10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

منتدى الميزانيات والصفقات العمومية

 :: 

الصفقــــــات العموميـــــــة (إستفسارات و طلبات)






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )


شاطر
 #1  
الجمعة 14 يونيو 2013, 17:33
 
 
 
ذكر
الاقامة : الجزائر
المشاركات : 302
نقاط : 383
تاريخ التسجيل : 19/08/2012
العمل : موظف
افتراضيحول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

هل (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد) تحرر من طرف المصلحة التقنية البلدية أو ينجزها المتعامل المتعاقد


 #2  
الجمعة 14 يونيو 2013, 22:28
 
 
 
ذكر
الاقامة : biskra
المشاركات : 10
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 05/06/2013
العمل : موظف
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

إلى الأخ كرمس من فضلك هذا سوؤال مهم نرجوا من فضلكم الإجابة و الإستجابة
حيث معظم المشاكل المطروحة في جل البلديات هي بين المصالح التقنية و الإداريين و الكل يإما يتهرب من المسؤولية أو يسرع الى هذا
 و بالتالي هل تحضير الصفقات و الإتفاقيات يتم من طرف المصلحة التقمنية أو من طرف ممثل المصلحة المتعاقدة المعين في لجنة الصفقات العمومية
و شكرا بأخ كرمس



 #3  
السبت 15 يونيو 2013, 09:36
 
 
 
ذكر
الاقامة : alger
المشاركات : 193
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 28/07/2012
العمل : موظف
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

السلام عليكم 
ينجزها المتعامل المتعاقد اي مكتب الدراسات
تحياتي الخالصة


 #4  
السبت 15 يونيو 2013, 11:08
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

في الواقع لا بد أن تقوم المصلحة المتعاقدة بإعداد هذه العقود و لا أن تتركها للمتعامل المتعاقد و لمكاتب الدراسات .. فالعقد وثيقة على غاية كبيرة من الأهمية لا يجب تركها للمتعامل المتعاقد و لا لمكتب الدراسات الذي هو في نهاية المطاف مجرد " تاجر " .

و لكن حتى لا نتقوقع في دائرة " من يقوم بإعداد العقد " ... أعتقد أنه مهما كانت الجهة التي قامت بذلك فلا بد للمصلحة المتعاقدة أن تدرس العقد دراسة معمقة متأنية و أن تضيف إليه و تعدل فيه ما تراه كفيلا بضمان حقوقها و الحفاظ على مصالحها و توفير كل ما من شأنه بيان إلتزامات المتعامل المتعاقد ...


 #5  
السبت 15 يونيو 2013, 11:45
 
 
 
ذكر
الاقامة : alger
المشاركات : 193
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 28/07/2012
العمل : موظف
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

سيدي الكريم
ان النصوص التي سنجدها في العقد هي نفس النصوص التي وجدت في دفتر الشروط .... و ما على مكتب الدراسات او اي جهة اخرى الا نسخها ...
تحياتي الخالصة


 #6  
السبت 15 يونيو 2013, 12:16
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

يا أخي الكريم .. عملية إعداد العقود ليست مسألة نسخ و لصق ... و ليس بالضرورة أن تكون بنود دفتر الشروط هي نفسها بنود العقد ... فحين نصل إلى مرحلة إبرام العقد نكون أمام أمر آخر مختلف عما سبقه من إجراءات .... 

المسألة في نظري الخاص تتعلق بوجوب إرساء تقاليد إدارية يجري إحترامها و مراعاتها و يتم تدريب الموظفين على إكتساب المهارات اللازمة بشأنها .... فمن المفروض أن مشروع الصفقة قبل عرضه على لجنة الصفقات يكون موضوع مراجعة دقيقة من طرف المصلحة المكلفة بالشؤون القانونية و المنازعات ... و بالتالي فتحضير العقد و إعداده ليس أمرا بسيطا نتركه للمتعامل المتعاقد أو لمكتب الدراسات هكذا دون ضوابط.


 #7  
السبت 15 يونيو 2013, 14:16
 
 
 
ذكر
الاقامة : algeria
المشاركات : 467
نقاط : 520
تاريخ التسجيل : 09/01/2011
العمل : عاشق المدونات والدلائل الميزانية fonctionnaire
المزاج المزاج : هادئ بإذن الله
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

السلام عليكم جماعة
المادة الأولى من المرسوم الرئاسي 10-236 المعدل والمتمم: "يتم تطبيق سياسة إعداد وإبرام وتنفيذ الصفقات التي تبرمها المصالح المتعاقدة طبقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها وأحكام هذا المرسوم".
سلام


 #8  
السبت 15 يونيو 2013, 22:52
 
 
 
ذكر
الاقامة : alger
المشاركات : 193
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 28/07/2012
العمل : موظف
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

سيدي الكريم  mokhtarino  

تأمل جيدا معنى المادة التي ذكرت لغويا ...
الجملة المسطرة " تبرمها المصالح المتعاقدة " تعود على الصفقات و إن اعدادها و تنفيذها يكون طبقا للقوانين و التنظيمات ......
و بهذا ليس بالضرورة ان تقوم المصلحة المتعاقدة باعداد الصفقة او الإتفاقية ....
....نحن هنا نجيب على السؤال و فقط و لم اريد ان اتكلم عن مدى اهمية كتابة الصفقة و تحريرها و تحقق من الأخطاء و غير ذلك لأن هذه الأمور بادهية و يجب ان تكون في المقام الأول ....

تحياتي الخالصة




 #9  
الأحد 16 يونيو 2013, 07:36
 
 
 
ذكر
الاقامة : عنابة
المشاركات : 9225
نقاط : 13475
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

بل إن أهمية هذه العقود تحديدا ما يجعل إعدادها و تحريرها من أوكد مهام المصلحة المتعاقدة في سلسلة إجراءات تلبية الطلب العمومي ... و لولا هذه الأهمية ما كان هناك أي فرق سواء تم إعدادها من طرف المتعامل المتعاقد أو من طرف مكتب الدراسات أو من طرف مكتب إستشارات قانونية أو من طرف كاتب عمومي.

نحن نسعى إلى تنمية مهارات موظفينا و زيادة مستوى تحكم إداراتنا في مختلف ملفات التسيير و لا سيما ما تعلق منها بالصفقات العمومية ... و إذا كنا سنختار في كل مناسبة الحل الأسهل فلن تتقدم إداراتنا خطوة واحدة إلى الأمام لأننا نمنع تراكم الخبرات المطلوبة.

إعداد صفقة أو عقد ما يكاد أن يتحول في دول اخرى إلى إختصاص قائم بذاته .. و هو على الأقل أكثر المراحل أهمية و حساسية ... أما عندنا في الجزائر فما زال ينظر إليه على انه مسألة شكلية.

أقول للزميل السائل .. علينا في هذا المقام أن نختار الأفضل .. و الأفضل أن تتولى المصلحة المتعاقدة تحضير الصفقات و العقود .. فإذا تعذر ذلك في هذه المرحلة لأي سبب كان ... فعليها على الأقل أن لا تقبل كل ما يعرض عليها حتى لا تتحول إلى مجرد شباك يكتفي بالتوقيع .. لأن ذلك قد يؤدي إلى إبرام عقود تضع المصلحة المتعاقدة في موقف ضعيف لا يحمي مصالحها و حقوقها .. و لا يجب أيضا أن نتصرف بسلبية بحجة أن الصفقة ستعرض على لجنة الصفقات و بالتالي تكون تأشيرة لجنة الصفقات هي الضامن ... لأن هناك من البنود التعاقدية ما لا تستطيع لجنة الصفقات التعليق عليها لأنها متروكة لإرداة الطرفين المتعاقدين .. كما أن وجود تأشيرة لجنة الصفقات لا يعفي المصلحة المتعاقدة من مسؤوليتها ..

عموما و حتى لا يطول النقاش في هذا الموضوع ... أقول أن الأمر المثالي هو أن تتولى المصلحة المتعاقدة بنفسها تحضير عقودها بالتنسيق مع المتعامل المتعاقد ... فرغم أن الصفقات العمومية تعتبر عقود إذعان .. إلا أن هناك كثيرا من البنود التي تخضع لتوافق إرادة الطرفين ... و إذا تعذر ذلك لأي سبب كان .. فعلى المصلحة المتعاقدة أن تدرس بتمعن كبير جدا مشاريع العقود التي يقوم المتعامل المتعاقد بتحضيرها ليس فقط لتصيحيح الأخطاء بل لتحسين المركز القانوني للمصلحة المتعاقدة.


 #10  
الأحد 16 يونيو 2013, 19:31
 
 
 
ذكر
الاقامة : algerie
المشاركات : 453
نقاط : 549
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمل : Fonctionnaire
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

عذرا على الخروج قليلا عن الموضوع ، لكن افتح قوسا هنا لان الطرح مناسب ، نؤكد على هذه الافكار:


"....المسألة في نظري الخاص تتعلق بوجوب إرساء تقاليد إدارية يجري إحترامها و مراعاتها و يتم تدريب الموظفين على إكتساب المهارات اللازمة بشأنها .... "

"....نحن نسعى إلى تنمية مهارات موظفينا و زيادة مستوى تحكم إداراتنا في مختلف ملفات التسيير و لا سيما ما تعلق منها بالصفقات العمومية  و إذا كنا سنختار في كل مناسبة الحل الأسهل فلن تتقدم إداراتنا خطوة واحدة إلى الأمام لأننا نمنع تراكم الخبرات المطلوبة..."




اغلق القوس ، اكرر اعتذاري 
شكرا 




 #11  
الأحد 16 يونيو 2013, 21:33
 
 
 
ذكر
الاقامة : Alger
المشاركات : 1608
نقاط : 1938
تاريخ التسجيل : 07/04/2012
العمل : 財務全般インスペクタ
المزاج المزاج : ارجوا منكم الدعاء لي بظهر الغيب
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

le cahier des charges est un cahier qui contient des obligations et des critères spécifique recherchées par l’administration pour faire face a ces besoins donc automatiquement le marché public doit être aussi imposer par l'administration elle même  puisque c'est elle qui présente le service et la demande publique


 #12  
الأحد 16 يونيو 2013, 21:40
 
 
 
ذكر
الاقامة : algeria
المشاركات : 467
نقاط : 520
تاريخ التسجيل : 09/01/2011
العمل : عاشق المدونات والدلائل الميزانية fonctionnaire
المزاج المزاج : هادئ بإذن الله
افتراضيرد: حول تحرير (الصفقة أو الإتفاقية أو العقد )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
سيدي الكريم  mokhtarino  

تأمل جيدا معنى المادة التي ذكرت لغويا ...
الجملة المسطرة " تبرمها المصالح المتعاقدة " تعود على الصفقات و إن اعدادها و تنفيذها يكون طبقا للقوانين و التنظيمات ......
و بهذا ليس بالضرورة ان تقوم المصلحة المتعاقدة باعداد الصفقة او الإتفاقية ....
....نحن هنا نجيب على السؤال و فقط و لم اريد ان اتكلم عن مدى اهمية كتابة الصفقة و تحريرها و تحقق من الأخطاء و غير ذلك لأن هذه الأمور بادهية و يجب ان تكون في المقام الأول ....

تحياتي الخالصة

شيقة هي طريقة ردك ومحفزة على الرد أخي النجم نور / starnour
دعني أنوه أخي أن ما تحته سطر (تبرمها المصالح المتعاقدة) يجمع "المصلحة المتعاقدة" بصيغة فردية، ولا يخفى أن المصلحة المتعاقدة تمثل هنا الطرف العمومي (أو حتى الخاص الذي يزاول نشاط ممول كليا أو جزئيا من ميزانية الدولة -نفقات التجهيز العمومي-)، بالصيغة التي تجعل العقد "إداري"، أي أن صياغة المصالح المتعاقدة المذكورة لا يعنى بها هنا الأطراف المتعاقدة، بل مجموع المصالح المتعاقدة (تمثل الإدارة العمومية) في كل الصفقات المبرمة من طرف هته المصالح. لن يتوجب الأمر هنا كسند للمادة الأولى من تنظيم الصفقات العمومية المعمول به، أن نذكر المادة 53 من القانون المدني (المعدل والمتمم) التي تنص على: "تسري على الإلتزامات الناجمة مباشرة عن القانون دون غيرها النصوص القانونية التي قررتها"، بل يتعلق الأمر بمعظم الكتاب الثاني من نص القانون المدني، المتعلق باتلإلتزامات والعقود، ويجدر التنويه إلى ضرورة التمحيص أكثر في الإلتزامات قبل النظر في مقتضى ما يحتويه القانون المدني بشأن العقد.
من الناحية التي تفضلت بها في كونك تجاوب عن السؤال، دعني أنوّه أيضا إلى أن صياغة / إبرام العقد (الصفقة العمومية: المناقصات والتراضي بعد الإستشارة دون صفقات التراضي البسيط) يتعلق أساسا بالجانب الموضوعي في تحديد البنود التعاقدية اللازمة للإدارة العمومية، أما شأن الشكل أو طابعة أي من الطرفان تم الطبع بها لصفحات العقد؟؟ فهذا شأن يتوجه إلى الصبيانية في التضاد، لا يقتضي علينا الولوج فيه، فقط لكون حالات التراضي البسيط يجعل التنظيم المعمول به المصالح المتعاقدة تخنع للأطراف المتعاقد معها في هذا النوع بالذات، نظرا لجانب موضوعي طرح نفسه وليس شكلي، كحالة الإحتكار التي توضح ذلك بقوة، حتى أن التنظيم ها هنا جنب الإدارة العمومية الوقوع في حالات مستعصية تحول دون خدمة المرفق العام. تأتي الآن حالة المناقصات والتراضي بعد الإستشارة بحيث نجد درجة موضوعية مقدرة المصاللح المتعاقدة على تكوين بنود تعاقدية تؤول لخدمة حاجاتها المحددة (والمحَصّصة أحيانا) تعلوا بالنسبة للمناقصات مع تراجع ملحوظ في حالة التراضي بعد الإستشارة، كيف لا ودفاتر الشروط التي تم تقديمها بالمناقصات تمكنت المصالح المتعاقدة من فرض حاجاتها بدقة أمام المنافسة، إذ نجدها تتراجع في حالة إعادة الإعلان أو المرور إلى التراضي بعد الإستشارة. طبعا نحن نتحدث هنا عن الحالات القصوى التي يمكن للمصالح المتعاقدة فرض بنودها التعاقدية بالصورة الموضوعية التي تراها مناسبة لها، وليس الأمر متعلق بكفاءة أعوان الإدارة العمومية/ المصالح المتعاقدة التي هي من أول وهلة متواجدة بحكم القوانين الأساسية والنصوص التي تعنى بالمناصب والوظائف بهته الحالات، والجوانب هته نجد الأخ كرمس مشكور لما فصل بشأنها.
سلام







 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة