10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى الوظيفة العمومية

 :: 

التحرير الادارى وتوحيد المصطلحات






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



سؤال في التحرير الاداري


شاطر
 #1  
الثلاثاء 31 ديسمبر 2013, 17:18
 
 
 
ذكر
الاقامة : تندوف
المشاركات : 49
نقاط : 79
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 45
العمل : متصرف ( رئيس مكتب)
المزاج المزاج : متفاءل جدا
افتراضيسؤال في التحرير الاداري

ما الفرق بين الامضاء و التوقيع . جزاكم الله عنا كل خير


 #2  
الأربعاء 01 يناير 2014, 17:14
مشرف
مشرف
 
انثى
الاقامة : Guelma
المشاركات : 2289
نقاط : 4303
تاريخ التسجيل : 13/05/2012
العمل : عون رئيسي للإدارة الاقليمية
المزاج المزاج : الحمد لله
افتراضيرد: سؤال في التحرير الاداري


الفرق بين التوقيع و الإمضاء






التوقيع : : هو ما يلحق بالكتاب أو الطلب بعد الفراغ منه
 ممن رفع إليه ، تقريراً للقيام بعمل ، أو الامتناع عن القيام بعمل
 أو توجيها ً ، أو إتباع إجراء معين ، أو حتى تحذيرا ً
كأن يكتب في ذيل الكتاب أو على ظهره مثلا ً : ينظر في أمر هذا
 أو يستوفى لهذا حقه ، أو نحو ذلك ، فهذا يعتبر توقيعا ً .
 فقد رُفع كتاب إلى جعفر بن يحيى الكاتب يُشتكى فيه من عامل
 فكتب على ظهره يا هذا : قد قلّ شاكروك و كثر شاكوك
 فإما اعتدلت وإما اعتزلت. ومن توقيعات المأمون
 في قصة متظلم من عمرو بن مسعدة: 00 يا عمرو
 عمِّر نعمتك بالعدل ، فإن الجور يهدمها .
 
من التطبيقات القضائية للتوقيع
في الوقت الحاضر ما يوقعه قاضي التنفيذ بصيغة قرارات
 كأن يوقع بناءً على طلب،أو إفادة أحد أطراف القضية التنفيذية
 مثلا ً ما نصه : 000 يحجز لقاء المستحق القانوني
 و يسطر كتاب إلى السجل 000 يشعر بذلك .
و غير ذلك من التوقيعات التي تأخذ صيغة القرارات القضائية . 
 
أما الإمضاء - Signature : و هو يختلف عن التوقيع
 ومصدره مضى يمضي مضاءً ،و أمضيته إمضاءً
 وكل شيء أجزته عنك فقد أمضيته
 ( جمهرة اللغة لابن دريد ) و يمكن تعريفه بأنه : إشارة ، أو علامة ، أو بصمة
 أو سمة ، أو خاتم ( معدني – ميكانيكي – الكتروني )
يوضع أسفل الورقة المكتوبة أو البيضاء
أو على الحواشي و الملاحق ، و الصفحات المرتبطة
 مع بعضها بعضا ً بوحدة التزام للتأكيد أن صاحبها
هو المنسوب إليه الإقرار أو التصريح ، و أنه صحيح
 وتعهده بتنفيذ مضمونه. و الإمضاء واجب في الأعمال الرسمية
كالأحكام ، و القرارات الإدارية ، والأسناد، والشيكات
و غير ذلك . وهو – أي الإمضاء – عنصر إثبات
يُلزم واضعه. ومن صوره :

-الإمضاء بالوكالة: Singnature
 par procuration 


وهو السلطة التي منحها صاحب الحق بالتفويض إلى شخص أن يضع إمضائه عنه (تفويض الإمضاء)
 
- إمضاء على بياض Blanc- Signe 
 
ويكون على ورقة بيضاء بكاملها, أو على جزء منها ،لغرض إبرام عقد
 أو الإقرار أو الإدلاء بتصريح كتابي ، ويخشى في هذه الحالة من إساءة
 استعمال الورقة البيضاء المذيلة بإمضاء ، و ذلك بكتابة موضوع
أو جملة تسبق الإمضاء تختلف عما هو متوقع ، و متفق عليه، و قد تلحق آثاراً ً سيئة بصاحب الإمضاء
 
- الإمضاء المؤيد :  Sin Certifie
 
و الذي يؤيد إمضاءً آخر بجواره ، مثل المراسيم التي تحمل إمضاء الوزراء وفقا ً
 لموضوعاتها ، وتحملا ً لمسؤوليتها ، ويسمى أيضا ً التوقيع الإضافي أو المجاور
 
الإمضاء المختصر (التأشير  Paraphe)
 
- الإمضاء في الهامش :Emargement 
 
- إمضاء الشركة: Signature Sociale 
 
هو غالبا ً ما يترافق مع ختم الشركة.
 
ونلحظ في هذا الخصوص أن القانون والتعامل يخلطان بين التوقيع والإمضاء، أو يستعملانهما بمعنى واحد
 
من ذلك ما نصت عليه المواد:
 
1- من احتج عليه بسند عادي ، و كان لا يريد أن يعترف به ، وجب عليه أن ينكر صراحة ما
 هو منسوب إليه من خط أو توقيع أو خاتم أو بصمة إصبع ، و إلاّ فهو حجة عليه بما فيه .
فالمقصود في هذه المادة من الخط أو التوقيع أو الخاتم أو بصمة الإصبع هو الإمضاء.
وفي هذا السياق نرى أنه قد يتصاحب التوقيع مع الإمضاء، وقد يفترقان و ينفرد كل منهما بوجوده عن الآخر.

 
ونخلص إلى القول في صدد التفرقة بين التوقيع و الإمضاء بأن الأول أي التوقيع يأخذ شكل وصيغة القرار أو الحكم أو التوجيه لما يتضمنه في عباراته و آثاره من طابع الإلزام،


في حين يمكن عد أو اعتبار الإمضاء تنفيذا ً أو أمرا ً بالنفاذ فلو فرضنا جدلا ً أن قاضيا

 أصدر حكما ً أو قرارا ً – مع لحظ الفارق بينهما – و لم يذيلهما بوضع إمضائه
 فهل ينفذ هذا الحكم أو القرار؟


 #3  
الأربعاء 01 يناير 2014, 21:20
 
 
 
ذكر
الاقامة : تندوف
المشاركات : 49
نقاط : 79
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 45
العمل : متصرف ( رئيس مكتب)
المزاج المزاج : متفاءل جدا
افتراضيرد: سؤال في التحرير الاداري

شكرا الاختي على هاته المعلومات و جزاك الله عنا كل خير






 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة