10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى تنمية المهارات والتكوين

 :: 

الاقتصاد والمحاسبة وعلوم التسيير






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



نشأة المحاسبة وتطورها


شاطر
 #1  
السبت 19 مارس 2011, 21:22
 
ذكر
الاقامة : 阿尔及利亚
المشاركات : 3113
نقاط : 5896
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمل : 人理
المزاج المزاج : 美丽
افتراضينشأة المحاسبة وتطورها


[size=21]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشأة المحاسبة وتطورها :-

نشأة المحاسبة وتطورت
نتيجة عومل اقتصادية وقانونيه مختلفة أدت إلى ظهور الحاجة إلى خدمات
المحاسب التي تتمثل في تقديم البيانات المالية إلى
طوائف متعددة .


فا لقد ظهرت الحاجة إلى
المحاسبة في القرون الوسطى إي منذ القرن الرابع عشر نتيجة ظهور لمعاملات
التجارية واستخدام النقود كوسيلة لقياس قيم هذه
المعاملات . وكانت المشروعات الفردية تمثل الشكل القانوني السائد في ذلك
الوقت . فكانت المحاسبة أداه لخدمة أصحاب المشروعات عن طريق تسجيل العمليات
المالية العديدة في
الدفاتر لحاجة صاحب المشروع إلى سجل منظم جميع العمليات التي لا يستطيع أن
يعيها بذاكرته والذي يساعده في قياس مسؤوليات الأشخاص القائمين بإدارة
أمواله وفي تحديد علاقة
المشروع بالغير ممن يتعاملون معه . وفي ظل هذه الظروف المحاسبة المالية
التي تهدف إلى تسجيل وتبويب العمليات المالية في مجموعة دفتريه ثم استخراج
نتيجة حركة الأموال من
ربح أو خسارة في خلال فترة معينة وكذلك تحديد مراكز الأموال في نهاية هذه
الفترة .


وفي أواخر القرن الثامن
عشر ظهرت في الأفق علامات تطور جديد في المحاسبة نتيجة عوامل اقتصادية
واجتماعيه ، فظهور الثورة الصناعية أدت إلى تطور
الوحدات الإنتاجية والى تكوين شركات المساهمة للقيام باستثمار رؤوس الأموال
الضخمة اللازمة للصناعة ، وقد تميزت هذه المشروعات بانفصال الملكية عن
الإدارة وبالمسؤولية
المحددة كما أداة إلى تعقد العملية الإنتاجية وزيادة استخدام عوامل الإنتاج
وبتالي إلى صعوبة وتعقد الوظيفة الإدارية ،ومع هذا التطور تغيرت النظرة
إلى طبيعة وظيفة
المحاسبة ولم تعد وسيلة لخدمة أهمية أصحاب المشروع فقط . بل أصبحت أيضا
وسيلة لخدمة الإدارة عن طريق تقديم البيانات التفصيلية التي تساعد الإدارة
في رسم السياسات
المختلفة المتعلقة بأوجه نشاط المشروع والأشراف على تنفيذها والرقابة عليها
.ويترتب على ذلك ظهور أهمية محاسبة التكاليف الفعلية والتي تهدف إلى تحديد
تكلفة المنتج
والرقابة على عناصر التكاليف وتقديم التقارير للمحتويات ألا داريه المختلفة
لقياس مدى الكفاية في تحقيق الأهداف المطلوبة من قيام المشروع .

ومنذ أواخر القرن التاسع
عشر وفي خلال القرن العشرين ومع زيادة حجم المشروعات وانتشار ظاهرة اندماج
الشركات ، ومع زيادة تدخل الدولة في شؤون
الإنتاج والاستهلاك ،ومع التقدم الكبير في الوسائل التكنولوجية وانتشار
المخترعات الجديدة ومع زيادة المنافسة بين المشروعات المختلفة لتقديم السلع
او الخدمات لإشباع
رغبات الأفراد اللانهائية والمحافظة على راس المال ونموه ، والبحث الدائم
عن الأسواق الجديدة ومع زيادة حاجة المستثمر الخارجي للبيانات المحاسبية من
اجل توجيه أمواله
نحو الاستثمارات المربحة ، ومع كل ذلك تطورت المحاسبة وزادت الحاجة إلى
خدمات الحاسب وأصبحت المحاسبة وسيله لقياس مدى كفاءة الإدارة وبالتالي
وسيله لخدمة المجتمع بصفه
عامه ، ونرتب على ذلك ظهور فروع متعددة ومختلفة من المحاسبة بعقد مد
الإدارة بالبيانات التفصيلية التحليلية اللازمة لخدمة الإدارة من جهة
ولقياس مدى كفايتها من جهة أخرى
.

ومن دراسة التطور التاريخي للمحاسبة نستطيع أن نحدد بعض الحقائق المتعلقة بنشأة المحاسبة وتطورها :-
1-المحاسبة وليدة ظروف اقتصادية وقانونية واجتماعية ، ولقد تطورت مع تطور الحاجة إلى البيانات المحاسبية لخدمة طوائف متعددة .
2-المحاسبة وسيلة وليست
هدفا ولقد تطورت هذه الوسيلة في مراحل متعددة . فمنها وسيلة لخدمة أل أداره
إلى وسيلة لخدمة المجتمع ويجدر الاشاره هنا أن
كل مرحله من هذه المراحل ليست بدايل وكل منها لاتحل محل الأخرى التي تسبقها
ولكنها في رأي مراحل مكمله لبعضها البعض وتؤدي إلى زيادة مسؤولية المحاسب
فعليه أن يقدم
البيانات الازمه في الوقت والقالب المناسب لكل طائفة من الطوائف التي تحتاج
أليها .

3-أن تطور المحاسبة مع
تطور الظروف الاقتصادية والاجتماعية أدى إلى ظهور فروع متعددة فمن المحاسبة
المالية إلى المحاسبة الإدارية بفروعها
المختلفة إلى المحاسبة الاجتماعية وكل من هذه الفروع يخدم فئة من الفئات
التي تحتاج إلى البيانات المحاسبية .


[/size]


[size=21]· أهداف المحاسبة :-[/size]
[size=21]تهدف المحاسبة الى تحقيق ما يلي:

1. تسجيل العمليات المالية اليومية عند حدوثها مباشرة للرجوع اليها عند الحاجة .
2. تصنيف و تبويب هذة العمليات لتستطيع المنشأة معرفة ما لها من اصول وما عليها من التزامات.
3. اعداد الحسابات الختامية لمعرفة نتيجة المشروع من ربح او خسارة.
4. تقصي الاسباب التي ادت الى الخسارة ومحاولة تجنبها مستقبلاً.
5. اعداد قائمة المركز المالي ( الميزانية ) لمعرفة حقيقة اصول وخصوم المشروع.
6. مساعدة الادارة في اتخاذ القرارات السليمة من خلال تزويد الادارة بكافة المعلومات المالية
الضرورية.

7. المحاسبة اداة لخدمة المجتمع وذلك من خلال بيانها لمدى كفاية ادارة المشروع.

[/size]

[size=21]· اهمية المحاسبة في النشاط الاقتصادي
:-
[/size]

[size=21]المحاسبة في أي مشروع مهما كان شكله مشروعاً فردياً ام شركة اشخاص او شركة مساهمة عامة او مؤسسة عامة تقدم خدمة لفئات متعددة منها:-

1- اصحاب الملكية :- تهتم المحاسبة بثياس نتيجة نشاط المشروع من ربح او خسارة وتحديد المركز المالي
واصحاب المشروع في حاجة لمعرفة التقدم الذي تحرزه المنشأة ومعرفة درجة الفاعلية التي تستخدم بها موارد المشروع.

2- الادارة
تقدم المحاسبة للأدارة المعلومات والتقارير الوافية التي تمكنها من ادارة
العمليات اليومية
للمنشأة بصورة سليمة فمثلاًفي المشروعات ذات الاقسام يمكن تحديد نتيجة
اعمال كل قسم على حده وبالتالي معرفة الاقسام التي تحقق خسارة وثم اتخاذ
قرار بالغاء هذا القسم إذا
كان ذلك ضرورياً.

3- الدائنون
وحملة السندات : يهتم دائنو المشروع بالوضع المالي للمشروع لمعرفة مقدرته
على السداد ، ومن
هنا فان البنوك قبل منح تسهيلاتها الائتمانية لعملائها تطلب منهم معلومات
كامله عن المشروع كالميزانية في آخر سنه وذلك لدراستها . ويعطى الدائنون
أهميه خاصة لسيولة
المنشاة واتجاهات الأرباح واثرها على السيولة .

4-دائرة ضريبة الدخل
:-تهتم ضريبة الدخل بتحديد أرباح المشروع بدقة حتى تستطيع أن تحتسب الضريبة
المستحقة ولكن هذا لا يتم ألا إذا كانت المنشاة
تمسك دفاتر منتظمة وحسابات أصولية وبعد تدقيق حسابات المنشاة من قبل مدقق
للحسابات .

5-المحللون الماليون :-يقوم المحلل المالي بتحليل المعلومات المالية وذلك لتقديم النصح والإرشاد للجمعيات التي تطلبها مثل المستثمرون
.

*حقول المحاسبة :- للمحاسبة حقول متعددة هي :
1-المحاسبة الحكومية :-
وهي المحاسبة التي تهتم بإثبات كافة عمليات صرف وتحصيل الموارد الحكومية ثم
تقديم التقارير الدورية عن تلك العمليات
ونتائجها للجهات المختلفة والتي تتمثل في الموظفين الإداريين والسلطة
التشريعية ورجال الأعمال والمستثمرين وعلماء المالية العامة وأفراد الجمهور
.

2-المحاسبة الضريبية :-
وهي المحاسبة التي تهدف إلى تحديد الربح الخاضع للضريبة تمهيدا لفرض
الضريبة المناسبة على هذا الدخل وتعتمد في الدرجة
الأولى على القوانين الضريبية والتي يجب أن يلم بها المحاسب إلماما جيدا .

3-محاسبة التكاليف :- تختص
محاسبة التكاليف بتحديد تكلفة الوحدة المنتجة وتهدف إلى تحقيق الرقابة على
عناصر لتكلفة و إمداد الإدارة بالبيانات
اللازمة لمساعدتها في اتخاذ القراءات السليمة بالإضافة إلى كونها تحدد
تكلفة الوحدة المنتخبة .

4-المحاسبة الإدارية :-
المقصود بالمحاسبة الإدارية هو الحسابات والبيانات المحاسبية والإحصائية
التي تعد لجميع مستويات الإدارة لتمكينها من
الرقابة على عمليات المنشاة وعلى التكاليف في الوقت المناسب مما جعل لهذه
الرقابة آثرها الفعال في بحث أي انحراف عن التخطيط الموضوع مقدما ومعالجة
هذه الانحرافات في
الحال . فوظيفة المحاسبة الإدارية تتضمن إعداد وإظهار البيانات والمعلومات
المحاسبية التي تساعد الإدارة مباشرة في وضع سياستها ومراقبة تنفيذها أولا
بأول .

5- مراجعة الحسابات :-
ويقصد بها فحص الحسابات والدفاتر والمستندات فحصا دقيقا بحيث يتمكن المراجع
من الاقتناع بان الميزانية تدل دلالة صادقة
وواضحة على المركز المالي للمؤسسة .وان حساب الأرباح والخسائر يعطي صورة
مماثلة نتيجة أعمال المدة المالية . وذلك بناء على البيانات والإيضاحات
المقدمة للمراجع وطبقا
لما جاء في الدفاتر .

6- المحاسبة المالية :-
وهي المحاسبة التي تهتم بتسجيل عمليات المشروع واستخراج نتيجة الأعمال و
إعداد القوائم المالية ووضع قواعد الضبط
والرقابة على ممتلكات المشروع .

7-تصميم النظم المحاسبية
:- من المعروف أن لكل مشروع اقتصادي نظامه المحاسبي الخاص به فالشركات
الصناعية لها نظامها الخاص والبنوك لها أيضا
نظامها الخاص والحكومة لها نظامها الخاص ، ومن هنا نشأت الحاجة إلى ظهور
فرع خاص من المحاسبة يهتم في وضع وتصميم النظام المحاسبي المناسب لكل مشروع
. خاصة وان المشروعات
الاقتصادية ، قد تضمنت كثيرا وظهرت الآلات المحاسبية الحديثة وتم استخدام
الحاسب الإليكتروني في كثير من المنشات وخاصة البنوك .
حمل من المرفقات
نشاة المحاسبة.pdf (207.87 KB)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/size]



:. الموضوع الاصلى:

هنا
|
المصدر:
تنمية مهارات الموظف الجزائرى



 #2  
السبت 20 يونيو 2015, 16:21
 
 
 
ذكر
الاقامة : skikda
المشاركات : 42
نقاط : 42
تاريخ التسجيل : 13/10/2014
العمل : comptable administratif
افتراضيرد: نشأة المحاسبة وتطورها

merci






 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة