10:52 AM |الساعة الآن   
 
العودة ملتقى الموظف الجزائرى  :: 

نادى الموظفين

 :: 

نادى الاسلاك المشتركة






أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الموظف الجزائرى.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
اعلان هام للمسجلين الجدد :بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM



عمال الأسلاك المشتركة لإدارة الغابات يستنجدون ببن عيسى


شاطر
 #1  
الخميس 04 أكتوبر 2012, 23:27
 
 
 
ذكر
الاقامة : الجزائر
المشاركات : 451
نقاط : 796
تاريخ التسجيل : 06/05/2010
العمل : موظف
افتراضيعمال الأسلاك المشتركة لإدارة الغابات يستنجدون ببن عيسى

إعادة النظر في الأجور على رأس المطالب
دعا رئيس اللجنة الوطنية لعمال الأسلاك المشتركة لإدارة الغابات، السيد علي علال، وزير الفلاحة والتنمية الريفية إلى ضرورة التدخل لدى مصالح المديرية العامة للوظيفة العمومية، للإفراج عن مشروع المرسوم التنفيذي 06/03 المتعلق بخلق السلك الشبيه لإدارة الغابات، والذي يظل رهين أدراج هذه الأخيرة منذ عدة أشهر، دون أن يجد طريقه للتطبيق مثلما حدث مع قطاعات أخرى كالحماية المدنية، السجون والجمارك.

وحسب ذات المصدر، فإن المرسوم الذي صدر في 15/07/2006 وشرع في تطبيقه منذ أكتوبر من السنة الفارطة، لم يلق نفس الوتيرة بالنسبة لعمال الأسلاك المشتركة لقطاع الغابات مثلما هو الشأن بالنسبة للقطاعات سابقة الذكر. وحسب ما أشار إليه ذات المصدر، فإن الآلاف من عمال السلك المذكور يأملون في تدخل سريع وعاجل يمكن من وضعهم على حد المساواة مع عمال باقي القطاعات أو حتى داخل القطاع نفسه، ما جعلهم أكثـر تضررا من الأزمة. وبحسب ذات المصدر، فإن وجود فروقات كبيرة في المرتبات تفوق في الكثير من الحالات 60 بالمائة مع التشابه الكبير في المهام والمسؤوليات، بات يستدعي تدخلا سريعا من أجل تحسين الوضع المعيشي لهذه الفئة، والعمل على رفع مرتباتها إلى الحد الذي يضمن لها العيش الكريم، ويضعها على نفس خط المساواة مع أسلاك القطاعات الأخرى.

واعتبر المصدر أن انتشال هذه الفئة من عنق الزجاجة يقتضي الإفراج عن المرسوم في أقرب الأوقات، وهو ما يظل، بحسبهم، منفذ الأمل في إعادة الاعتبار للسلك وإنقاذ الآلاف منهم من خط الفقر.

جريدة الخبر









 
الإشارات المرجعية


  
وما من كاتب إلا سيفنى . ويبقي الدهر ما كتبت يداه



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة