10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى تنمية المهارات والتكوين

 :: 

الاقتصاد والمحاسبة وعلوم التسيير






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



المشكلة الإقتصادية في الإسلام


شاطر
 #1  
الجمعة 22 أبريل 2011, 13:42
 
 
 
ذكر
الاقامة : mila
المشاركات : 44
نقاط : 104
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
العمل : administrateur
افتراضيالمشكلة الإقتصادية في الإسلام

المشكلة الإقتصادية في الإسلام
المشكلة الإقتصادية هي مشكلة الفقر الدي لازم الإنسانية عبر التاريخ ، إلا أن الإنسان لايعرف بوطأة الفقر إلا تدريجا بزيادة حاجاته تبعا لدرجة تطوره وتقدمه، فالإنسان الأول رغم قلة موارده لم يكن يشعر بوطأة الفقر نظرا لقة حاجاته وتطلعاته.
فمسألة الفقر نسبية تختلف باختلاف الزمان والمكان ، ولا شك أن فقير العصر الحاضر يعتبر غنيا بالنسبة إلى إنسان العصور القديمة وقد بلغت مشكلة الفقر دروة حدتها متأخرا في عصرنا الحالي ،ودلك بمحكم سهولة اتصال الناس بعصهم ببعض وظهور الفوارق مع ازدياد الوعي الإجتماعي .فالفلاح في القرية دات الإقتصاد المغلق، لم يشعر بفقرهإلا حين اتصاله بعالم المدينة.
مشكلة الفقر وحقيقتها:
الفقير فردا كان أو دولة هومن يعيش في مستوى تفصله هوة سحيقة عن المستوى المعيشي السائد في المجتمع المحلي أو العالمي .
فمشكلة الفقر لا تعني الحرمان والجوع أو قلة الموارد وإنما تكمن في وجود التفاوت الشديد في الثروة والدخول سواء بين الأفراد على مستوى المجتمع المحلي أو بين الدول على مستوى المجتمع العالمي .
ومعنى دلك أن المشكلة الإقتصادية – وهي مشكلة الفقر- ليس كما تتصورها الرأي التقليدي السائد اليوم بأنها مشكلة تعدد الحاجات وندرة الموارد، وإنما هي مشكلةسوء توزيع الثروة والدخول، وبعبارة أخرى هي مشكلة الإنسان وسوء تنظيمه الإقتصادي وهو الأمر الدي عالجه الإسلام مند فجره.








 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة