10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى التكنولوجيا والاعلام الالى

 :: 

الكمبيوتر والإنترنت






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



احدروا التسويق الهرمي أو الشبكي شركة كيو نت أو كويست التي نت منعت في أغلب الدول الاوروبية


شاطر
 #1  
الأحد 18 أغسطس 2013, 14:44
 
 
 
ذكر
الاقامة : الجزائر
المشاركات : 333
نقاط : 411
تاريخ التسجيل : 05/11/2011
العمل : وثائقي أمين محفوظات لأدارة أقليمية
المزاج المزاج : خفيف الدم
افتراضياحدروا التسويق الهرمي أو الشبكي شركة كيو نت أو كويست التي نت منعت في أغلب الدول الاوروبية

في مرحلة أولى يقوم المتحدث بتقديم الشركة على النحو التالي:

" شركة Qnet شركة عالمية ماليزية الأصل متعددة الجنسيات، مقرها الرئيسي هونغ كونغ، تأسست سنة 1998 برأس مال 10 مليون دولار وصلت أرباح الشركة في 8 سنوات إلى مليار دولار (زمن قياسي) وخلال الـ 4 سنوات الأخيرة استطاعت الشركة بأن تكسر حاجز الـ 4 مليار دولار, في حين أن شركات كبيرة أخرى لم تستطع الوصول لهذ المبلغ في ضعف هذه الفترة.

رسالة الشركة: تتلخص في خمس حروف هي :( RYTHM )

Raise Yourself To Help Mankind أو (انهض بنفسك لتساعد البشرية)"

كلام يبهر المستمع و يدفعه للتخمين بأن شركة استطاعت الوصول لمبلغ 4 مليار دولار في فترة 12 سنة فقط، يستحيل أن تكون فاشلة.

يواصل المتحدث تعريف الشركة معتمدا ضمير الجمع، فلا يتوقف على قول (نحن... نحن... شركتنا):

"شركتنا ظفرت بعقود شراكة مع شركات عالمية عظمى على غرار شركة مايكروسوفت أكبر شركة برمجيات في العالم... و لا يتاح ذلك إلا لـ Qnet نظرا لأنها إحدى الشركات العملاقة.. إذ يحتاج التعاقد مع الشركات الضخمة لشركة موثوقة.. كما لها عقود شراكة مع شركة نوكيا.. و لها عقد مع الفيفا...".

هذا و تدعي الشركة أيضا أن لها عقود شراكة مع عديد المنظمات العالمية على غرار (منظمة التجارة العالمية و الأمم المتحدة...).

و كلام كثير يلمّع صورة الشركة في ذهن الحريف لكنه يظل غير مدعم بالحجج الكافية و لا يمكن أن تعثر له على أثر على الشبكة العنكبوتية مهما حاولت إلّا في المدونات التي تعتمدها الشركة لإغراق الأنترنات حتى تظلل الحريف و الباحث عن المعلومة الصحيحة.



- في مرحلة ثانية يعرف بمنتجات الشركة

منتجات الشركة:

يقوم المتحدث بالتطرق باختصار شديد للمنتجات التي تروجها الشركة، لأن ترويج المنتج ليس في الحقيقة الغاية الأولى للشركة. الغاية هي جمع الأموال بكل الوسائل.

- المجوهرات

- الساعات الفاخرة

- منتجات الطاقة

- العطل و الرحلات و الخدمات السياحية

- التدريب و التكوين

- العناية بالصحة

غير أن واحدا من أكثر المنتجات المتعارف عليها التي تسوقها هذه الشركة هو منتج القرص الحيوي (BioDisc).

و قد ورد في إحدى المدونات المدافعة عن الشركة هذا الوصف لهذا المنتج و فوائده:

"وهو جهاز طبيعي مولد للطاقة ومصنع على قاعدة الفيزياء الكوانتية مع تداخل تقنيات حديثة متطورة. تجسدت تقنية هندسة المعادن الطبيعية على المستوى الذري باستخدام طرق حرارة الدمج المتعددة، تضافر تلك التقنيات نتج عنه تحويل طاقة حافزة تخلق ولفترة طويلة الأمد رنين طبيعي متناهي القصر في القرص الحيوي Bio Disc AMEZCUA.

انتقال هذا التردد المفعم بالحيوية والطاقة في أو خلال سائل يؤثر على الجسيمات الدقيقة (النانو) داخل السائل حينما تقترب تلك النانو المعدنية من ترددها الطبيعي، حينئذ تتغير كليا من كونها ذرة معادية، حيث، تغلي أسرع، و يقل وزنها، فضلا عن زيادة قدرتها على انكسار الضوء.

هذا التردد الطبيعي له القدرة على خلق تركيب جزئي في جميع المكونات المعاملة والمعالجة بالماء وكذلك في النباتات. له القابلية لتجديد تركيبة الجزئيات الطبيعية المصنعة والمعاملة الموجودة بالسوائل والخضروات، (عند وضعه داخل الثلاجة يتغير مذاق الأطعمة نحو الأفضل). و هو سهل وبسيط الاستعمال، يساعد في ترقية صحتك، ويملأ حياتك بالحيوية والانتعاش، يوازن ying& yang و يخلق قوة حياة الـ chi عند حمله معك، كما يخفف من حدة الآلام عند عكس أشعة الشمس من خلاله على المنطقة المتأثرة من جسمك."

و الكثير من الكلام الذي يبدو أقرب إلى الشعوذة منه إلى الحقائق العلمية.

كما تقدم الشركة و المنخرطين فيها بعض التجارب، عبر الأنترنات، للتأكيد على نجاعة المنتجات التي تسوقها... من ذلك أنها تشفي من الأمراض السرطانية و غير ذلك...

و تقدم الشركة في موقعها و في المدونات (Blogs) الخاصة بها جملة من الشركات العالمية التي قامت بالمصادقة على هذا المنتج. و الملفت للانتباه هو أن جل هذه الشركات لا أثر لها على الأنترنات. في ما يلي قائمة بالشركات المزعومة التي صادقت على منتج الطاقة (القرص الحيوي):

- The National Research University of Information Technologies, Mechanics and Optics (University ITMO) Russia

- Electrochemical Quality Consulting Corporation (EQC,); Germany

- Electrochemical Quality Consulting Corporation (EQC,); Germany

- Centre for Biofield Sciences; India

- Dr med. Michael Kucera; Czech

- PROGNOS, MedPrevent GmbH & Co; Germany

- Dr med. Manfred Doepp; Germany

- PSB Laboratory; Singapore

- I.H.M. Institute; Japan

- SCHOTT AG; Germany

"جميع منتجات الشركة غير متوفرة بالأسواق و هي حصرية (exclusif). إذ لا يمكن شراء أي منتج إلّا من موقع الشركة على الواب ولا يمكنك شراء أي منتج بدون إدخال اسم (رقم) الوكيل الذي عرفك على الشركة."

الملاحظ هنا هو أن الشركة لا تتبنى مبدأ التجارة الإلكترونية التي تخول لك الحصول على أي منتج عبر الدفع الإلكتروني على شبكة الأنترنات. إذ أن ارتباط شراء المنتج باسم الشخص الذي أقحمك في الشبكة هو إثبات قاطع بأن توسع الشبكة أهم كثيرا من تسويق المنتجات.



- كيف تعمل الشركة؟

ينتقل بك المتحدث في هده المرحلة إلى أهم أركان العملية على الإطلاق...

- كم ستدفع (ثمن المنتج و الذي هو في الحقيقة المقابل المادي لانخراطك في الشبكة)؟

- و كيف ستدفع (الشركة تتعامل بالثقة!!! حيث لا يحصل الحريف على سندات و لا على أي نوع من الضمانات مقابل دفعه المبلغ)؟

- و كيف تغري الآخرين لينضموا إلى هذه الشبكة؟

- كم و كيف سيدفعون بدورهم؟

- و كيف ستجنى الثروات الطائلة من خلال انضمام هؤلاء إلى الشبكة عبر العمولات التي ستحصل عليها؟

كـيـــــف تــنــخــرط؟

"تعتمد الشركة التسويق الهرمي كوسيلة مباشرة للوصول إلى زبائنها.

يقولون لك:



"يجب أن تشتري بضاعة الشركة، تجربها حتى تعرف مزاياها و حتى تتمكن من إقناع غيرك بشرائها. نحن نعتمد على الإشهار الشفوي و نستغني عن الإشهار المادي. نختزل كل المراحل التي يمر بها المنتوج (من تصنيعه ليبلغ المستهلك (النقل، الخزن، الإشهار... و التي تمثل حوالي 80 بالمائة من كلفة المنتوج)). أنت ستكون شريكنا و سنتقاسم معك ما ستوفره علينا من خلال عملية الإشهار الشفوي.

و هكذا تستغني الشركة عن تمويل الإعلانات (كما تزعم) و تستفيد من الدعاية الشفوية التي يمارسها الزبون بنفسه وتمنحه عمولات على المنتجات التي تباع من خلاله. في كويست نت يمنح الزبون 250 دولار بعد أن يقنع ستة زبائن غيره بالاشتراك بحيث يكونون شبكة "3 على اليسار 3 على اليمين" وكلما تحصل الحريف على 6 زبائن جدد مباشرة أو من خلال عملائه يحصل على 250 دولار.

هذا عمل الشركة باختصار .

ويسألك: كم من زبون تتوقع الشهر؟ ثم يقول مكانك في اقل الأحوال شخصين!! و الشهر الثاني أيضاً شخصين!!

ثم يبدأ بشرح الطريقة التي ستخول لك تعويض مالك في شهرين. و كيف ستبدأ بتحقيق الأرباح في الشهر الثالث.

هل يوجد مشروع في العالم أفضل من هذا ؟؟

يواصل: عملك حر.. ساعتين في اليوم فقط... دون محل أو إيجار أو سجل.. لا يوجد مصاريف.. دون رأس مال ..دون رؤساء في العمل... أنت سيد نفسك...

II. المهم الآن: حقيقة التسويق الشبكي

يرتكز عمل شركات التسويق الهرمي على دعوة العموم للقيام بالتسويق لمنتجاتها مقابل الحصول على عمولات مغرية، فقد ألغت هذه الشركات دور الإشهار و الوكلاء و الموزعين و التجار الذين تزيد تكلفتهم عن %80 من قيمة المنتج الحقيقية.

المبدأ يتمثل في أن تنخرط في العملية من خلال شراء منتج لا يستعمل إلا كغطاء لتطوّر شبكة من الموزعين أو الممثلين المستقلين.

و يتوجب على كل منتدب أن يقوم بإقناع شخصين على الأقل للانخراط عن طريق شراء منتجات الشركة لتتوسع الشبكة و يحصل المنتدب على عمولة مقابل هذا التوسع و دخول أشخاص جدد بفضله.

إن توسع الشبكة يتم بطريقة غير منطقية لا تسمح بتواصل النشاط إذ أن العملية لا يمكن أن تستمر طويلا لأنه في ظرف وجيز و بعد عدد معين من المستويات سنكون قد بلغنا عدد سكان الكرة الأرضية. لذلك سوف لن يجد الحرفاء الجدد لمن يسوقون بضاعتهم. و هكذا يربح الذين يدخلون في البداية على حساب الذين يدخلون في وقت لاحق.

و الأهم من ذلك أنه بعد عدد معين من التفرعات فإن الأرباح ستتوزع بين العملاء و هو ما يدفع الشركة لاعتماد خطة شيطانية للحيلولة دون ذلك من خلال تحديد سقف يتوقف عنده كل رأس بالشبكة التسويقية. وهكذا فإنه و بعد عدد معين من العمليات و عند إغراق السوق، تقوم الشركة بالانسحاب و بلهف كل الأموال و تحويلها إلى بلدانها الأصلية.

في مواجهاتها مع الأشخاص الذين ينعتون الشركة باستعمال التسويق الهرمي ترد الشركة بأنها تستعمل التسويق الشبكي و الذي يعتبر شرعيا و غير ممنوع.



عمليــات احتيال

يثار الكثير من الجدل حول شركة كيو نت (QNET, QI, QuestNET) وذلك فيما يتعلق بمنتجاتها أو مصداقيتها في عملية التسويق الشبكي والتي يربطها الكثيرين بعملية الاحتيال المعروفة بالنموذج الهرمي حيث ذكرت العديد من الصحف العالمية و التقارير الصحفية المصورة والمنظمات الرسمية بأن هذه الشركة تتبع النظام الهرمي في التسويق، كمنظمة البيع المباشر في إندونيسيا. و قد تمّ إدراج اسم هذه الشركة في إحدى جلسات البرلمان الاسترالي ضمن تباحث موضوع شركات التسويق الهرمي.

كما أن قناة Press TV الإيرانية قد أعدت تقرير مكتوب ومصور عن الكوارث الاقتصادية التي ألحقتها هذه الشركة بإيران. هذا و أعدت منظمة France24 الإخبارية تقرير عن بداية عملها الغير مشروع في إفريقيا. و نشرت بعض الصحف العالمية أخبار غلقها و تجريمها و أحداث القبض على مديريها بتهمة الاحتيال في العديد من الدول منها الهند، سيريلانكا، نيبال، الفلبين، إندونيسيا، رواندا، أفغانستان، أرمينيا، تركيا، إيران و سوريا حيث تم فتح فرع للشركة هناك في 2008 وتم ترقينه في 2009.

وجدير بالذكر أن QNet هي ذاتها GoldQuest المجرمة دولياً منذ عام 2008 كما هو موضح في موقع FraudsandScams.com

ومما يثير الشبهات حول الشركة تغييرها لاسمها عدة مرات وبشكل لافت دون أي تغير في نشاطها أو طريقة تعاملها فكانت تعرف من قبل باسم كويست نت و جولد كويست وغيرها من الأسماء المختلفة بالإضافة إلى أن جميع فروع الشركة ومكاتبها حول العالم توجد في دول نامية حيث تقل الرقابة على الأنشطة التجارية والاستثمارية ولا يوجد لها أي فروع في دول أوروبا وأمريكا.

منقول
لتعرف المزيد ادخل كيو نت أو كويست نت على ويكيبديا


 #2  
السبت 26 أبريل 2014, 18:23
 
 
 
ذكر
الاقامة : سيدي بلعباس
المشاركات : 2
نقاط : 4
تاريخ التسجيل : 10/02/2014
العمر : 54
العمل : مدرس
افتراضيرد: احدروا التسويق الهرمي أو الشبكي شركة كيو نت أو كويست التي نت منعت في أغلب الدول الاوروبية

السلام عليكم.
بارك الله فيكم على تنبيه الغافلين والمغفلين الذين وثقوا ثقة عمياء في هذه الشركة المحتالة المصاصة للدماء...
وأسجل بكل أسف أنّ بعض الأساتذة انخرطوا فيها وهم يروجون لها في الجزائر.
أسأل الله أنْ يهدي الجميع إلى جادة الصواب..
وشكرا لكم.






 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة