10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

نادى الموظفين

 :: 

نادى المتعاقدين






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



حاملو شهادة "باك+ 3" يعتصمون أمام قصر الحكومة شهر نوفمبر


شاطر
 #1  
الإثنين 20 أكتوبر 2014, 09:38
 
 
 
ذكر
الاقامة : الجزائر
المشاركات : 44
نقاط : 54
تاريخ التسجيل : 16/10/2012
العمل : موظف
افتراضيحاملو شهادة "باك+ 3" يعتصمون أمام قصر الحكومة شهر نوفمبر

حاملو شهادة "باك+ 3" يعتصمون أمام قصر الحكومة شهر نوفمبر

قررَ أزيد من 200 ألف من حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية" باك + 3" الخروج في وقفة احتجاجية أمام قصر الحكومة شهر نوفمبر المقبل وهذا بسبب التأخير والتماطل الحاصل في إصدار المرسوم الرئاسي المعدل الخاص بإعادة تصنيفهم في المجموعة "أ" مع حاملي شهادة التعليم العالي ومعادلة شهادتهم مع ليسانس "أل.أم.دي".

واعتبر حاملو الشهادات التطبيقية خروجهم للشارع من جديد نتيجة حتمية لبقاء وعود الوزير الأول عبد المالك سلال مجرد حبر على ورق، حيث كان من المنتظر أن يفرج على المرسوم الرئاسي الخاص بإعادة الاعتبار لهم شهر سبتمبر، لكن لحد الآن لم يفرج عنه، فيما لا يزال خريجو هذه الشهادة يعانون الأمرين بسبب التصنيف المجحف.

وتساءل رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية لولاية جيجل وعضو في التنسيق الوطني خالد قليل في تصريح لـ"الشروق" عن سبب التمطال الحاصل لحل قضيتهم منذ لقائهم الأول شهر مارس 2014 بوزير الخدمة العمومية آنذاك وكذا مدير الوظيف العمومي وحصولهم على وعود بالتسوية مسجلة في محضر رسمي، ليضيف بأن أكثر من 200 ألف لحاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية ينتظرون على أحر من الجمر إصدار المرسوم الرئاسي الخاص بإعادة التصنيف، ليقول "حان الوقت للإفراج عن المرسوم الرئاسي الذي افتككناه بشق الأنفس وبعد العديد من الاحتجاجات والمراسلات وتدخلات برلمانية ليوافق الوزير الأول عبد المالك سلال على إصدار المرسوم الرئاسي المعدل خلال شهر سبتمبر" .

وأضاف "وصلنا نهاية شهر أكتوبر، ولم ير هذا المرسوم النور"، ليطالب بالتدخل العاجل لرئيس الجمهورية للإسراع في إصدار المرسوم الرئاسي وإعادة الاعتبار لشهاداتهم التي ضاعت بسبب خطأ إداري، حيث أكد ذات المتحدث على أنهم سيخرجون للشارع من جديد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

جريدة الشروق اليومي لنهار اليوم 20/10/2014







 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة