاقين حيث نجد نسبة كبيرة من المعاقين
من ذوي الشهادات العليا والكفاءة يعانون من البطالة
لسنوات طويلة مما ينعكس سلبا على معنوياتهم
حيث وصل بالبعض على اليأس في الحصول على منصب عمل
في يوم ما يحفظ كرامتهم ويخلصهم من التباعية الكلية
للأهل وعدم استقلاليتهم ماليا واجتماعيا
والطامة الكبرى تضاف إلى هذه المعاناة
هو حرمان نسبة كبيرة من المعاقين من حقوقهم المادية
المتمثلة في منحة المعاق أصلا
غير كافية لتغطية مصاريف النقل والعلاج
ويخص بالذكر معاناة فئة المكفوفين
حيث أن وضعيتهم جد مأساوية
وغالبا ما تواجه طموحاتهم
لهاجس البطالة وقلة التكوين الملائمة
لإعاقتهم والتمييز بين فئات المعوقين الأخرى
حيث لم يتم تصنيفهم ضمن المعوقين بنسبة 100 %
ونتج عن ذلك هو حصولهم على منحة
اقل ب4 أضعاف من المنحة المخصصة
للمعاقين بنسبة 100 بالمئة و
وتعتبر الجزائر متخلفة كثيرا في ميدان
تهيئة الطرقات والمؤسسات للمعاقين حركيا
حيث غالبا ما يواجهون مشاكل كثيرة
في التنقل حيث في اغلب الأحيان يرفض صاحب حافلة
أو طاسيلي نقل معوق حركيا بسبب عدم تلائم مركبته
أو تهربه من تحمل مسؤوليته والمصيبة الكبرى
هي بعد عناء سنوات الدراسة الطويلة
و الجد و الاجتهاد و الطموح و النظر للمستقبل
بعيون متفائلة نجد الأبواب تغلق في وجههم
و يجد أن الجميع يرفض توظيفه بسبب إعاقتهم
بالرغم أن الكثير من تلك الوظائف لا تحتاج إلى جهد .
وما زاد الطين بلة هو تقاعس المسؤولين في تحقيق وعودهم
التي تقضي بإدماج المعاقين في مناصب شغل
وزيادة المنحة من 4000 دج إلى 6000دج
وتوفير حافلات لنقل الطلبة والمتربصين
المعاقين وتخفيض قيمة السكن لتبقى هذه الوعود
حبر على ورق ونذكر بالمناسبة اغلب الوعود
جاءت لحفظ ماء الوجه في اليوم العالمي للمعوق
وفي اليوم الوطني للمعاق 14 مارس
حيث تنشط الجمعيات أكثر في هذين اليومين فقط
حيث تنظم الحفلات وتقدم الهدايا لا تسمن
ولا تغني من جوع هدفها الوحيد هو الحصول
على إعانات ومساعدات الدولة
ولا نعرف ما مصيرها في ارض الواقع وعند توجه
المعوقين لتلك الجمعيات وغالبا ما تسدد أبوابها
في وجهه ولا تعني له ادني الاهتمام في خارج هذين اليومين
بينما نجد في الدول المتقدمة مدى الاهتمام
والتكفل بالمعاقين من جميع الفئات
حيت تم تخصيص ممرات وفضاءات
ومساحات خاصة بالمعاقين حركيا
وتهيئة الحافلات و سيارات الأجرة
وفرض غرامات مالية ضخمة لمن لم يحترم هذه الفضاءات
والمساحات وحتى فئة المتخلفين عقليا
والمنغوليين نالت حظها من الاهتمام
و التكفل حيث يتم تكوينهم بطريقة محكمة
وإدماجهم في عالم الشغل.
وخلاصة القول حقوق المعوق في الجزائر
مهضومة من طرف الجميع
وحتى من الأهل حيث ما يتعرض المعوق للإهمال
من حيث التكوين والتعليم وغالبا
ما يتعرض للتسرب المدرسي بسبب قلة الاهتمام
والتأطير ونسبة الأمية كبيرة جدا
في أوساط المعاقين والمستوى في تدهور
مستمر لان أبواب المدرسة في اغلب الأحيان
تكون مسدودة في وجههم لأتف الأسباب خاصة
في ظل غياب القوانين التي تحمي المعاقين
من كل أشكال الظلم سواء في حق في التعليم
أو التكوين ا و حتى في حقه في العيش حياة كريمة تحفظ كرامته.

معاناة المعاق الجزائري Empty معاناة المعاق الجزائري

aboabir07
aboabir07
موظف درجة 1
ذكر

الاقامة : الجزائر

المشاركات : 80

نقاط : 146

تاريخ التسجيل : 01/01/2012

العمل : موظف
تمت المشاركة في الخميس 16 يناير 2014, 21:56
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد : كل ما ذكره الاخ aminach حول معاناة المعاق في الجزائر لا يختلف عليه اثنان لكن يجب على كل المعاقين اعاقة حركية اواعاقة بصرية او الاخوة الصم والبكم او كل من يستطيع مد يد العون ان ياخذ زمام المبادرة .والتحرك من اجل رفع المطالب وياصالها الى كل المسؤولين في اجهزة الحكومة واسماع مطالبنا بصوت عال .لانه ان لم يتحرك المعاق شخصيا وينتزع حقوقه بنفسه فلن يستفيد شيئ .وتبقى بعض الجمعيات الناطقة باسم المعاقيين تتاجر بحقوقهم في عيديهم اليوم الوطني والعالمي فقط وتنساهم باقي ايام السنة.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى