10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى الميزانيات والصفقات العمومية

 :: 

الصفقــــــات العموميـــــــة (نصوص و وثائق)






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



من أساليب الفساد: استلام المشاريع!


شاطر
 #1  
الإثنين 26 سبتمبر 2011, 20:12
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيمن أساليب الفساد: استلام المشاريع!

م. محمد علي حسن

سأحاول أن ألقي الضوء على أحد أساليب الفساد الذي يأخذ طابعاً قانونياً، ويتضمن سرقة ونهباً للوطن والمواطن، ويشارك فيها أهل الكفاءة والعلم الذين هم الأساس في هذه القضية.:
قبل أن تعرض أي مؤسسة مشروعاً للتنفيذ، يجري إعداد دراسة من قبل اختصاصيين في المجال الذي يُراد بناؤه أو تشييده، إن كان شق طريق وتعبيده أو بناء مدرسة أو منشأة اقتصادية أو إدارية.. أو.. إلخ. وتتضمن الدراسة حساب التكاليف للأعمال الجزئية والكلية للمشروع بالأسعار الرائجة، حتى تأتي "مُقرّشة" كما يقال، مع الأخذ بالحسبان المدى العمري لهذه المشاريع والمنشآت. واستناداً إلى هذه الدراسة، يعلن المشروع للمناقصة، إن كان على مؤسسات القطاع العام أو على القطاع الخاص الذي يفوز بالمناقصة في أغلب الأحيان لأسباب معروفة للجميع. وبعد فضّ العروض، يقدم حسماً يصل في بعض الأحيان إلى 30% من قيمة الدراسة، أي من القيمة التقديرية المحددة لهذا المشروع أو ذاك. وهنا نتساءل: هل يعقل أن يكون هذا المتعهد خاسراً؟ أم أن الدراسة وهمية؟ أم أن فيها أخطاء أوإضافات تسمح بذلك؟
أعتقد أن أي متعهد لا يقدم عرضاً لتنفيذ أي مشروع خاسر، لأن هذا ليس منطقياً ولا معقولاً، فلماذا العذاب.. وفوقها الخسارة؟ ومعروف أن المتعهدين يعيشون دائماً في بحبوحة.. والسبب ليس معقداً أو شائكاً، كما يتصوره البعض، فنظرة فاحصة تبين لنا أساس "شطارتهم" وأرباحهم، وإنما يكمن بالشكل التالي:
إن اللجان الدارسة، وهي على ما أتوقع من الاختصاصيين، تعتمد أسعار المواد والكلف والأجور.. إلخ بأسعار معينة لنوعية معينة، والراجح أن تكون نوعية ممتازة. ولكن ماذا يحصل بعدئذ؟ يستلم المتعهد المشروع وينفذه بالطرق التي يراها مناسبة له، بأسوأ المواصفات ويصفها من يستلمها بأنها بأفضل المواصفات وفقاً للدراسة والعقد. فأول خطوة للمتعهد تكون التعرف على لجان الاستلام وتقديم فروض الاحترام لها مع الهدايا والبخشيش الملائم الذي يرضيه هم ضمنياً "لأن هذا حلال عليهم!" ويرضيهم لأنهم أحق من غيرهم بذلك، ولأن توقيعهم وموافقتهم هما الأساس في "الحرص على المصلحة العامة والنزاهة"، كما أن توقيعهم هم ضمانة نعمتهم! وبذلك تقسم الغنائم دون عناء وكل شيء موثق على الورق وقانوني ومدروس، ولا يمكن لأحد أو حساب أن يطولهم، فعلى الورق كل شيء نظامي ولا مشكلة في ذلك. أما على الأرض، فإن العيوب والنواقص تبدأ بالظهور تباعاً، ولكن لا أحد يلاحق الأمر أو ينتبه إلى أساس المشكلة! وهذا الباب من الغش والسرقة من أهم أبواب الفساد التي يتحدث عنها الجميع.
لذلك أقترح أن تكون اللجان الدارسة هي الأساس في استلام المشاريع التي درستها، وعلى أساس هذه الدراسة يتم التنفيذ والاستلام والمحاسبة، إضافة إلى اللجان الرقابية والمحاسبية المختصة في ذلك الشأن، والأفضل أن تعين الوزارات هذه اللجان في وقت الاستلام، وعلى أن لا تستمر هذه اللجان نفسها مدة طويلة، أي لجان عابرة للمحافظات.


 #2  
الإثنين 10 أكتوبر 2011, 00:33
 
 
 
ذكر
الاقامة : alger
المشاركات : 410
نقاط : 437
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 57
العمل : fonctinaire
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

أحسنت يا أخ
وتبقى الرقابة الشعبية هي الأساس
لنترك الشعب يتولى ذلك فوالله لن يفلت الغشاش
الشعب يملك كل المعلومات عن المنجزات دون حاجة للفنيين


 #3  
الإثنين 30 أبريل 2012, 16:32
 
 
 
ذكر
الاقامة : alger
المشاركات : 410
نقاط : 437
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 57
العمل : fonctinaire
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

إضافة لما قاله الدكتور
يمكن تصميم أسس قياس نموذجية يمكن على أساسها وضع محاسبة تحليلية رقابية تمكن من قياس السعر الحقيقي للصفقة


 #4  
الإثنين 30 أبريل 2012, 18:07
 
 
 
ذكر
الاقامة : يجل
المشاركات : 230
نقاط : 270
تاريخ التسجيل : 21/02/2012
العمل : موظف
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

يمكن منح الرقابة علي الشاريع الممنوحة الي موظفين لا يعرفهم المقاول ولا هم يعلافونه وتكون الزيارة الي الميدان فجائية وموظفين محلفين


 #5  
الإثنين 30 أبريل 2012, 18:23
 
 
 
ذكر
الاقامة : médéa
المشاركات : 349
نقاط : 430
تاريخ التسجيل : 17/03/2012
العمل : مهندس دولة في الهندسة المدنية المصلحة التقنية
المزاج المزاج : جد هادىء والحمد لله
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

أخي karmes اقر لك الدقة في طرح هذا الموضوع
فعلا نجاح أي مشروع من حيث الإنجاز يكون مقرون بمدى دقة الدراسة وشموليتها لأرض الواقع.
والدراسات التي تقدم حاليا من طرف المتعهدين تقدم على شكل دراسة خام étude brute واثناء الإنجاز تظهر عيوب لم تكن مأخوذة بالحسبان ولا حتى خطرت على مكتب الدراسات....؟؟ لم أشمل بقولي هذا ككل مكاتب الدراسات بالطبع الله يجعل الخير ويهدي كل المؤمنين. ....الحل هو اتقان اتقان اتقان العمل كل في مجاله فقط اتقان العمل فقط ليس غير.


 #6  
الإثنين 30 أبريل 2012, 18:58
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

مشكور اخي الكريم .. و لكن للأمانة كما هو مشار في مساهمتي فالموضوع لصاحبه م. محمد علي حسن
و قد قمكت بنقله تعميما للفائدة لما للموضوع من أهمية


 #7  
الإثنين 30 أبريل 2012, 18:59
 
 
 
ذكر
الاقامة : laghouat
المشاركات : 205
نقاط : 221
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمل : fonctionnaire
المزاج المزاج : الحمد لله
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

ما فائدة لجان استلام المشاريع أصلا ، في حقيقة الأمر كان من المفروض أن نسميها لجان استلام المفاتيح في أحسن الأحوال ، في أحيان كثيرة تعطي شهادة زور تكون مطية لنهب المال العام كما تفضل الأستاذ كرمس ،
أليس من الأفضل أن مكتب الدراسات الذي أنجز الدراسة يلزم بمتابعة مشروع دراسته والزامه باستلامه تحت مسئوليته الكاملة طيلة مدة الضمان ؟



 #8  
الإثنين 30 أبريل 2012, 19:09
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

صحيح أن لجان إستلام المشروعات و في احيان كثيرة لا ترقى بسلوكها إلى مستوى الثقة الموضوعة فيها سواء بالتواطؤ أو بالإهمال أو باللامبالاة ... غير ان مكتب الدراسات هنا إذا لم يكن مكلفا بالمتابعة فهو ليس مسؤولا عن أي عيب في الإنجاز بإستثناء ما كان منه متصلا بعيب أصلي في الدراسة .. اما إذا كان مكتب الدراسات مكلفا بالمتابعة فهنا تبقى مسؤوليته قائمة بخصوص عيوب الإنجاز التي لم يسجل بشأنها أي تحفظ أو ملاحظة خلال المتابعة و خلال عملية الإستلامين المؤقت و النهائي ..


 #9  
الإثنين 30 أبريل 2012, 20:34
مشرف
مشرف
 
انثى
الاقامة : صفاء النفس
المشاركات : 984
نقاط : 1172
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
العمر : 38
العمل : موظفة
المزاج المزاج : سعيدة رغم كل شيء
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

وتقديم فروض الاحترام لها مع الهدايا والبخشيش الملائم الذي يرضيه هم ضمنياً "لأن هذا حلال عليهم!" ويرضيهم لأنهم أحق من غيرهم بذلك، ولأن توقيعهم وموافقتهم هما الأساس في "الحرص على المصلحة العامة والنزاهة"

هذا ما خلق كل هذه الفوضى "الاجتماعية" من محسوبية و سي فلان و وليد فلان .....الخ.
على كل الشي اللي حرام يروح في الظلام.


 #10  
الإثنين 30 أبريل 2012, 20:57
 
 
 
ذكر
الاقامة : médéa
المشاركات : 349
نقاط : 430
تاريخ التسجيل : 17/03/2012
العمل : مهندس دولة في الهندسة المدنية المصلحة التقنية
المزاج المزاج : جد هادىء والحمد لله
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

بالمناسبة اخي karmes وعلى غرار ما ذكرته انت اعلاه حضرني سؤال واجوا ان اجد الإجابة عنه
في حالة ما اذا تمت الدراسة والمتابعة لمشروع ما. وقدر مثلا بـ: 50000000.00دج
وتم اعتماد مبلغ 20000000.00دج كشطر اول. تمت إجراءات المناقصة واسند المشروع وتم انجاز أشغال حسب مبلغ الشطر الأول وبعدها تم اعتماد الشطر الثاني بمبلغ:10000000.00دج
السؤال: في هذه الحالة كيف تكون الإجراءات للحفاظ على نفس مكتب الدراسات للمتابعة ونفس مقاولة الإنجاز حتي يكونو تحت طائلة المسؤولية العشرية


 #11  
الإثنين 30 أبريل 2012, 21:52
 
 
 
ذكر
الاقامة : وهران
المشاركات : 736
نقاط : 769
تاريخ التسجيل : 25/12/2011
العمل : موظف
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

ليس في كل الحالات هذا التحليل صحيح


 #12  
الثلاثاء 01 مايو 2012, 09:35
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

لا يوجد حكم مطلق .. فلكل قاعدة إستثناء و لكن الإستثناء لا يصنع القاعدة


 #13  
الثلاثاء 01 مايو 2012, 15:56
مشرف
مشرف
 
ذكر
المشاركات : 1819
نقاط : 2853
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمل : fonctionnaire
المزاج المزاج : الحمد الله
افتراضيرد: من أساليب الفساد: استلام المشاريع!

يعطيك الصحة نعم هده هي الحقيقة يجب ان تكون الرقابة ميدانية اكثر مما هي على الورق و ان تكون لجان المراقبة محايدة
و اقترح ان تكون شروط صارمة علة مستوى الملاحق






 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة