10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

نادى الموظفين

 :: 

موظفى وعمال التربية






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



إيداع ملفات مسابقة الأساتذة بدايـــــة من 1 فيفـــــري 2015


شاطر
 #1  
الأحد 04 يناير 2015, 13:53
 
ذكر
الاقامة : ALGERIE
المشاركات : 16769
نقاط : 30773
تاريخ التسجيل : 10/11/2010
العمل : موظف
افتراضيإيداع ملفات مسابقة الأساتذة بدايـــــة من 1 فيفـــــري 2015


إيداع ملفات مسابقة الأساتذة بدايـــــة من 1 فيفـــــري 

كشفت وزارة التربية الوطنية، عن فتح أبواب التسجيل لمسابقة توظيف 15 ألف أستاذ جديد في القطاع، بداية من الفاتح فيفري المقبل. وأكدت الوصاية أن توظيف الحاصلين على شهادتي الليسانس والماستر ضرورة حتمية لتلبية الاحتياجات المتزايدة في القطاع، فالمعاهد العليا للأساتذة تكوّن ما مجموعه 3000 أستاذ سنويا فقط. وأعلنت الوزارة الوصية في مراسلة لها وجهتها لمديرياتها الخمسين عبر الوطن، عن تاريخ فتح التسجيلات الخاصة بمسابقة توظيف 15 ألف أستاذ جديد شهر مارس المقبل، تلبيةً لاحتياجات القطاع للسنة الدراسية 2016 / 2015، ستكون بداية من الفاتح فيفري المقبل، وعن شرط التوظيف أكدت الوزارة الوصية، أنه سيتم الكشف عنها بداية من التاريخ نفسه، حتى يتسنى للمعنيين تكوين ملفاتهم، كاشفة عن أنه في السنة الماضية، في أفريل 2014، تم توظيف ما لا يقل عن 24 ألف من حاملي شهادتي الليسانس والماستر عن طريق المسابقات. يذكر أن مشكل توظيف حملة الليسانس والماستر في قطاع التربية سبب خلال الشهر الماضي حرجا ومشكلا كبيرا في قطاع التعليم العالي بعد تصريحات الوزيرة بن غبريت التي فهمها الطلبة خطأ بعدم توظيفهم واقتصار التوظيف على خريجي المدارس العليا للأساتذة، حيث عرفت معظم جامعات الوطن إضرابات وشللا عن الدراسة بسبب هذه القضية، ليتم تدارك الوضع بعد أن أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمد مباركي أن تصريحات وزيرة التربية نورية بن غبريت، فهمت بطريقة خاطئة، وأن قطاع التربية يحتاج لكل حملة شهادات الليسانس والماستر، كاشفا عن أن القطاع يوظف سنويا بين 23 و24 ألف أستاذ من حملة هذه الشهادات، في حين أن خريجي المدارس العليا لا يتعدى عددهم 3 آلاف أستاذ سنويا وهو ما يعني أن 20 ألف المتبقية يتم اللجوء إليها من خريجي الجامعات، مشيرا إلى أن كلامها يتعلق بالتكوين البيداغوجي للأساتذة مستقبلا، وكذا دور المدارس العليا للأساتذة وليس حصر التوظيف لخريجي هذه المدارس فقط، وأضاف أن قطاع التربية يخضع لقانون الوظيفة العمومية والقوانين واضحة والمسابقات مفتوحة على جميع حاملي الشهادات الجامعية.









 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة