10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى الوظيفة العمومية

 :: 

التحرير الادارى وتوحيد المصطلحات






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



خطأ شائع " كتابة ياء المخاطبة في غير مواضعها"


شاطر
 #1  
الأحد 03 مايو 2015, 18:24
 
 
 
انثى
الاقامة : batna
المشاركات : 797
نقاط : 923
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمل : مهندسه
المزاج المزاج : الحمد لله مادمت بينكم
افتراضيخطأ شائع " كتابة ياء المخاطبة في غير مواضعها"

خطأ شائع " كتابة ياء المخاطبة في غير مواضعها"
"

لماذا نضيف ياء المخاطبة في كل خطاباتنا للمؤنث ؟! 

هل نكتب : بارك الله فيكي ، أم بارك الله فيكِ ؟ 
هل نكتب : فاطمة تناديكي ، أم فاطمة تناديكِ ؟ 
هل نكتب : أرسلتي لي رسالة ، أم أرسلتِ لي رسالة ؟

كيف نستطيع تمييز مواضع كتابتها ؟ 
الجواب ببساطة هو الانتباه الى علامات الأفعال ، الموجودة في باب الفعل .
الأفعال ثلاثة " ماض ، ومضارع ، وأمر " ولكل واحد منها علامات تخصه وتدل عليه . 

لننظر معًا ونفرِّق :
ما ذكره الدكتور " عبد العال سالم مكرم " في كتابه تطبيقات نحوية وبلاغية :
علامات الفعل الماضي : 
أولًا : أن يدلّ على زمن مضى .
ثانيًا : يقبل تاء التأنيث الساكنة .

علامات الفعل المضارع : 
أولًا : أن يدلّ على الزمن الحاضر والمستقبل .
ثانيًًا : أن يقبل دخول " لم " .

علامات فعل الأمر :
أولًا : أن يدلّ على الطلب .
ثانيًا : أن يقبل " ياء المخاطبة " . انتهى كلامه . 

والآن بعد عرض علامات كل فعل ، أين وجدتم أماكن وجود " ياء المخاطبة ؟ هل هي موجودة في جميع الأفعال ؟
لا بد أنكم ستقولون بحسب هذه العلامات أنها موجودة فقط في فعل الأمر .

إذن أزيد على ما ذكَرْتُ ؛ أن الفعل المضارع المبدوء بـ " الياء " أو " التاء " قد تلحق به " واو الجماعة " أو " ألف الاثنين " أو" ياء المخاطبة " ، وهو ما يُسمى حينئذٍ بـ " الأفعال الخمسة " أو " الأمثلة الخمسة " .

إذن قد نجد " ياء المخاطبة " أيضًا في الفعل المضارع المبدوء " بالتاء " ، وإن لم تكن من علاماته ، مثل " أنت تكتبين " " لنْ تكتبي " " لا تكتبي".

وبذلك نكون قد توصلنا معًا إلى قاعدة عامة وهي :

[ لا نكتب ياء المخاطبة إلّا مع فعل الأمر ، ومع الفعل المضارع إذا كان مبدوءًا بـ " التاء " " من الأفعال الخمسة " ، وما عدا ذلك نكتبها كسرة ].

فلا نكتبها مع الفعل الماضي ، بل نرسم كسرة في آخر الكلمة ، هكذا " كَتَبْتِ " 
ولا نكتبها بعد ضمير المخاطبة " الكاف " بل نرسم كسرة في أسفلها ، هكذا " يناديكِ " 
ولا نكتبها مع " حرف خطاب المؤنث " الكاف " بل نرسم كسرة في أسفلها ، هكذا " كذلكِ " 

إذن نقول : " بارك الله فيكِ " ، ولا نقول " بارك الله فيكي " 
ونقول : " فاطمة تناديكِ " ولا نقول " فاطمة تناديكي " 
ونقول : " أرسلتِ لي رسالة " ولا نقول " أرسلتي لي رسالة "

قال تعالى " " يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ " 
اقنتي ، اسجدي ، اركعي " : أفعال أمر ، إذن تلحق بها ياء المخاطبة .
لربكِ : الكاف ضمير المخاطبة ، لا تلحق بها ياء المخاطبة . 

قال تعالى : " وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ "
اصطفاكِ ، طهركِ " أفعال ماضية ، لذا لا تلحق بها ياء المخاطبة .

قال تعالى " " قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ "
كذلكِ : الكاف حرف خطاب للمؤنثة لا تلحق به ياء المخاطبة . 


لا نقول : " جزاكي الله خيرًا " ، بل نقول : " جزاكِ الله خيرًا " .
ولا نقول : " أَرْسَلتي لي رسالة " ، بل نقول : " أَرْسَلتِ لي رسالة " .
منقول لتعم الفائدة







 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة