10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى الوظيفة العمومية

 :: 

التقاعد والضمان الاجتماعى






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



الأمراض المهنية في الوسط المهني - 2 - أمراض الرئة


شاطر
 #1  
السبت 23 يوليو 2011, 13:35
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيالأمراض المهنية في الوسط المهني - 2 - أمراض الرئة

المقالات والأبحاث العلمية
أمراض الرئة المهنية

المصدر: الدكتور معن حفار2009 / 01 / 20


أمراض الرئة المهنية

 أمراض سببها التعرض للملوثات أثناء العمل
 قد تسبب إصابة أي جزء من الطرق التنفسية مثلا الإصابة بسرطان الجيوب عند عمال الخشب
 غالبا تتطلب التعرض لفترة طويلة
 في حال أثباتها ، يعطى العمال التعويضات المالية
 عادة قابلة للوقاية إذا اتخذت الإجراءات الجيدة في مكان العمل
 ينقص التطور السيئ لها بإجراء الفحوص المنتظمة للعمال وتغيير مهنتهم إذا اضطر الأمر لذلك


لمحة تاريخية

 في العصور الرومانية كاتت مهنة التعدين تجرى بواسطة العبيد نظرا للوعي الباكر لخطورة الكوارتز على الأنسان

 سجل Georgious Agricola عام 1556 حالات الزلة التنفسية وحالات الموت الباكر بسبب التعرض للأبخرة

 رامازيني وهو والد الطب المهني سجل عام 1713 حالات الزلة التنفسية عند عمال الحبوب

 بوت سجل عام 1775 حالة سرطان الجلد عند عمال تنظيف المداخن

 في المانيا عام 1879 اكتشفت حالات سرطان رئة عند عمال مناجم المعادن

 في المملكة المتحدة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر خلال الثورة الصناعية عادت أمراض تغبر الرئة للظهور عند عمال (شحذ السكاكين – البطاريات – المناجم – البناء الحجري )

 عام 1930 وجد أن ألياف الأميانت تسبب تليف الرئة وفي عام 1949 أكتشف أنها تسبب سرطان الرئة وفي عام 9601 وجد أنها تسبب سرطان الجنب

 في القرن العشرين أكتشفت عوامل أخرى مسرطنة للرئة مثل halo ethers, radiation, chromates, arsenic, and nickel

 في عام 1932 وجد أن القش المتعفن يسبب حالات تحسس allergic alveolitis

 في عام 1985 في الهند وجد أن مادة methylisocynate المنبعثة من المصانع تسببت بقتل آلاف الناس




الملوثات Pollutants

 يدخل حوالي 500 مل من الهواء الرئتين مع كل شهيق
أي 8650 ليتر خلال 24 ساعة
 الهواء الملوث يتضمن :
- الغازات
- الغبار
- المواد المشعة


آليات الدفاع في الجهاز التنفسي

 غشاءالأنف : له دور في ترطيب الهواء الداخل و رفع حرارته أما الأشعار فتنقي الهواء من الغبار والشوائب

 الطرق الهوائية : يلعب الجهاز المخاطي الهدبي دور هام في تنقية الهواء الداخل للقصبات من جزيئات الغبار

 الحويصلات : تقوم الخلايا البالعة في الحويصلات و ما حولها بابتلاع الجزيئات المستنشقة و تحمي الرئتين من التأثير الضار لها



أسباب أذيات الرئتين بالملوثات

 اختلال التوازن بين استنشاق المواد الملوثة و قدرة الرئتين على التخلص منها مختلفة مثال ذلك ازدياد كمية الغبار المستنشق
 التأثيرات المؤذية للجزيئات
 حجم الجزيئات
 كون الرئتين متأذيتين أصلا إما بالمرض أو بالتدخين

توضع وتصفية الجزيئات المستنشقة
تعتمد على عوامل مختلفة :

الحجم أصغر من 0,5 ميكروميتر يمكن أن يصل للحويصلات – الحجوم الأكبر تلتصق بالأنف و
القصبات الرئيسية مثلا“ جزيئة الأسبستوس لا يمكن ازالتها

الطبيعة الحيوية للجزئ مثلا“ :- غبار الطلع بحجم 100 ميكرون يمكن أن يسبب ارتكاس
- عصية السل يمكن أن تسبب أذية سريعة

الطبيعة الكيميائية مثلا“ غاز ثاني أوكسيد الكبريت السام و الكوارتز يسببان تأثيرات شديدة على الغشاء الليزوزومي للخلايا

قابلية الإختراق والتغلب على الخصائص الفيزيائية للطرق الهوائية

الكميات المتبقية في الرئتين والتي تعتمد على الترسب (الجاذبية ) ،الإنحشار ، و ملامسة الجزيئة لجدار القصبات ، والانحلال

الخواص الكهربائية للأجسام المستنشقة (الجزيئات ذات الشحنات العالية تبقى ضمن الرئتين لفترة أطول)

الآثار الضارة للملوثات على الجهاز التنفسي التأثيرات الحادة
 التهاب الأنف التحسسي و العطاس
 الاختناق و تشنج الحنجرة
 تشنج القصبات و الربو القصبي
 تناذر الكرب التنفسي الحاد الذي ينجم عن استنشاق الأبخرة الضارة مثال ذلك الضرر الناجم عن الحرائق

التأثيرات المزمنة
 الربو المهني – المرض القصبي الانسدادي المزمن COPD ( التهاب القصبات المزمن و النفاخ الرئوي )
 التليف الرئوي
 التهاب الحويصلات الرئوي التحسسي الخارجي
 سرطانة القصبات
 انصباب الجنب ، تليف الجنب ، سرطانة الجنب

التدخين

 هو أكثر العوامل الملوثة الداخلية في البيوت و في أماكن العمل

 يحتوي على 4000 مادة كيميائية ضارة ، منها 60 مادة تسبب السرطانات

 يحتوي على غازات سامة مثل أول أوكسيد الكربون و غاز السيانيد

 يسبب 4 ملايين حالة وفاة قابلة للمنع في كل العالم كل عام

 يؤثر على كل أعضاء الجسم و بشكل خاص الرئتين حيث يسبب الداء القصبي الانسدادي المزمن و سرطانة القصبات

 كما يؤثر أيضاً على جهاز القلب والأوعية الدموية

 يشكل عباً مادياً كبيراً على الفرد و الأسرة وارباب العمل و الدولة بسبب الكلف الباهظة للعلاج و الأنقطاع عن العمل و العجز المبكر


التعامل مع حالة مريض لديه اشتباه مرض رئوي مهني

 أخذ قصة جيدة لعمل المريض ( طبيعته – المدة – قصة التدخين – المواد التي تعرض لها )

 دراسة شكاية المريض ( الأعراض )

 فحص فيزيائي كامل

 إجراء صورة صدر مع أجراء صورة طبقية محورية للصدر أحيانا"

 إجراء فحص وظائف التنفس : تفيدنا في معرفة نوعية الإصابة (انسدادية قصبية – أو تحددية رئوية ) ، وجود ربو قصبي أو التهاب قصبات مزمن ، شدة الإصابة بالأرقام وتقسم إلى خفيفة – متوسطة – شديدة

 الاستقصاءات الأخرى :
قد نلجأ لإجراء تنظير ضوئي للقصبات أو إجراء خزعة رئة في حالات الشك وللتأكد من التشخيص

 كتابة التقرير المفصل عن حالة المريض و تحديد نسبة الإصابة للتعويض المادي المناسب وفق القوانين المرعية


الربو المهني

 يعرف بأنه الربو الناجم عن محسس خارجي في مكان العمل

 يبدأ المرض عادة بعد أشهر أو سنوات من بدء العمل

 تزداد الأعرض في نهاية يوم العمل وفي المساء و تقل أو تختفي في عطلة نهاية الأسبوع

 لا تختفي الأعراض في المراحل المتطورة للمرض حتى في عطلة نهاية الأسبوع أو بعد التوقف عن التعرض للأغبرة و بشكل خاص عند التعرض للجزيئات الصغيرة

 آلية حدوث المرض إما عن طريق المستضد IGE أو عن طريق Hapten

 يظهر هذا المرض بشكل خاص عند المرضى الذين لديهم بنية تأقية أو لديهم ربو ويلاحظ ذلك في المهن التي يتعرض فيها العمال للحيوانات أو غبار الحنطة أو المواد العضوية الأخرى

 إن التشخيص الباكر و الامتناع عن التعرض للمسببات يوقف المرض

 أظهرت الدراسات أن المدخنين هم عرضة للإصابة بالربو المهني أكثر من غيرهم بسبب أذيات الغشاء المخاطي لديهم و التي تساعد المحسسات الخارجية على الوصول إلى الغشاء تحت المخاطي و التفاعل مع الخلايا اللمفاوية و الخلايا العرطلة
 قد تكون المسببات من منشأ حيواني أو نباتي أو بكتريا أو عناصر كيميائية

 التعرض المزمن للمواد التالية يحدث الربو المهني:
 1. Isocyanate و مشتقاته هذه المواد تكون في الصناعات التالية الصناعات البلاستيكية – الأحبار- الدهان – صناعة الملصقات – وتلاحظ أيضا" عند بخ السيارات في الورشات أو المصانع

 2. أملاح البلاتين في معامل البلاتين :Acid amlyirid – amine hardening

 3. مادة Epoxy resin في صناعة اللاصقات

 4. مادة Colophony و المستعمل في الصناعات الإلكترونية

 5.التعرض للمواد الكيميائية والمستعملة في صناعة المنظفات

 6. التعرض للعوامل الحيوية ( العصيات ) في الصناعات الغذائية

 7.التعرض لحيوانات التجربة في المخابر

 إن التعرض للمثيرات الخارجية التي تحدث تشنج قصبي لا تنطوي تحت تعريف الربو المهني مثلا chlorine, smoke, sulphur dioxide, citric acid, formaldehyde , anticholinesterase organophosphorous insecticides

النفاخ الرئوي و التهاب القصبات المزمن Bold text

 من أهم الأمراض الرئوية المهنية
 صعوبة التشخيص عند المدخنين وهم كثر
 يعاني المريض من ضيق النفس المترقي مع السعال و القشع الغزير
 يترافق بانقطاع كبير عن العمل مع الزيارات المتكررة للعيادات و المشافي و بالتالي يحدث عبئأً مادياً على المريض والأسرة و أرباب العمل وعلى الدولة
 مرض قابل للمنع في حال الإقلاع عن التدخين و اتخاذ الاحتياطات في العمل
 يشخص بصورة الصدر و فحص وظائف التنفس
 يلاحظ في كثير من المهن و عند التعرض للأغبرة مثل ( الإسمنت و الفحم الحجري)



أمراض الرئة المهنية الناجمة عن التعرض للمواد المعدنية القاسية Pneumoconiosis

 تعرف بأنها أمراض تنجم عن استنشاق الغبار المعدني

 أهم الأمراض : مرض السيليكا ، مرض الأسبيتوسيس ، ومرض رئة عامل الفحم وكلها تترافق مع تليف رئوي

 قد تحدث سرطانات مثل سرطانة القصبات و الميزوثليوم بواسطة الأسبيتوس

 قد تحدث التهاب القصبات المزمن والنفاخ الرئوي كما في حالة الفحم

 قد تحدث تأهب لحدوث السل الرئوي كما في مادة السيليكا

 بعض المعادن لا تحدث تفاعلا“ تليفيا“ مثل أوكسيد الحديد

 إذا ترافق التدخين مع التعرض لها تزيد نسبة اصابتها


مرض السيليكوس Silicosis

 يحدث المرض من التعرض للديوكسيد السيليكات والتي تكون موجودة عادة بشكلها الكريستالي والذي يعرف بالكوارتز

 جزيئ الكوارتز quartz atom يتألف من جزيئ سيليكا محاطة بأربعة أجزاء من الأوكسجين

 يمكن أن تكون موجودة بالتربة و الصحاري

 وكثير من المهنين يتعرضون للإصابة وبشكل خاص ضاربوا الرمل الحجارين - عمال الفخار - عمال الزجاج – عمال التلميع صناعة معاجين الأسنان و عمال صانعي المواد اللاصقة

 يمكن منع المرض بإقلال التعرض ل 100 micron per m3

 و لكن هذه النسبة لا تمنع من ظهور الكثافات الشعاعية


 يعاني المرضى من ضيق نفس و سعال جاف و أخيرا“ قصور القلب الايمن
 يمكن في التعرض الحاد لحدوث وزمة رئة و الوفاة

 تظهر صورة الصدر كثافات عقيدية صغيرة ثم كبيرة وتنتهي بتليف رئوي منتشر، يرافق ذلك تكلس العقد البلغمية مع حدوث كثافات السل و النفاخ الرئوي

 تظهر وظائف الرئة تناذر انسداديا“ أو تحدديا“ ( مشتركا“ )

 لايوجد علاج ناجع ، وتبقى الوقاية هي الأساس في العلاج

 يجب إجراء الفحص الدوري للكشف عن هؤلاء المرضى



داء الأسبيستوس ASBESTOSIS

 الأسبيستوس ليف معدني يقاوم أنواع العوامل الفيزيائية و الكيميائية

 استعمل منذ عام 2500 قبل الميلاد

 استعمل بشكل متزايد عندما تم اكتشاف ترسبات ال Chrysolite في الكيبك عام 1860 وفي جنوب أفريقيا عام 1890

 أنواع الأسبيتوسيس : 1. الأسبيستوس الأبيض chrysolite وهو الأكثر استعمالا" في الصناعة 2. الأسبيستوس الأزرق crocidolite وهو الأكثر خطورة 3. أسبيستوس Omosite

 يمكن للأسبيتوس أن يرتبط بالصخور و يتم انتاجه بتحطيم هذه الصخور

 يضاف لمادة الإسمنت ( الإسمنت الأميانتي ) ويستعمل في البناء ، المنتجات البلاستيكية ، العزل السقوف ، ومواد الإملاء بالدهان
 تاريخيا"تم اكتشاف تليف الرئة الناجم عن الأسبيستوس عام 1900 سرطان القصبات عام 1930 واثبت ذلك لدى العمال عام 1950 وكسبب لمرض ال mesothelioma عام 1960 في جنوب أفريقيا

 يحدث التعرض للأسبيستوس : 1. مرض الأسبيستوسيس ( تليف الرئة ) 2. سرطان الجنب ، انصباب وتليف الجنب ، لويحات الجنب و تكلسها 3. سرطانة القصبات 4. Mesothelioma في البطن ،سرطانة الحنجرة ، المعدة ، الأمعاء ، و اللمفوما

 يعاني مريض الأسبيستوسيس من ضيق النفس ،السعال الجاف ، وأعراض القلب الرئوي لاحقاً

 وينجم عن المرض تناذراً تحددياً بوظائف الرئة و تظهر خزعة الرئة أجسام الأسبيستوس في النسيج الرئوي

 إن أفضل علاج هو الكشف المبكر و وقاية المريض




مرض رئة عمال المناجم Coal workers pneumoconiosis

 مرض ناجم عن التعرض لغبار الفحم الحجري

 ينجم عن المرض التليف الرئوي و النفاخ الرئوي

 يزداد إصابة المدخنين مع هذا المرض بسرطانة القصبات

 لايوجد علاج ناجع و تبقى الوقاية هي الأفضل

 قد يختلط المرض بتنخر الجزاء المتليفة وبتقشع المريض مخاطا اسودا”

 قد يصاب المرضى الذين لديهم التهاب مفاصل رثياني بعقيدات رئوية تعرف بداء Caplan’s syndrome بعد التعرض للفحم الحجري


الأمراض المحدثة بالتعرض للأبخرة

 التعرض للإسمنت ( قد يحدث تليف رئوي ) والإسمنت المقوى بالاسيستوسين يزيد من معدلات الإصابة

 التعريض لألياف السيليكا تحدث تليف رئوي لويحات خبيثة – سرطان جنب و سرطان قصبات مماثلة للتعرض لل ASBESTOS ، و يمكن لعمال الحفر في الصخور المحتوية على هذه المادة أن يصابوا بأمراضها

 التعرض للألياف والأبخرة الضعيفة مثل السيراميك قد يحدث أذيات رئوية

 التعرض للأبخرة في محطات الطاقة و التي تستعمل الفحم الحجري ( مادة Mullite – aluminum – silicate ) قد تحدث تليف رئوي

 التعرض لأبخرة أكاسيد الحديد يحدث مرض SIDEROSIS وهو توضع أكاسيد الحديد في الرئتين قد يفاقم ذلك الإصابة بسرطانة القصبات عند المدخنين



داء البريليوم Berylliosis

 هو مرض ناجم عن التعرض للبيريليوم (Aluminium Silicate)
 أول ما اكتشف المرض عام 1946
 قد يحدث أذية رئوية حادة عند التعرض للأبخرة
 في التعرض المزمن يحدث تليف رئوي مع عقيدات منتشرة في الرئتين مشابه لمرض الساركوئيد
 و تحدث أيضا" إصابة معممة في كل الجسم كالجلد و العقد البلغمية
 العلاج بإيقاف التعرض و تناول الكورتيزون
 الوقاية بالإقلال من التعرض بمقدار أقل من
2 ميكروغرام في المتر المكعب


التغبرات الرئوية النادرة

 التعرض للألمنيوم :تحدث الأبخرة والتعرض المزمن ربو قصبي وتليف رئوي وقد يحدث مرض الألمنيوم الدماغي

 الباريوم : يحدث داء الباراتوسيس بدون تليف رئوي

 التن يحدث تنوسيس بدون تليف رئوي

 مادة التنجستين Tungesten carbide تحدث ربو قصبي و تليف رئوي و تحتاج للعلاج بالكورتيزون و التوقف عن التعرض


داء البيسينوس Byssinosis

 وهو مرض مهني ينجم عن التعرض للغبار في الصناعات النسيجية
 أهم المواد : القطن ، القنب ، الكتان
 يعاني المريض من السعال ، ضيق التنفس ، الوزيز و تزداد الأعراض بعد عطلة نهاية الأسبوع
 و لكن في الحالات المتطورة تكون الأعراض مستمرة
 العلاج :الابتعاد عن التعرض للأغبرة مع العلاج العرضي


داء التهاب الحويصلات الرئوية التحسسي الخارجي
Extrinsic allergic alveolitis and bagasosis

داء رئة الفلاح عند عمال نقع الشعير أو قصب السكر

 يظهر المرض في المهن التالية : مربي الطيور – ناقعوا الشعير – أو العاملين في معامل السكر ( من قصب السكر) و في الزراعة

 المسبب التعرض للفطور الموجودة في الشعير أو قصب السكر أو مخلفات الطيور و الدواجن

 يتظاهر المرض بالحالة الحادة بسعال و ضيق نفس و حرارة و آلام مفصلية

 في الحالات المزمنة هناك الزلة التنفسية الناجمة عن التليف الرئوي والتي تكون عادة في قمتي الرئتين

 العلاج : الابتعاد عن المهنة مع الكورتيزون في الحالات الحادة

 أما في الحالات المزمنة فلا يوجد علاج



الأذيات الرئوية الناجمة عن التعرض للغازات السامة وFumes

 التعرض العرضي للغازات السامة يحدث أذية رئوية ( وزمة رئة ) مثل الكلوريد ، الأمونيا،الكبريت، الفوسجين، وأوكسيد النيتروجين

 التعرض المزمن للكاديوم يحدث التهاب القصبات المزمن وهذا ما يظهر في الصناعات الإلكترونية


خطط الوقاية من الأمراض الرئوية المهنية

 معرفة جيدة بالمواد التي يتعرض لها العمال خلال عملهم و تأثيرها على الرئتين

 جعل مكان العمل آمناً بإيجاد طرق هامة للتهوية المناسبة بحيث تدرس النسب الضارة للأبخرة في المتر المكعب من الهواء

 منع التدخين في مكان العمل بشكل نهائي و إيجاد أمكنة خاصة للمدخنين و مخالفة كل من يدخن في مكان العمل

 الفحص الدوري للعمال سنوياً و خاصة في المهن الشديدة الضرر بالجهاز التنفسي و متابعة ذلك بالصور الشعاعية للصدر و إجراء فحص وظائف الرئتين

 التثقيف الصحي للعمال و بشكل مستمر عن المخاطر التي يمكن التعرض لها و كيفية الوقاية من الأبخرة ولبس الأقنعة ومراجعة الجهات الصحية باكراً

 في حال ظهور إصابة مهنية يجب إبعاد العامل و تغيير مهنته و إعطائه التعويضات اللازمة



الاستنتاجات

 الأمراض المهنية معروفة منذ القدم وستسمر بالظهور مستقبلا

 يمكن أن تمنع الأمراض المهنية أو على الأقل تقلل بالمعرفة الجيدة للمواد التي يتعامل معها العمال و آلية ضررها على الجسم

 العمل دائماً على إيجاد أمكنة عمل صحية ومدروسة

 تثقيف العمال عن الأمراض المهنية

 الكشف المبكر عن الأمراض المهنية

 التدخين عامل هام بالمساعدة على حدوثها ، ويجب منعه في أماكن العمل و مكافحته عند العمال



 #2  
الإثنين 30 ديسمبر 2013, 15:30
مشرف منتدى اللغات
 
ذكر
الاقامة : Mouwazaf-dz.com
المشاركات : 926
نقاط : 1593
تاريخ التسجيل : 12/02/2013
افتراضيرد: الأمراض المهنية في الوسط المهني - 2 - أمراض الرئة

بارك الله فيك على المساهمات القيمة






 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة