كشف القيادي بالاتحاد العام للعمال الجزائريين، تلي عاشور، أن صب الزيادات في أجور العمال المعنيين من قطاع الوظيف العمومي، بإلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل، سيتم شهر مارس على أكثر تقدير، بالنسبة للشريحة ذات الدخل الضعيف، فيما سيتم الانتهاء من تسوية جميع شبكات الأجور في القطاع الاقتصادي، خلال سنتي 2015 و2016.
وقال تلي عاشور في تصريح لـ”الخبر”، أنه تم الانتهاء من ضبط جميع شبكات الأجور على مستوى الوظيف العمومي، مؤكدا أن الطبقة الأقل دخلا والمصنفة في سلم الأجور بين المستوى 1 و8، ستكون المستفيد الأول من الزيادات، في الوقت الذي ستنصب فيه لجان تضم ممثلين عن فيدراليات كل قطاع، إلى جانب ممثلين عن المجمعات الصناعية لإعادة النظر في شبكات الأجور الخاصة بالقطاع الاقتصادي، بعد إلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل. وحسب نفس المسؤول، فإنه سيتم الانتهاء من تسوية أجور عمال القطاع الاقتصادي خلال سنتي 2015 و2016. وفي نفس السياق، قدّر تلي عاشور معدل الزيادات التي ستنجرّ عن إلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل بما يتراوح بين 15 إلى 30 بالمائة. على صعيد آخر، أكد القيادي في الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أن المركزية النقابية وبمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد وتأميم المحروقات يوم 24 فيفري، ستنظم احتفالات عبر كامل ولايات الوطن، وتجمعات بأكبر الأقطاب النفطية مثل أرزيو وحاسي مسعود وحاسي الرمل وغيرها.